المحتوى الرئيسى

فخامة سعادة المسجون...!

05/22 12:47

لايستطيع مواطن واحد في مصر أن ينكر أن الرئيس السابق محمد حسني مبارك قد أساء لمصر  في عدة أمور وفي مجالات عدة كانت هي أسباب قيام ثورة الشعب المباركة في 25 يناير 2011  ولعل أهم خطايا النظام السابق علي سبيل المثال لا الحصر هي: (1) تزوير إرادة الشعب في جميع الإنتخابات البرلمانية والمجالس المحلية، (2) الاستخفاف بقضية التمسك بحق مصر التاريخي في مياه النيل، (3) التقليل من المكانة التاريخية والاستراتيجية لمصر في أفريقيا وترك الملعب خاليا أمام الموساد الاسرائيلي، (4) إحداث عورة تشريعية في دستور مصر بقصد التخطيط لعملية توريث السلطة علي الرغم من أن الدستور المصري كان يعد من الدساتير الجامدة، (5) تصرف سيادته السابق فتح أبواب التوريث  وجعل ثقافة التوريث من الثقافات السائدة في مجالات عدة، (6)  فتح ابواب السلطة علي مصراعيها أمام عدد من رجال الأعمال الفاسدين الذين استحلوا لأنفسهم أراضي وأموال الدولة، (7) تفصيل عدد من القوانين  لاستمرار المقربين وأهل الثقة في مواقعهم حوله لسنوات طويلة مما أحبط المجتهدين وعلي سبيل المثال لا الحصر فإن بعض الوزراء قضي قرابة عشرين عاما في كرسي الوزارة ومعظم أعضاء المجلس الأعلي للشرطة تجاوزت أعمارهم الستين عاما بسنوات..! (8) المبالغ التي خصصها لكرة القدم  تجاوزت مخصصات البحث العلمي في مصر..! وطبعا لأنها كانت تشغل الناس عن السياسة..! وكانت النتيجة خروج جميع جامعاتنا من تصنيف أفضل 500 جامعة في العالم، (9) سمح بتصدير الغاز لإسرائيل بأسعار تقل عن الأسعار العالمية بما أضر بالاقتصاد المصرى، (10) لم يبذل جهدا مخلصا لتحقيق الوفاق بين حماس وجبهة تحرير فلسطين مما يخدم الأمن القومي الإسرائيلي ويضر بالأمن القومي المصري، (11) قام بتجميد أعمال معظم النقابات المهنية مما أضر بمصالح أعضاء تلك النقابات، (12) سمح لأفراد أسرته باستغلال موقعه السياسى من أجل تحقيق مكاسب شخصية لهم مما يتعارض مع القسم ومبادىء العدالة والمساواة، (13) استغلال وسائل الاعلام لتضليل الشعب وخدمة النظام، (14) الاستهانة بتقارير الجهات الرقابية ضد المقربين واستغلالها لضرب المعارضين، (15) التعتيم علي موازنة رئاسة الجمهورية ومما لاشك فيه أن مصاريف سيادته وخاصة المتعلقة بالجوانب الأمنية كانت باهظة بدليل ما كنا نراه أثناء قيامه هو أو الهانم عند زيارتهما لبعض الأماكن ....وبعد كل ده هل يعقل أن تبقي  مصاريف حراسة سيادته باهظة بعد إقالته...! وهل من المقبول أن يظل محبوسا لعدة أسابيع مع السيده حرمه (محبوسة أيضا) في جناح واحد رئاسي سبعة نجوم داخل مستشفي شرم الشيخ؟..أي منطق هذا؟ وأى سجن هذا؟ وإذا كانت هناك نوايا لعدم دخوله السجن فلماذا لاتحدد إقامته؟ علامات استفهام تحتاج لإجابات واضحة؟ وهل أبناء الرئيس السابق أهم من رئيس البرلمان السابق كي ينتقل اليهم المحققون بدلا من انتقالهم هم إلي مقر النيابة؟  أسئلة كثيرة باتت تحتاج لإجابات واضحة ومحددة حتي لايساء تفسيرها. *أستاذ أمراض النساء والتوليدبكلية الطب - جامعة طنطاmohgharib@hotmail.com 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل