المحتوى الرئيسى

صحف القاهرة: ملحق خاص لحزب الحرية والعدالة.. والعادلى يتهم مبارك بقتل الثوار

05/22 14:11

حصل قراء صحيفة «الأخبار» صباح الأحد على ملحق مجاني من ثمان صفحات تحوى أسماء مؤسسى حزب الحرية والعدالة، لسان حال جماعة الإخوان المسلمين. وقالت «الأخبار» على صفحتها الأولى أن الملحق، وهو ملحق إعلاني، يوزع فى جميع أنحاء الجمهورية. ويأتى نشر أسماء مؤسسى الحزب البالغ عددهم 8811 عضو بحسب الأسماء المنشورة بالملحق، التزامًا بالنص القانونى الخاص بإشهار وعمل الأحزاب السياسة، الصادر بمرسوم عن المجلس الأعلى للقوات المسلحة فى منتصف مايو الجارى. ليكون الحرية والعدالة هو أول الأحزاب التى تتخذ الإجراءات القانونية اللازمة للإشهار وفقا للقانون الجديد للأحزاب. وينتظر أن يكون ثانى الأحزاب التى يجرى اشهارها عقب الثورة بعد حزب الإصلاح والتنمية المشهر بقرار عن الإدارية العليا السبت. وفي الصفحة الأولى أيضًا نقلت «الأخبار» نفي المستشار محمد عبد العزيز الجندي، وزير العدل، أي نية للتصالح مع الرئيس السابق حسني مبارك أو رموز نظامه الذين وصفهم الوزير بالشياطين. وفي صفحتها الثالثة فصلت الصحيفة تصريحات الجندى التى قال فيها خلال اجتماع حضره أعضاء المجالس القومية المتخصصة «ليست هناك مصالحة مع رموز النظام السابق.. لن نتصالح مع شياطين خربوا مصر فعلا». وأضاف الوزير أن ما تتعرض له مصر حاليا من أحداث متفرقة إنما يدار بأفكار شيطانية تهدف لإرباك الحكومة والمجلس الأعلى للقوات المسلحة، حسبما نقلت «الأخبار عنه». كما أوضح أن هناك ما يتراح بين 300 ألف إلى نصف مليون بلطجى محترف يتم تأجيرهم للتفرغ للتخريب. الوفاق الوطنى غياب جماعة الإخوان المسلمين عن مؤتر الوفاق الوطنى كان هو العنوان الأبرز فى الصفحات الأولى لصحف الأحد. إذ رصدت «الدستور» مشادة بين الفقيهين الدستوريين إبراهيم درويش ويحيى الجمل الذى يرأس مؤتمر الوفاق الوطنى بصفته نائبا لرئيس الوزراء. وقالت الصحيفة إن الجسة الافتتاحية شهدت مشادة بين الخبيرين الدستوريين أثناء تعقيب درويش على كلمة الجمل التى قال فيها إن مهمة المؤتمر دراسة الدساتير المصرية للخروج بتصور لدستور جديد توضع أمام اللجنة التاسيسية المنوط بها عمل الدستور الجديد عقب الإنتخابات التشريعية، وان اللجنة لها ان تاخذ بهذه التصورات او أن تتركها. وبحسب الصحيفة، فإن درويش عقب قائلاً «ثورة 25 يناير أسقطت دستور 1971 بأكمله ولا عودة للإعلان الدستورى الأول. ولا عودة لتأسيس اللجنة» وقال إن ما يحدث الآن ترقيع. وحاول الجمل تنبيهه إلى إنتهاء الوقت المخصص له فتوجه درويش بحديثه إلى القاعة مكملا مداخلته مطالبا المجلس العسكرى بالبقاء وعدم إجراء الإنتخابات التشريعية قريبا محذرا من أن تفرز برلمانا شبيها بالبرلمان المنحل. وعقب الجمل على انتقادات درويش بأنه لولا تدخله الشخصى لما تمت دعوة د. إيراهيم درويش إلى المؤتمر. وقال عصام العريان وكيل مؤسسى حزب الحرية والعدالة تحت التأسيس والمتحدث الرسمى باسم جماعة الإخوان المسلمين أن الجماعة ترى أن هذه الحوارات وما تدعو إليه التفافا على الدستور وعلى حق الشعب وكلمته، في إشارة لموافقة الأغلبية على التعديلات الدستورية التى فى 19 مارس الماضى، مضيفًا أن مثل تلك الحوارات مصادرة لحق اللجنة الدستورية المنوط بها صياغة الدستور قبل أن تتكون. وكشف العريان فى تصريحات خاصة لـ«الأهرام» أن الحوار الوطنى الذى تجرى جلساته الآن جرى الإعداد له عام 2007 على أن تحضره ذات الوجوه المشاركة فيه الآن وأن الجماعة قد اكتشفت هذا مساء الجمعة فقط. مبارك ينضم للعادلى نقلت «الأخبار» و«الوفد» طلب دفاع حبيب العادلي، وزير الداخلية الأسبق، المتهم فى قضية قتل المتظاهرين، ضم الرئيس السابق حسنى مبارك إلى قائمة المتهمين في القضية إلى جانب العادلي و6 من كبار مساعديه كفاعل أصلى ومرتكب للجريمة، بصفته رئيسا للمجلس الأعلى للشرطة. وشهدت المحاكمة التى طلبا من دفاع المدعين بالحق المدنى تنحى المحكمة برئاسة المستشار عبد السلام جمعة فى ضوء الشكاوى المقدمة ضد هيئة المحكمة من إدارة التفتيش القضائى التابعة لوزارة العدل. وفي صفحاتها الأولى أيضا نقلت «الوفد» لقرائها معلومات عن مصادر مطلعة أفادت بقرب نقل الرئيس السابق حسنى مبارك إلى مستشفى سجن طرة بعد استقرار حالته الصحية، وتحسن صحة زوجته. وقال مصدر بالإدارة المالية لمستشفى شرم الشيخ لـ«الوفد» إن المستشفى لن يطالب الرئيس السابق وزوجته بفاتورة علاجهما إقامتهما إلا إذا تلقى خطابا بذلك من وزارة الصحة. وأضاف التقرير الذى احتل أعلى الصفحة الأولى لـ«الوفد» أن محاكمة مبارك وزوجته عن الاتهامات الموجهة لهما ضرورة. وأكدت فى تصريحات نقلتها عن المستشار يحيى البنا رئيس محكمة استئناف القاهرة أن العفو عنهما لو تم لا يجب ألا يكون قبل استنفاذهما لدرجات التقاضى كاملة. وإن أى إجراء مخالف لذلك تكمن خطورته فى أنه سينسحب على كل من أسهم معهما فى ارتكاب الأفعال التى يتم التحقيق معهما بشأنها.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل