المحتوى الرئيسى

الجيش الإسرائيلى يطالب بإعدام منفذى عملية "إيتمار"

05/22 14:53

ذكرت صحيفة "معاريف" الإسرائيلية، أنه بعد مرور أكثر من شهرين على مقتل 5 من أبناء عائلة المستوطن "فوجل" بمستوطنة "إيتمار"، انتهى التحقيق مع المتهمين بالقتل، ومن المتوقع، خلال الأيام القريبة القادمة، أن يتم تقديم لائحة اتهام ضد كل من "أمجد، وحكيم عواد" من قرية "عورتا" بنابلس، وقد يطالب الجيش بتنفيذ عقوبة الإعدام بحقهم. وأشارت معاريف إلى أن الاثنين كانا قد اعتُقِلا خلال عملية عسكرية داخل القرية الفلسطينية المحاذية للمستوطنة، وادعى الجيش أنهما اعترفا بتنفيذهم العملية خلال التحقيق معهما. وأنهى جهاز الأمن العام الداخلى الإسرائيلى "الشاباك" التحقيق من الأخويْن، وتم نقلهما إلى الادعاء العسكرى، الذى سيقدم ضدهما لائحة اتهام، بعد أن مثلا يوم الثلاثاء الماضى أمام المحكمة العسكرية بالضفة الغربية، وتم تمديد فترة اعتقالهما لمدة 10 أيام. وأوضحت معاريف أن الجيش الإسرائيلى ينوى المطالبة بتنفيذ حكم الإعدام بحق الاثنين، وفق القانون الأمنى المُطبَّق فى الضفة، الذى مصدره قوانين الانتداب البريطانى، الذى يقضى بتنفيذ عقوبة الإعدام على متهمين بالقتل، وفق الشروط التالية، أنه فى حال اعترف المتهم بالقتل، وتم تقديم الأدلة أمام المحكمة، التى يكون فيها القضاء مكونا من قضاة 3 برتبة عقيد فما فوق، فإن حكم الإعدام يُؤخذ بالإجماع.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل