المحتوى الرئيسى

سعيد إمام: "عاشور" استغل "الثورة" لكسب التعاطف وتحقيق شعبية

05/22 15:44

حدثت أزمة طاحنة بين الفنان تامر عاشور وشركة "روتانا" المنتجة للألبوماته الغنائية وذلك بسبب طرح الشركة لألبومه الأخير "ليا نظره" بالأسواق خلال الثورة المصرية، وهو ما أغضب عاشور لعدم التزام الشركة للتعاقد بينهما ووصفها وقتها بأنها أهانت المصريين لم يحترم دم الشهداء، بينما مسئولو شركة "روتانا" ظلوا صامتين ولم يردودا على الاتهامات التى أصر عاشور على توجيهها، إلى أن سعيد إمام المدير الفنى لشركة "روتانا" بالقاهرة، وتحدث مع "اليوم السابع" حول كواليس الأزمة التى حدثت بين الشركة والفتى المدلل لها مثلما كان يطلق العاملون فى روتانا المتابعون للوسط الغنائى عن تامر عاشور من قبل. فى البداية أكد المدير الفنى لروتانا بأن عدم رده خلال الفترة الماضية كانت بسبب ظروف مرضه الشديد الذى تعرض له منذ شهور، وتم حجزه داخل المستشفى لمدة ما يقرب من شهرين، وهو الوقت الذى اتخذه عاشور لشن حملة ضده وضد الشركة. أما عن أسباب طرح ألبوم "ليا نظرة" لتامر عاشور خلال وقت الثورة المصرية فقال إمام، إن "روتانا" تسلمت ماستر الألبوم يوم 6 يناير, وكان هناك اتفاق مسبق بين الشركة وعاشور على طرح الألبوم يوم 28 يناير, وذلك بناء على إصرار عاشور على طرح ألبومه فى هذا التوقيت، وقامت "روتانا" بعمل الدعاية الخاصة له على قنوات "روتانا موسيقى"، و"روتانا سينما"، وقامت الشركة بتوزيع أغنية "ليا نظرة" على جميع المحطات الإذاعية، وبالتالى فمن حق الإذاعات إذاعة الأغنية فى التوقيت المتفق عليها من قبل. وتابع إمام بأن عاشور قام بالاتصال به قبل يومان فقط من مظاهرات 25 يناير، وطلب تأجيل الألبوم، لأنه علم بحدوث مظاهرات فى ذلك اليوم، وأخبرته وقتها أننى لا أعرف أن كنت أستطيع التدخل لتأجيل طرح الألبوم أم لا, خاصة أن الوقت ضيق وكان من الصعب السيطرة على الموقف بعد تسليم الألبوم للموزعين بجميع الدول، وتدخلت بشدة فى تلك الفترة لمحاولة تأجيله بقدر المستطاع ولكنهم أكدوا لى بأن التأجيل لن يزيد عن أسبوع، وأن حدوث أى تأجيل فى ذلك التوقيت سيحدث خسائر فادحة للشركة وللألبوم أيضا، وكان عاشور على علم كامل بالموقف وبالموعد الأول لطرح الألبوم وكان على دراية بصعوبة الموقف، لكننا كنا نحاول التأجيل قدر المستطاع ليس لمصلحة المطرب فقط، بل لمصلحة الشركة أيضا. وأضاف إمام أن الأمر كان خارج عن إرادة الشركة وإرادتى يوم 28 يناير فى مصر وفى ذلك اليوم، ومع عودة الاتصالات تحدثت مع عاشور يوم 7 فبراير وأخبرته بالصعوبات الكثيرة التى نواجهها أن الشركة تحاول جاهدة تأجيل طرح الألبوم، خاصة أننا كنا نخشى من تسربه فى الأسواق، لذلك قررنا طرحه فى الخليج بدلا من طرح ألبومات مزورة هناك، وعدم طرحه فى مصر احتراما للظروف التى كنا نمر بها فى ذلك التوقيت. وردا على ما قاله عاشور بأن الشركة حاولت الصلح معه ولكنه رفض قال أمام، بأن تامر ادعى أن سالم الهندى رئيس شركة روتانا قام بالاتصال به من أجل تجديد تعاقده مع الشركة وهذا لم يحدث لسبب بسيط وهو أن العقد بين "روتانا" و"عاشور" كان يتضمن 5 سنوات بخمس ألبومات وينتهى العقد بانتهاء الألبومات الخمسة، فعلى أى أساس تتصل به الشركة للتجديد عقد مازال ساريا، ولكنه يريد إقناع شركات الإنتاج الأخرى بأنه مطلوب وهى لعبة تسويقية يقوم بها عاشور من أجل نفسه. كما علق إمام حول ما قاله عاشور بأن الشركة ليس لديها خبرة فنية أو إنتاجية قائلا، بأن الشركة هى التى اكتشفته كملحن، وكذلك كمطرب وأن أكثر أغانيه التى قدمها ولاقت نجاحا كانت من اختيار الشركة وأشرفت عليها بنفسى، وذلك بشهادة ملحنى هذه الأغانى مثل الملحن محمد رحيم، وخالد عز، وأحمد عمار، ومدين، كما أن "روتانا" هى التى قدمت تامر عاشور أولا كملحن وساندته ودعمته بقوة، ويشهد على ذلك العديد من الشعراء مثل أمير طعيمة، وهانى عبد الكريم، ومصطفى مرسى، وإيهاب عبده، وقمنا بشراء ألحانه لكبار نجوم الغناء ومنهم "إليسا"، و"فضل شاكر". وتساءل إمام لماذا لم يتذكر عاشور دور الشركة حينما كان يعمل فى فرقة الفنان محمد عبلان ووقتها لم يكن يعرفه أحد، ولا يملك جمهورا وقتها، كما ادعى، ووقعنا معه ضمن مجموعة من المواهب الشابة، وقمنا بعمل ألبوم غنائى لهم تحت عنوان "ميشن 1"، و"ميشن2" حرصا من الشركة على رعاية المواهب الشابة المصرية ودعمها وتقديمها للوسط الفنى فى أجمل صورة. وأوضح إمام بأن الدليل على كلامه فيما يتعلق بالرعاية الكبيرة التى وفرتها الشركة لعاشور فى بدايته الفنية وحرص "روتانا" على قيامها بتصوير أغنية له ضمن ألبوم "ميشن 1"، وأيضا أغنيتى من ألبومه "حب بيحب" وقمنا بتصويرهم فى تركيا ولبنان بميزانية كبيرة مثله مثل كبار المطربين وقتها، ورغم ذلك فهو يدعى بأنه يحقق أرباحا كثيرة للشركة نتيجة مبيعات ألبوماته وهذا لم يحدث على الإطلاق فمبيعاته ضعيفه ومثلها مثل حفلاته أيضا ولدى أوراق تثبت صحة كلامى. وعن إنتاج تامر عاشور بعض الأغنيات لنفسه قال إمام، بأنه كان متفقا مع عاشور على 10 أغنيات، ولكن أصر على أغنيتين إضافيتين وعندما سمعتهم لم ينالا إعجابى فقال لى بأنه سيقوم بإنتاجهما على نفقته ووافقت على ذلك وقام عاشور بعد ذلك بعمل تنازل لـ"روتانا". وأكد إمام أن "روتانا" تقوم حاليا بوضع خطة إنتاجية وتسويقية من أجل البدء فى اختيار الأوقات المناسبة لطرح الألبومات الجاهزة للطرح لديهم وعلى رأسهم ألبوم الفنانة القديرة وردة، وأيضا ياسمين، كما أن شيرين تقوم حاليا بوضع اللمسات النهائية على ألبومها، وسيتم طرحهم تباعا حسب إتاحة الظروف لذلك. واختتم سعيد إمام حديثه بأنه جارٍ حاليا الاتفاق أيضا مع مسئولى الشركة والاتفاق معهم من أجل طرح ألبوم تامر عاشور بالأسواق المصرية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل