المحتوى الرئيسى
alaan TV

إضراب أطباء مستشفى قويسنا المركزى عن العمل إعتراضا على حبس طبيب

05/22 12:36

كتب – عماد فواز :نظم أكثر من 250 طبيب بمستشفى قويسنا المركزي بمحافظة المنوفية إضرابا مفتوحا عن العمل وقرروا الاعتصام بالمستشفى لحين إخلاء سبيل طبيب تخدير تم حبسه إحتياطيا على ذمة التحقيقات حول واقعة قتل خطأ وإهمال طبي.وطالب الأطباء المعتصمون بتدخل المجلس العسكري لمنع حبس الأطباء إحتياطيا على ذمة قضايا الإهمال الطبي والقتل الخطأ، مؤكدين عدم فض إعتصامهم واضرابهم عن العمل لحين الإفراج عن زميلهم.وكانت النيابة العامة بمدينة قويسنا قد أمرت بحبس الدكتور محمد عبد الحليم عطالله إستشارى التخدير بمستشفى قويسنا المركزى يوم الأحد 15 مايو الماضي أربعة أيام على ذمة التحقيقات فى واقعة وفاة مريض أثناء إجراء عملية جراحية له، ثم تم التجديد له بمعرفة قاضي المعارضات لمدة 15 يوم إبتداء من يوم الخميس الماضي، وهو ما آستنكره أطباء مستشفى قويسنا المركزي واعتبروه تعسفا من قبل النيابة العامة فى حق زميلهم وفى حق جميع الأطباء الذين باتوا – على حد تعبيرهم – مهددين بين الحين والآخر بالحبس فى حالة الخطأ.يقول الدكتور كارم بشر أخصائي النساء والولادة بمستشفى قويسنا المركزى.. إضرابنا اليوم عن العمل ليس بسبب الإعتراض على حبس الدكتور محمد إحتياطيا فحسب وإنما إعتراضا على حبس الطبيب بصفة عامة إحتياطيا، فالطبيب بشر ولابد للبشر أن يخطأ، وليس فى وسع الطبيب أبدا أن يمنع قضاء الله أو يمد فى عمر المريض ، كما أن الطبيب لا يرضيه أن يموت المريض ولا يسعى أبدا إلى ذلك، وإنما وإن حدث خطأ طبي أو إهمال طبي كما يطلق عليه البعض فهو شيئ خارج عن إرادة الطبيب ويحدث فى كل دول العالم.وتضيف الدكتور هالة حامد زوجة الطبيب المحبوس.. الدكتور محمد عبد الحليم إستشارى تخدير له إسمه وسمعته الطبية فى المدينة والمحافظة بالكامل وقد حصلنا على شهادة من نقابة الأطباء الفرعية بالمنوفية تؤكد انه مشهود له بالكفاءة، كما انه ولمدة 22 عام من العمل لم يخطأ أبدا ولم تتوفى أى حالة قام بتخديرها، فكيف يخطأ بعد كل هذه السنوات من الخبرة، وليس ذنبه أن المريض مات، فهل هو متعمد أن يقتله؟ بالقطع لا.. وأيضا أى طبيب فى الدنيا لا يحب أن يتوفى مريض بين يديه ولكنه يحدث رغما عن الطبيب، ولا يملك الطبيب رد قضاء الله، ولو كان الدكتور محمد اخطأ بالفعل فمن لا يخطأ، ولو انه اخطأ مرة خلال 22 عام من العمل المتواصل فهذا لا يعنى أن يحبس كالمجرمين وتضيع سمعته ومستقبله.مواضيع ذات صلة

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل