المحتوى الرئيسى

تهيئة الخبر للطباعةجمعة رفض التصالح بالأمس فى صور ...

05/22 13:39

تظاهر عدة آلاف من المصريين عقب صلاة جمعة أمس بميدان التحرير رافضين العفو عن الرئيس المخلوع حسني مبارك الذي يواجه اتهامات بتضخم ثروته وقتل المحتجين خلال الانتفاضة الشعبية التي دامت 18 يوما وانتهت بتنحيه في 11 فبراير الماضي.  وجاءت التظاهرة رغم نفي المجلس الأعلى للقوات المسلحة -الذي يدير البلاد منذ تنحي الرئيس السابق- أي اتجاه للعفو عن مبارك وذلك ردا على تقارير صحافية قالت إن مبارك سيظهر في تسجيل يطلب فيه الاعتذار من الشعب والعفو عنه.  وعزز من هذا الاعتقاد إخلاء سبيل زوجته سوزان مبارك على ذمة تحقيقات في تضخم ثروتها بعد صدور قرار بحبسها 15 يوما. ولم ترحل إلى السجن، بل ظلت في مستشفى شرم الشيخ إلى جانب زوجها بعد أن تحدثت تقارير عن تدهور في حالتها الصحية. كما تم إطلاق رئيس مجلس الشعب المنحل فتحي سرور.  وجاب المتظاهرون ساحة الميدان مرددين هتافات «سوزي خرجت مع سرور بكرة مبارك عليه الدور»، و «يوم 27.. الثوار راجعين راجعين»، و «محسناش بالتغيير راجعين على التحرير». وطالب المتظاهرون بإقالة عاصم الجوهري، مستشار وزير العدل رئيس جهاز الكسب غير المشروع بعدما أصدر العديد من قرارات الإفراج عن رموز النظام السابق وأبرزها الإفراج عن سوزان مبارك، كما طالبوا بإقالة النائب العام، ودعوا إلى ثورة الغضب المصرية الثانية يوم الجمعة المقبلة. 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل