المحتوى الرئيسى

متهمو ماسبيرو يختارون المحكمة .. ويهتفون (مسلم ومسيحى إيد واحدة)

05/22 10:00

هيثم رضوان -  تصوير : محمد الميمونى Share var addthis_pub = "mohamedtanna"; اطبع الصفحة var addthis_localize = { share_caption: "شارك", email_caption: "أرسل إلى صديق", email: "أرسل إلى صديق", favorites: "المفضلة", more: "المزيد..." }; var addthis_options = 'email, favorites, digg, delicious, google, facebook, myspace, live'; قررت محكمة جنح بولاق أبوالعلا برئاسة المستشار شريف كامل، رئيس المحكمة، تأجيل القضية المتهم فيها 10مسلمين و6 أقباط فى أحداث شغب ماسبيرو إلى 4 من الشهر المقبل لاستدعاء المجنى عليهم لسماع أقوالهم واستدعاء ضباط المباحث للإدلاء بأقوالهم فى التحريات المقدمة منهم فى القضية والنظر فى طلبات الدفاع وحضر الجلسة مع المتهمين 20 محاميا للدفاع عنهم. بدأت الجلسة بسؤال المتهمين عما اذا كانوا يريدون محاكمتهم أمام هذه المحكمة فأجاب الجميع بالموافقة وهتفوا من داخل القفص «مسلم ومسيحى إيد واحدة». بدأ نبيل غبريال، المحامى، بنفى تهمة البلطجة عن المتهمين الـ16 مسلمين وأقباطا، ودفع بعدم دستورية مواد الإحالة 375 أ مكرر، والخاصة بالبلطجة والترويع واستعراض القوى التى استندت النيابة إليها فى إحالة المتهمين.ودفع سعيد عبدالمسيح، المحامى، بأن القضية لا يوجد بها أحراز تم ضبطها مع المتهمين وعدم تعرف المجنى عليهم على المتهمين، ودفع بعدم جدية محاضر الضبط واستدلال التحريات وتلفيق الاتهامات.وفجر عبدالمسيح مفاجأة أن تحقيقات النيابة كشفت أن هناك مجنى عليها تدعى هدير فتح الله فتوح من محافظة سوهاج قالت فى التحقيقات: «إنها تقاضت مبلغا ماليا من شخصين وذلك للدخول بين المعتصمين والاشتباك معهم وإثارتهم وهذه كانت ذريعة لإشعال الاحداث».وأضاف فى دفوعه أمام المحكمة أن العديد من المتهمين مثلوا أمام النيابة بموقفين قانونيين وهم مجنى عليهم وفى ذات الوقت متهمون بإشعال الأحداث وهو ما يتنافى مع المبادئ القانونية لأن المتهمين لم يتعرفوا على بعضهم البعض وكل منهم لا يعرف من تسبب فى إصابته.وأضاف عبدالمسيح أن المتهمين نفوا أمام النيابة صلتهم بالأمر وأنهم كانوا مصابين فى الأحداث ويعالجون فى مستشفيات مختلفة وألقى القبض عليهم فيها وأنهم فوجئوا بترحيلهم الى النيابة كمتهمين فى القضية.فيما أكد عدد من الشهود فى التحقيقات أن هناك أشخاصا من منطقة بولاق أبوالعلا ألقوا زجاجات المولوتوف الحارقة على المعتصمين وأطلقوا عليهم النار وذلك لفض اعتصامهم بالقوة.وكانت النيابة قد أحالت المتهمين واتهمتهم بالشغب والبلطجة واستعراض القوة والتخريب العمدى للممتلكات العامة والخاصة فى ظل الأحداث التى نشبت بين المسلمين والأقباط المعتصمين أمام مبنى الإذاعة والتليفزيون الأسبوع الماضى التى أصيب فيها 168 شخصا.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل