المحتوى الرئيسى

سرقات ومظاهرات وأعمال شغب فى فتنة السولار بالمحافظات

05/22 14:16

الشروق -  اشتباكات محطات الوقود روتين يومى تصوير : محمود خالد Share var addthis_pub = "mohamedtanna"; اطبع الصفحة var addthis_localize = { share_caption: "شارك", email_caption: "أرسل إلى صديق", email: "أرسل إلى صديق", favorites: "المفضلة", more: "المزيد..." }; var addthis_options = 'email, favorites, digg, delicious, google, facebook, myspace, live';  رغم التصريحات الوردية للمسئولين، والوزراء والمحافظين، إلا أن الواقع يشهد بأن أزمة السولار فى مصر مستمرة، وتسير خطوة بخطوة مع أزمة أسطوانات البوتاجاز.فتنة السولار والبوتاجاز، تحصد يوميا عشرات القتلى والجرحى، والمعارك تشتعل للحصول على لتر سولار أو أسطوانة بوتاجاز، ومن المؤكد أن الأزمة ستنتقل تدريجيا إلى طوابير العيش، وسنكون أمام كارثة لا نعلم نهايتها.فقد تواصلت أزمة اسطوانات البوتاجاز بمحافظة قنا، ووصل سعر الاسطوانة رغم ندرتها فى السوق السوداء إلى 50 جنيها فى بعض المراكز فى غياب من مسئولى الرقابة.وقال حسين عسران، مزارع ، إن تجار السوق السوداء استغلوا أزمة اختفاء الأنابيب فى زيادة سعرها، حتى وصل سعرها إلى 50 جنيها فى مدينة نجع حمادى، متهما المسئولين بالتسبب فى الأزمة، رغم وجود مصنع تعبئة بمدينة «قفط» قائلا: «كان يجب ألا تصل هذا الأزمة فى قنا لهذا الحد فى ظل وجود مصنع تعبئة».وأشار على مبارك، أن الأهالى اضطروا إلى الرجوع لوابور الجاز والأفران البلدية مرة أخرى خاصة مع الارتفاع الملحوظ فى زيادة أسعار الاسطوانات والتى يستغلها التجار.وقال جمال فريد ،أمين الحزب الناصرى بأبوتشت ، إن أصحاب المستودعات وهم أعضاء الوطنى السابقون وراء الأزمة خاصة فى ظل الفوضى الموجودة وغياب الرقابة. وفى المنوفية لم يكن الوضع أفضل حالا، فقد أصيب 4 أشخاص أمس بإصابات بالغة، إثر مشاجرة داخل محطة وقود التعاون بقرية «سماليج» بمركز منوف بمحافظة المنوفية، للحصول على السولار.تم نقل المصابين إلى المستشفى لتلقى العلاج وأخطرت النيابة لمباشرة التحقيق.وكان اللواء حمدى الديب مدير أمن المنوفية، قد تلقى إخطارا من الرائد نبيل مسلم رئيس مباحث منوف يفيد بنشوب مشاجرة أسفرت عن مصابين داخل محطة التعاون بقرية سماليج.وأكدت التحريات نشوب مشاجرة بين طرف أول خالد عامر تعلب «37 سنة» عامل بالمحطة وعز العرب محمد مجاهد «57 سنة» مالك المحطة.ومحمد جلال علام وأحمد مسعود عبد الرحمن «55 سنة» سائق من زناره ،طرف ثانٍ، بعد أن اتهم الطرف الأول الثانى بالتشاجر بسبب أولوية الحصول على السولار، بينما اتهم الطرف الثانى الأول بالبيع بسعر أعلى من التسعيرة، وهو ما أدى إلى إصابة طرفى المشاجرة وحدوث تلفيات داخل المحطة .. تم تحرير محضر رقم 11 أحوال مركز منوف بالواقعة.وأدى نقص السولار بمحطات الوقود بالفيوم ، إلى عشرات الطوابير، وقال صاحب محطة تموين وقود بمدينة الفيوم لـ«الشروق» إن مشاجرات بالأسلحة البيضاء ،وقعت بين المواطنين أمام محطته من اجل الحصول على السولار.وأكد انه طلب الرقم الساخن للقوات المسلحة من اجل السيطرة على الموقف فطلبوا منه الاتصال بالنجدة، وعندما اتصل بالنجدة طلبت منه الاتصال بالقوات المسلحة، مما اضطره إلى الاستعانة ببعض البلطجية، من اجل تنظيم المواطنين والحفاظ على محطته.وتوقع استمرار الأزمة لشهر قادم، مشيرا إلى أن البنزين 80 قلت كميته من محطات الوقود لعدم وجود سيارات تنقله من المستودع إلى المحطات والتى توجهت معظمها لنقل السولار.وفى المنيا ، أدت أزمة السولار إلى ارتباك فى سير امتحانات الشهادة الإعدادية، فقد تسبب قطع السيارات للطرق بسبب طوابير الانتظار التى تشهدها محطات الوقود ، بالإضافة إلى امتناع عدد من السائقين عن نقل الملاحظين من أماكن إقامتهم إلى لجان مراقبتهم والتى تبعد لمسافات كبيرة، إلى تأخر بدء عمل لجان الامتحان. كما قام البعض برفع قيمة الأجرة مستغلين عدم قدرة الملاحظين على القبول أو الرفض واضطرارهم للقبول بأى حال من الأحوال.وقد أمر اللواء سمير سلام محافظ المنيا بتعويض الوقت الضائع فى أى لجنة طبقا لظروف كل لجنة بما يتناسب مع زمن الامتحان. كما تصاعدت أمس أزمة السولار وبنزين 80 و90 بكفر الشيخ ، وأدى النقص الشديد بهما إلى وقوف المواطنين بالمئات أمام محطات الوقود، وحدوث تشابك بين الأهالى من اجل أسبقية الحصول على البنزين والسولار، مما أدى إلى إصابة 29 شخصا بإصابات متفرقة ومختلفة أمام محطات النهضة ومصر وقلين والحرية والرياض التعاونية والحدادى. وزادت الأزمة بعد حدوث نقص شديد بأنابيب البوتاجاز بجميع ربوع المحافظة من قراها ونجوعها ومدنها وهو ما أدى إلى رفع سعر اسطوانة البوتاجاز بالسوق السوداء إلى 20 جنيها، وتظاهر أكثر من 1000 مواطن، أمام مستودع سيدى سالم مطالبين بإقالة رئيس المدينة، وسحب رخصة المستودع من صاحبة نظرا لبيعه حصته من الغاز بالسوق السوداء،وعدم حصول الأهالى على اسطوانة واحدة من البوتاجاز منذ أسبوعين. من ناحية أخرى، أصيب شخصان بإصابات بالغة فى مشاجرة بينهما بسبب أولوية الحصول على أسطوانة البوتاجاز بالشهداء بمحافظة المنوفية. وتم نقل المصابين إلى المستشفى لتلقى العلاج وأخطرت النيابة لمباشرة التحقيق. وحرر محضر رقم 5136 مركز الشهداء وباشرت النيابة التحقيق.فى حين تسبب الازدحام الشديد أثناء عملية توزيع اسطوانات البوتاجاز بمركز القوصية بأسيوط، فى قيام عدد من المواطنين بسرقة واختطاف اسطوانات البوتاجاز الخاصة بمشروع المحافظة، وفروا هاربين.من جانبه قام فكرى ثابت رئيس مدينة القوصية بإخطار اللواء إبراهيم حماد محافظ أسيوط بقيام عدد من البلطجية بمدينة القوصية، بالتعدى بالسب والضرب على العمال والموظفين وسرقة عدد من اسطوانات البوتاجاز من السيارات الخاصة بمستودعات مشروع الوحدة المحلية.وقامت أجهزة الشرطة المدنية والعسكرية بتخصيص خدمات أمنية أمام المستودعات ومشروعات توزيع البوتاجاز بالقرى والمراكز لمنع المشاجرات والسرقات. أعد هذا الملف حمادة عاشور- محمد السرساوى ـ ميشيل عبد الله ـ ماهر عبد الصبور ـ محمد نصار ـ يونس درو

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل