المحتوى الرئيسى

إصابات واعتقالات فى صفوف حركة "20 فبراير" المغربية

05/22 14:56

اندلعت مواجهات عنيفة بين قوات الأمن ومحتجين فى مدينة "شفشاون" المغربية، قبل مسيرة دعت إليها حركة 20 فبراير فى المدينة ذاتها، أمس السبت. وتأتى هذه المظاهرة بداية لسلسة من المظاهرات التى دعت لها الحركة، ومن المقرر أن تنطلق اليوم وتستمر حتى يتم تنفيذ الإصلاحات السياسية والاقتصادية. وذكرت صحيفة "هسبريس" المغربية، أن المتظاهرين ذهبوا إلى ساحة "وطاء الحمام" بمدينة شفشاون على الساعة الخامسة مساء، للمشاركة فى المسيرة التى دعت لها حركة 20 فبراير، حيث تدخلت قوات الأمن، مما أسفر عن وقوع جرحى واعتقالات فى صفوف أعضاء من تنسيقية مدينة شفشاون الداعمة والمساندة لحركة 20 فبراير. وبعد هذا التدخل الذى وصفته حركة 20 فبراير بـ "العنيف"، انتقل المتظاهرون قرب مقر الاتحاد المغربى للعمل، حيث لاحقتهم قوات الأمن فى حالة هستيرية، وانهالت عليهم بالضرب والركل، مما دعا بعض المحتجين إلى التحصن داخل مقر الاتحاد المغربى للشغل، واستمر المتظاهرون فى رفع الشعارات المنددة "بالظلم والفاضحة للديمقراطية المزيفة الخادمة للاستبداد والحامية له". وانتقدت الأحزاب المغربية قمع السلطات للمظاهرات، حيث حذر حزب العدالة والتنمية من التدخلات الأمنية، التى واجهت بها السلطات المغربية الاحتجاجات السلمية، التى عرفتها عدة مدن خلال الفترة الأخيرة. انتقد قياديون فى حزب "المصباح"، استخدام الجهات الأمنية للقوة فى مواجهة وقفات وأشكال احتجاجية سلمية، مؤكدين على أن التظاهر حق مشروع لجميع المواطنين، وأن استقرار البلد رهين بالتعقل وبحكمة مسئولى الدولة فى التعاطى مع الظرفية السياسية غير العادية، التى يمر بها المغرب، داعين إلى عدم تكرار نفس السياسة والتوجه نحو قمع مظاهرات اليوم.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل