المحتوى الرئيسى

مركزُ أبحاثٍ في عنيزة: "الاستقلالية" جعلت (بي بي سي) الأبرز في تغطية الثورات العربية

05/22 13:40

عدد القراءات:62عدد التعليقات:0عدد الارسالات:0  بدر الروقي - سبق - عنيزة: خَلُصَتْ دراسةٌ إعلاميةٌ متخصصةٌ أَجرتها وحدةُ الدراسات الإعلامية بمركز الأبحاث والدراسات التابع للجنة التنمية الاجتماعية بمحافظة عنيزة، إلى أنّ قناة (بي بي سي العربية)  زادت شعبيّتها وارتفعت نسبةُ مشاهدتها، وذلك بعد أحداث الثورات العربية التي انطلقت في ديسمبر 2010م. وأوضحت الدراسة أن قناة  BBC التي تبث برامجها من العاصمة البريطانية لندن وتتبع  هيئة الإذاعة البريطانية المملوكة للحكومة البريطانية، أصبحت قناةً منافسةً للقناتين العربيتين (العربية والجزيرة) اللتين تحتكران أعلى نسبة مشاهدةٍ في كل القنوات التلفزيونية العربية منذ مارس 2003م.وبعد الثورات العربية التي اجتاحت العام العربي وبدأت شرارتها من دولة تونس، حصلت قناة (بي بي سي) على أعلى ثلاث قنواتٍ عربيةٍ في نسبة المشاهدة، وسحبت البساط من القنوات الإخبارية المنافسة. وتوقعت الدراسة أن تستمر القناة في اجتذاب عددٍ أكبر من المشاهدين العرب. وأرجعت ذلك إلى الخبرة الإعلامية العريقة التي تملكها هيئةُ الإذاعة البريطانية في التعامل مع القضايا العربية، استقلالية القناة بالكامل عن المنظمات والحكومات العربية، مكان بث القناة بلندن، حيث يوجد عددٌ من كبار السياسة ورجال الكلمة والفكر العرب، وهذا عاملٌ مساعدٌ لتغذية برامج القناة، والقوة المالية التي تملكها القناة. إلى ذلك، أوضحت الدراسة الإعلامية المتخصصة أن الحياد الكبير مقارنة بباقي القنوات الإخبارية العربية الذي تميّزت به BBC خلال أحداث الثورات العربية، وخاصة ثورة الشعب المصري، كانت السببَ الرئيسَ الذي جعل المشاهدَ العربيَّ يكتشف هذه القناة. ولفتت الدراسة إلى أن شموليةَ القناة بجميع الشؤون العربية بكامل أقاليمها الجغرافية، قد تكون نقطة الضعف الأبرز لدى BBC حيث إن القناة لا تركز على أقاليمَ عربيةٍ بعينها، كما تتبنى ذلك أكبر قناتين عربيتين.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل