المحتوى الرئيسى

فوضى في افتتاح مؤتمر الحوار الوطني لوجود قيادات بالوطني و.. مرتضى منصور

05/22 12:16

شهد افتتاح مؤتمر الحوار الوطني يوم الأحد خلافات وتهديدات من شباب الثورة بالانسحاب بعد وجود عدد من قيادات الحزب الوطني المنحل ولجنة السياسيات وذلك مع انطلاق الجلسة الأولي من المؤتمر حيث تحفظ أكثر من ١٥٠ من شباب الثورة  على وجود هذه القيادات.وصعد الداعية صفوت حجازي إلي المنصة وقال أن هناك  تحفظات تدفع للانسحاب من المؤتمر لأننا وجدنا أنفسنا في مؤتمر الحزب الوطني ورجال أيدهم ملطخة بدماء الشهداء.وردد عدد كبير من حضور المؤتمر قائين:"يسقط الحزب الوطني "،" مش هنمشي.. هموا يمشوا"وهاجم الشباب وجود أسماء محسوبة على الحزب الوطني في المؤتمر ومنهم عمرو عبد السميع وحسن راتب وسعيد الفار وحمدي خليفة ومرتضي منصور وطالب صفوت حجازي برفع الجلسة خمسة دقائق بينما هدد عبد العزيز حجازي المسئول عن المؤتمر بالغاء الجلسة.وبدأ الشباب في جمع التوقيعات للانسحاب، وقال د.عبد العزيز حجازي إن ما حدث هو فوضي ومن حق الجميع أن يعبر عن رأيه وأ الشخص الذي يجد نفسه في مكان غير موضعه عليه الانسحاب فورا، مستغربا مما أسماه بـ"الهجمة غير المتوقعة" من شباب الثورة على حد قوله.وقدم د.عمرو حمزاوي عضو اللجنة الاستشارية للمؤتمر اعتذره للشباب وقال نريد اجراء الحوار رغم أنه كان يجب على اللجنة الاستشارية أن تدقق أكثر في الحضور ولكن دعونا نوسس أمام الرأي العام عدم اقصاء أحد في الحوار وعلينا ان نجري نقاشا حقيقيا حول موضوعات المؤتمر  لأننا لا نملك ترف إضاعة الوقت.بدأ المؤتمر بالوقوف دقيقة حداد علي أرواح شهداء ثورة ٢٥ يناير قبل أن يقوم أحد الحضور قائلا: ا"للهم عليك بالظالمين ومن قتل الشهداء أجمعين من مبارك لاصغر مسئول في نظامه".وقال د. عبد العزيز حجازي إن الثوار بحثوا عن طريق الخلاص من أجل رغيف خبز وحياة اجتماعية حرة حرم منها الشعب في وطن منحه الله خيرات الدنيا وخرج من رحم هذا الوطن الرسالات السماوية فخرجت ثورة سلمية ودفعت بالملايين من الشعب والحركات الوطنية للتحرك في اقطار الوطن من خلال استخدامهم وسائل العلم الحديث وكان لهم ما أرادوا.وأكد حجازي ان الحوار الوطني لن يحظر علي أي اراء أو أفكار طالما ملتزمة باداب الحوار فنحن لن نحظر أحد ولن نقضي أحد والفرصة متساوية للجميع في المشاركة في الحوار مؤكدا ان الحوار الوطني يهدف لتوجيه رسالة لكل مواطن مصري يتعرف علي حقوقه وواجباته حتي لا تكون الحياة الكريمة حكرا علي أحد.وقال حجازي ندعو الحكومة والمجلس العسكري بأن يسمحوا للمواطنيين المشاركة في ابداء الرأي في القوانين والقرارات فالشعب يريد ان يناقش هذه القرارات قبل ان تخرج إلي حائز التنفيذ. وطالب حجازي بانشاء صندوق لتنمية مصر بعيدا عن وزارة المالية

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل