المحتوى الرئيسى

معهد علوم البحار بالسويس يتصدَّى للسرطان

05/22 10:33

السويس- أحمد شلبي: كشفت دراسة علمية بمعهد علوم البحار بالسويس عن إمكانية استخدام السموم الموجودة بسمك "القراض" والذي يحتوي على مادة شديدة السمية "TTX"؛ هذه المادة تسبب شللاً في الجهاز التنفسي، وبالرغم من خطورتها فإن الدراسة تمكَّنت من استخدامها في الأغراض العلاجية؛ حيث تم استخدامها كمضادات حيوية في علاج مرض سرطان الثدي والتهاب المفاصل وكذلك للاكتئاب والأنيميا والبلهارسيا ولعلاج الضعف الجنسي والإدمان، علاوةً على استخدامها كمخدر موضعي.   ويعدُّ هذا النوع من الأسماك متوافرًا بكثرة في خليج السويس، ولكن نظرًا لخطورة سمومه قامت الدولة بحظر صيده، ولكن هناك بعض الصيادين يقومون بصيده وبيعه في الأسواق تحت مسميات أخرى؛ ما تسبَّب في تسمُّم العديد من الأهالي.   وأوضحت الدراسة أن سمك القراض يمكن أن يتعدَّى عمره العشرة أعوام، وأن أقصى طول نظري ممكن أن تصل إليه السمكة هو 81.1 سم؛ أي بمعدل نمو بطيء نسبيًّا، ووجد أن موسم التكاثر يمتد من شهر أبريل وحتى شهر يونيو، وأثبتت النتائج أن سمية المناسل تزداد كلما اقترب موسم التكاثر لتصل إلى أعلى نسبة من السميَّة في المناسل في فترة النضوج، مشيرةً إلى أنه يوجد أكثر من 120 نوعًا لأسماك القراض في مياه خليج السويس.   كما كشفت دراسة أخرى بالمعهد عن إمكانية استخدام السموم الموجودة بخيار البحر في علاج مرضى الكلى والكبد، مؤكدة أنه مقوٍّ للجهاز المناعي؛ حيث يعد خيار البحر من أكثر الحيوانات البحرية أمنًا عند لمسه، وعلى الرغم من ذلك يحتوي على عضو يحتوي على مواد سامة، وهذه السموم تم استخدامها في علاج العديد من الأمراض.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل