المحتوى الرئيسى

"الأوروبية لرفع الحصار" تطالب بحماية دولية لأسطول"الحرية 2"

05/22 11:26

طالبت "الحملة الأوروبية لرفع الحصار عن غزة" ومقرها بروكسيل المجتمع الدولى بتوفير الحماية لأسطول (الحرية 2) المقرر انطلاقه باتجاه قطاع غزة فى نهاية شهر يونيو القادم، وذكرت الحملة - فى بيان صحفى تلقى مكتب وكالة أنباء الشرق الأوسط فى غزة نسخة منه - أن التهديدات الإسرائيلية العلنية بالتعرض لأسطول الحرية عسكريا تعد انتهاكا للقوانين والمواثيق الدولية. وأضافت أن إقدام قوات الاحتلال على إطلاق النار الأسبوع الماضى باتجاه سفينة ماليزية كانت تبحر فى المياه الإقليمية الدولية فى البحر المتوسط يعطى إشارات إلى الطريقة التى سينتهجها جيش الاحتلال مع (أسطول الحرية 2) الذى يضم على متنه مئات المتضامنين الدوليين، وأشارت فى الوقت ذاته إلى الاعتداء الإسرائيلى على (أسطول الحرية الأول) فى الحادى والثلاثين من مايو عام 2010 والذى أسفر عن مقتل 9 متضامنين أتراك وجرح العشرات واعتقال المئات. وأكدت الحملة الأوروبية أن سفن تضامن أوروبية تستعد للإبحار باتجاه قطاع غزة الذى تحاصره إسرائيل للسنة الخامسة على التوالى، فى نهاية شهر يونيو القادم، مشيرة إلى أن ميناء جنوة الإيطالى وميناء مرسيليا الفرنسى سيكونان نقطتى انطلاق لعدد من السفن الأوروبية، إضافة إلى موانئ أخرى يعلن عنها لاحقا. وأوضح محمد حنون، عضو الحملة الأوروبية، أن سفينة أوروبية ستنطلق مع بقية الأسطول الذى سيتوجه إلى غزة الشهر المقبل، وقال: "نحن الآن نستعد للحصول على التراخيص اللازمة للانطلاق من ميناء جنوة شمال غرب إيطاليا مرورا بكل الساحل الإيطالى متجهين إلى غزة". وأشار إلى أن الحملة ستعقد خلال الأسبوع القادم لقاء بهدف إعداد القوائم النهائية لمن سيكون على ظهر السفينة .. ونوه بأن السفينة ستحمل على متنها 60 راكبا من إيطاليا وهولندا. وفى سياق متصل من المقرر أن تبحر سفينة فرنسية من ميناء مرسيليا فى نهاية شهر يونيو المقبل للانضمام إلى (أسطول الحرية 2) إلى غزة. وقالت كلود ليوستيك المتحدثة باسم حملة (سفينة فرنسية إلى غزة) "لقد نجحنا فى جمع ما يكفى من المال لإبحار سفينة فرنسية.. سننطلق من مرسيليا فى نهاية الشهر المقبل.. وأن العديد من النواب الفرنسيين وشخصيات من عالم الفن والرياضة سيكونون على متن السفينة الفرنسية".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل