المحتوى الرئيسى

الحيرة.. الصديق الوفي والزوجة الخائنة والموظفة الشهوانية

05/22 14:19

بقلم محمد رفعت: أجمل ما فى الفيلم الكوميدى الأمريكى ''The dilemma'' أو كما عرض تجارياً تحت اسم ''الحيرة'' أن فكرته تغرى بعمل فيلم تراجيدى عاصف المشاعر والأحاسيس والصراعات، فالحكاية كلها عبارة عن وفاء صديق لصديقه وخوفه عليه، فى مقابل خيانة زوجة هذا الصديق له.لكن صناع الفليم الممتع الذى أخرجه "رون هوارد" نجحوا بامتياز فى اكتشاف إمكانات الفكرة الكوميدية، واستخرجوا مواقف إنسانية ضاحكة للغاية، ولم ينسوا أبداً المعنى الذى يريدون إبرازه بالانحياز لفكرة الصراحة فى الصداقة مهما كانت هذه الصراحة مؤلمة، كما لم ينسوا إدانة الأكاذيب والأقنعة التى ستسقط حتما ولو بعد حين.فى المشاهد الأولى من الفيلم، يقدم لنا السيناريو الصديقين: "رونى" "فينس فوجان" و"نيك" "كيفن جيمس"، الاثنان تجاوزا سن الشباب، وبعيدان تماماً عن الوسامة والنماذج التقليدية لنجوم هوليوود، فالأول عملاق طويل، والثانى سمين وقصير، وما يربطهما صداقة من أيام الجامعة، استمرت إلى تأسيس شركة لإنتاج محركات السيارات الكهربية.ورغم أن "نيك" متزوج ويعيش فى سعادة مع زوجته الجميلة "جنيفا" "ونيونارايدر"، فإن "رونى" الذى تجاوز الأربعين يعيش علاقة عاطفية مع "بيث" "جينيفر كونيللى" وبتشجيع من "نيك" و "جنيفا"، يقرر أن يتزوج من "بيث" فى عيد ميلادها، وعلى مستوى العمل، ينجح "نيك" و"رونى" فى الحصول على دعم من شركة سيارات عملاقة لإنتاج محرك كهربائى.لكن الانقلاب يحدث عندما يكتشف "رونى" أن "جنيفا" الجميلة تخون زوجها "نيك" مع شاب وسيم، هنا يبدأ الصراع داخل "رونى" لأنه لا يريد أن يصدم "نيك" فى زوجة يحبها، كما أنه يخشى أن يؤثر ذلك على عمل صديقه وشريكه فى العمل على اختراع المحرك الجديد.ومن هذه البذرة الصغيرة، يصنع الفيلم بناء متشابكاً وقوياً نُسجت مواقفه الكوميدية بمهارة، اعتماداً على السمات الشخصية للأبطال، وكلما أخفى "رونى" الحكاية عن صديقه، زاد وقوعه فى المأزق وهو الترجمة الأفضل لاسم الفيلم "The dilemma"، ويقوده الأمر إلى مواجهة الزوجة الخائنة التى سرعان ما تهدده لأن "رونى" كان على علاقة قصيرة معها قبل أن يتعرف على صديقه.ويتفنن السيناريو فى تقديم شخصيات تضفى على المواقف طابعها المرح مثل والدى "بيث" العجوزين اللذين يحتفلان بمرور 40 عاماً على زواجهما فى حين ينتظر صديقه "رونى" الانفصال عن زوجته، ومثل الموظفة الشهوانية فى شركة السيارات التى لعبت دورها بخفة ظل الممثلة السمراء "كوين لاتيفا"، ومثل شخصية "عشيق جنيفا" الذى بدأ فى صراعه مع "رونى" كطفل كبير يبكى على السمكة التى ماتت أثناء المشاجرة.ينتهى الفيلم إلى مصارحة "نيك" بالحقيقة حتى لو كانت مؤلمة، ونكتشف أن نيك أيضاً حريص على صديقه الذى كان يعانى من إدمان المقامرة، وتصارح "بيث" عريسها القادم بسر آخر كانت تخفيه عنه، وتتجمع كل الخيوط بنجاح "رونى" و"نيك" فى إنتاج المحرك الجديد، واستعادة صداقتهما، ويحتضن صديقه الوحيد "رونى"، ونفوز نحن بالضحكات والمشاعر الإنسانية النبيلة الصادقة.اقرأ أيضا:الجزء الجديد من ''الرجال إكس'' يعرض في مصر الشهر المقبل

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل