المحتوى الرئيسى
alaan TV

بنك مصر يسعى لبيع حصته فى "السعودى ـ الأمريكى"

05/22 15:25

يتفاوض بنك مصر "حالياً" مع عدد من المستثمرين السعوديين لشراء حصته البالغة 2% فى البنك السعودى - الأميركى "سامبا"، الذى عرضه للبيع فى أكتوبر الماضى، يأتى ذلك فى الوقت الذى يسعى فيه البنك إلى التوسع فى السوق الإماراتية، مع إرجاء دخوله للسوق السورية بعد الاضطرابات السياسية القائمة هناك. وقال نائب رئيس بنك مصر محمد عباس فايد، "وفقا لما نشره موقع العربية نت"، إن العروض المقدمة لشراء حصة بنك مصر فى البنك السعودى اقتصرت على عدد من رجال الأعمال الأفراد، من دون أن تتقدم مؤسسات بأى عروض حتى الآن. وتابع: "ننتظر عروضاً أعلى من المقدمة فى الوقت الحالى، لتحقيق عوائد مالية تتناسب مع المستهدف من البيع تسهم فى ربحية البنك"، وفقاً لصحيفة "الشرق الأوسط". وأشار فايد، الذى يتولى ضمن ملفات عمله، الإشراف على الفروع الخارجية لبنك مصر، إلى أن قرار البيع نهائى، لأن حصة مصرفه فى البنك السعودى غير مؤثرة وغير حاكمة. وأضاف، أن بنك مصر أخذ موافقات الجهات المعنية وينتظر عروضاً مناسبة لبيعه بشكل يحقق أرباحا للبنك وقدرت حصة "سامبا" قبل 4 سنوات بما يزيد على 5 مليارات جنيه، وذلك أثناء نقل ملكيته من بنك القاهرة "الذى كانت تجهزه الحكومة للبيع" إلى بنك مصر. ونفى فايد أن يكون غرض البيع هو الخروج من السوق الخليجية، مؤكداً أن مصرفه يعتزم توسيع نشاط فروعه الـ5 فى دولة الإمارات العربية المتحدة، من خلال تطوير شامل للفروع، وتجهيزها للدخول فى عمليات تمويل داخل السوق الإماراتية، بعد تنظيف محفظة الديون المتعثرة بها، التى كانت موجودة قبل سنوات، أثناء تبعية تلك الفروع لبنك القاهرة. وأوضح، أن فروع الإمارات الـ5 كان يقتصر نشاطها على تمويل عمليات رأسمال العامل لبعض العملاء، لكن الفترة المقبلة ستدخل سوق التمويل للمنافسة بالسوق الإماراتية، مع تجهيزها لتكون أداة لزيادة الاستمارات بين البلدين. وقال فايد، إن مصرفه أرجأ الدخول إلى السوق السورية بسبب الاضطرابات السياسية بعد أن قطع شوطا كبيرا فى مفاوضات التأسيس، فكان من المقرر أن تشارك إحدى المؤسسات الخاصة فى سوريا فى رأسمال البنك الجديد، إلى جانب بنك مصر لبنان، على أن يُطرح جزء منه للاكتئاب العام، لكن الظرف السياسى حال دون تنفيذ ذلك الهدف، لكنه ليس مستبعدا العودة إلى دراسته مرة أخرى بعد استقرار الأوضاع فى المنطقة. وأوضح، إن مصرفه ينتظر، فى الوقت الحالى، رد الهيئة العامة للبترول على العرض الذى قدمه مصرفه بمشاركة بنكى "بى إن بى باريبا الفرنسى"، "ومورغان ستانلى الأميركى"، لتدبير مليارى دولار لصالحها.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل