المحتوى الرئيسى

مارادونا يسعى "لغسل" إخفاق الأرجنتين في الإمارات

05/22 13:33

دبى - لعب مروان بن بيات، رئيس مجلس إدارة شركة الوصل لكرة القدم، دورا محوريا فى إتمام صفقة التعاقد مع الاسطورة الارجنتيني دييغو أرماندو مارادونا، لتولي مهمة المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم بنادي الوصل الاماراتي، بداية من الموسم المقبل ولمدة موسمين. وفي تصريحات خاصة لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، أكد مروان بن بيات الأربعاء، أن الأسطورة مارادونا سيعود إلى دولة الإمارات في الأسبوع الأول من شهر حزيران/يونيو، قادما من مدينة مدريد الأسبانية حيث يعيش حاليا، ليعقد مؤتمرا صحفيا في النادي الإماراتي "تحضره وسائل الإعلام العالمية كافة لتقديمه الى الإعلام بشكل يليق باسم النادي والمدرب". وحول المقابل المادي الذي سيتقاضاه مارادونا ، قال بن بيات إن هذا الأمر سيتم الإفصاح عنه خلال المؤتمر.   شركات إعلانية للنجم الأرجنتيني وحول دخول شركات للدعاية والإعلان للمساهمة في تمويل الصفقة، قال رئيس مجلس إدارة شركة الوصل لكرة القدم، ان الأمر ليس بهذه الصياغة، "فالامر بمنتهى الصراحة يتلخص في دراستنا الحالية لأفضل العروض المقدمة من أكثر من شركة عالمية وإماراتية تسعى الى الترويج المجز لإسم مارادونا". وأشار إلى أن كل شركة تسعى للإستفادة من اسم مارادونا فى كافة فعالياتها، وتتباين العروض من شركة إلى أخرى، " لذلك نبحث عن الأفضل من بين العروض العالمية".   لامشكلة في المساعدين وعن الجهاز المعاون لمارادونا في تدريب الوصل، قال بن بيات، "هذا الأمر تحدثنا فيه باستفاضة وقال لنا مارادونا اننا سندرس معا كافة الأسماء المطروحة على أن نختار الأنسب للمرحلة الحالية". وأشار الى أن مارادونا "لم يفرض علينا اسما، بل كان في منتهى التفاهم" لدرجة أنه قال "ليس بالضرورة أن الجهاز الذى عاونني في تدريب منتخب الارجنتين خلال بطولة كأس العالم 2010 بجنوب إفريقيا، سيكون الأنسب والأصلح مع الوصل، لأن تدريب المنتخبات بظروفها لا يتشابه مع تدريب الفرق".   وحول مكان إقامة معسكري خارجي لفريق الوصل استعدادا للموسم المقبل، نفى بن بيات أن يكون مارادونا فرض على نادى الوصل ضرورة خوض المعسكر في الأرجنتين مؤكدا أن الفريق سيقيم معسكره في أوروبا وبالتحديد في منطقة حدودية بين هولندا وألمانيا.   لايعترف إلا بالمركز الأول وعن إلزام مارادونا بضرورة الحصول على درع دوري المحترفين الاماراتي الموسم المقبل ، قال بن بيات: "لقد تحدثنا معه في هذه النقطة وقال، انه لا يعترف إلا بالمركز الأول وأن المركز الثاني عنده يساوى المركز الأخير، بل طالب بضرورة بذل الجهد من أجل الوصول الى الصدارة". وأضاف بن بيات أن مارادونا أعلن استفادته الكبيرة من فترة توليه تدريب منتخب الأرجنتين، حيث خرج بأكثر من درس مستفاد ، بل يريد أن يبدأ صفحة أخرى في عالم التدريب من داخل الإمارات. وألمح بن بيات إلى رغبة مارادونا "فى الإستقرار الأسرى والعيش مع عائلته فى دبي". وحول نهج الأندية الإماراتية في استقطاب العديد من نجوم الكرة العالميين أمثال فابيو كانافارو، قائد منتخب إيطاليا سابقا والذي يلعب حاليا ضمن صفوف فريق أهلي دبى، بعد مارادونا ، قال بن بيات لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) ، "هذا الزخم الرياضي سيصب في مصلحة الترويج لدولة الامارات، مؤكدا "نحن في نادى الوصل نسعى للاستفادة من التجارب السابقة والخروج بالايجابيات وتجنب السلبيات، وحرصنا على التحرر من الفكر التقليدي، بل الاتجاه صوب المغامرة شريطة أن تكون مدروسة .   وعن الإستراتيجية الحقيقية من وراء التعاقد مع مارادونا، رغم وجود مدربين آخرين حققوا بطولات رغم قلة شهرتهم عنه، قال بن بيات: "حرصنا على اختصار المسافات عبر تعاقدنا مع مارادونا، لأنه مكسب حقيقي لأي ناد، فقد سبق وتولى تدريب أكبر منتخب في العالم، ولا يمكن أن ننفى نجاحه مع التانغو رغم نتائجه في بطولة كأس العالم 2010، كما أنني أرفض أن نردد جملة أن مارادونا جاء الى دبي للاستجمام فقط، فهذا كلام عار من الصحة، فلا يمكن لرجل بهذا الاسم أن يضحى بمستقبله من أجل حفنة أموال، فهو رجل لا يحب الخسارة ولا يقتنع إلا بالفوز وسيبذل كل ما يملكه من جهد". وحول الاستعانة ببعض العناصر لدعم الفريق الموسم المقبل وتفضيل مارادونا لمنطقة أمريكا اللاتينية، قال بن بيات ، " سندرس الأسماء التي سيعرضها مارادونا وسنستمع إلى مقترحاته، وفى حالة الاقتناع، سننفذ كل طلباته على الفور، أو نصل إلى حلول أخرى ترضى الطرفين".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل