المحتوى الرئيسى

منظمة غير حكومية: باراك وافق على مشاريع بناء في مستوطنتين بالضفة الغربية

05/22 13:19

القدس (ا ف ب) - وافق وزير الدفاع الاسرائيلي ايهود باراك على مشاريع بناء في مستوطنتين يهوديتين في الضفة الغربية المحتلة، كما اعلنت حركة "السلام الان" الاسرائيلية المناهضة للاستيطان الاحد.وتشمل هذه الموافقة 294 مسكنا في مستوطنة بيتار ايليت جنوب القدس، وبناء مركز تجاري ودار للمسنين في مستوطنة عفرات الكائنة في جنوب القدس ايضا، بحسب حركة "السلام الان".وردا على سؤال لوكالة فرانس برس، اعلن مكتب باراك انه "في ختام التجميد (الجزئي للاستيطان لمدة عشرة اشهر، في ايلول/سبتمبر)، منحت بعض تصاريح البناء لتلبية الحاجات في التجمعات" الاستيطانية في الضفة الغربية.وتعتزم اسرائيل الاحتفاظ بهذه التجمعات الاستيطانية تحت سيطرتها في اطار تسوية سلمية دائمة مع الفلسطينيين.وياتي اعلان حركة "السلام الان" في حين يقوم رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو بزيارة الى الولايات المتحدة برزت خلالها بعض الاختلافات في وجهات النظر حول عملية السلام مع الرئيس الاميركي باراك اوباما اثناء لقاء الجمعة في البيت الابيض.وعشية اللقاء اعلنت لجنة حكومية اسرائيلية موافقتها على بناء 1520 منزلا جديدا في اثنين من الاحياء الاستيطانية اليهودية في القدس الشرقية المحتلة.وفي خطاب كان موضع ترقب شديد حول الشرق الاوسط، اعلن الرئيس الاميركي الخميس للمرة الاولى تاييده اقامة دولة فلسطينية على حدود 1967 اي الضفة الغربية وقطاع غزة والقدس الشرقية.ومنذ احتلال اسرائيل القدس الشرقية في حزيران/يونيو 1967 وضمها، بنت فيها حوالى 12 حيا استيطانيا حيث يقيم اكثر من 200 الف اسرائيلي واعلنت كل المدينة "عاصمتها الموحدة والابدية".ولم تعترف المجموعة الدولية بهذا الضم ولا تزال تعتبر القسم الشرقي من القدس ارضا محتلة. ويريد الفلسطينيون اعلان القدس الشرقية عاصمة لدولتهم المنشودة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل