المحتوى الرئيسى

مهمة للمكوك انديفر للقيام بأعمال الصيانة في محطة الفضاء الدولية

05/22 11:02

كيب كنافيرال (فلوريدا) (رويترز) - قام اثنان من أكثر رواد الفضاء التابعين لادارة الطيران والفضاء الامريكية (ناسا) حنكة بالسير في الفضاء خارج محطة الفضاء الدولية يوم الاحد للقيام ببعض أعمال الصيانة لمساعدة المحطة على أن تكون جاهزة للعمل بعد انتهاء برنامج المكوك الصيف الجاري.وغادر درو فوستل ومايك فينك رائدا الفضاء بالمكوك انديفر المحطة الساعة 2.15 صباحا بتوقيت شرق الولايات المتحدة لبدء الجولة الثانية من بين أربع جولات في الفضاء خلال المهمة التي يقوم بها انديفر لمدة 16 يوما وهي المهمة قبل الاخيرة لبرنامج المكوك الامريكي.ومن بين اولى المهام التي يقوم بها رائدا الفضاء ملء صهريج بالنشادر الذي يستخدم في نظام التبريد بالمحطة.وكان فوستل ورائد الفضاء جريج شاميتوف قد ركبا خط النشادر الاحتياطي خلال الجولة الاولى في الفضاء يوم الجمعة. ومن شأن تركيب الخط الجديد اصلاح عملية تسرب بطيئة تحدث في مكان ما بالخط الرئيسي.وقال فينك قبل الرحلة "هذا ليس النشادر الذي نستخدمه في منازلنا."وأضاف "هذا نشادر صناعي بدرجة عالية من الجودة لذلك علينا أن نتوخى الحرص الشديد حتى لا ينسكب علينا أو في مكان اخر."ولدى ناسا اجراء خاص لتنظيف سترة الفضاء اذا انسكب عليها أي من النشادر.كما يعتزم فوستل وفينك تشحيم المفصلات الكبيرة التي تساعد على استمرار الحزم الشمسية المولدة للكهرباء على الجانب الايسر من المحطة في الدوران لرصد الشمس.وقال فينك "وجدنا أن التصميم الاصلي يسبب قدرا زائدا من الاحتكاك لم نتوقعه وبدأ في التسبب في تاكل المفصل لذلك بدأنا في وضع الشحم به كل عدة سنوات وهو يدور بشكل رائع."وجولات الفضاء الاربع المزمعة خلال مهمة انديفر هي قبل الاخيرة في برنامج المكوك الذي يبلغ عمره 30 عاما. وسترسل ناسا مهمة أخيرة والتي ستكون للمكوك اتلانتس الذي سيحمل شحنة ومقرر أن ينطلق في الثامن من يوليو تموز وذلك قبل احالة مركبات المكوك للتقاعد.ويجري احالة مركبات المكوك للتقاعد بسبب التكلفة الباهظة لتشغيلها ولتوفير المال اللازم لصنع مركبات فضاء جديدة يمكنها تخطي مدار المحطة البالغ ارتفاعه 354 كيلومترا.وعمليات البناء في محطة الفضاء الدولية - وهي مشروع يشارك فيه 16 دولة وتكلفته 100 مليار دولار - مستمرة منذ عام 1998.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل