المحتوى الرئيسى

> الأسد يبدي استعداده لاستئناف مفاوضات السلام مع إسرائيل.. وقواته تقتل 11 ضحية جديدة

05/22 21:05

رغم تصاعد الأحداث في بلده أفادت صحيفة «يديعوت أحرونوت» الإسرائيلية أن الأسد نقل رسائل خلال الأسابيع الأخيرة إلي الإدارة الأمريكية أعرب فيها عن استعداده لاستئناف المفاوضات مع إسرائيل بعد استقرار الأوضاع في بلاده. وأوضح الأسد أن معظم القضايا المختلف عليها مع إسرائيل قد تم حلها كما ادعت الصحيفة. نقلت الصحيفة عن مصادر أمريكية قولها: إن الولايات المتحدة تخشي أن يؤدي سقوط الأسد إلي وقوع الأسلحة الكيماوية لدي سوريا في أيدي «إرهابيين» أو قيام النظام الجديد في دمشق باستخدامها. وقالت الناشطة الحقوقية السورية رزان زيتونة: إن قوات الأمن السورية قتلت بالرصاص 11 مشيعاً لديها أسماؤهم في مدينة حمص الواقعة في وسط سوريا أمس الأول خلال جنازة جماعية لأشخاص قتلوا في أحداث قمع للاحتجاجات ضد الرئيس بشار الأسد. وقال شاهد كان في الجنازة: إن المشيعين هتفوا «يسقط النظام» وأنهم تعرضوا لإطلاق النار لدي مغادرتهم المقبرة علي بعد ثمانية كيلو مترات شمالي وسط حمص. وأضاف: إن إطلاق النار كان بدم بارد والناس كانوا خارجين في هدوء من المقبرة. وتمنع سوريا معظم وسائل الإعلام العالمية من العمل فيها منذ اندلاع الاحتجاجات قبل شهرين مما يتعذر معه التحقق بشكل مستقل من تقارير النشطاء والمسئولين. وقال ساكن آخر بحمص إنه سمع صوت إطلاق نيران أسلحة آلية بشكل كثيف خلال الليل قادماً من منطقة باب عمرو حيث نشرت دبابات في وقت سابق من الشهر الجاري لسحق مظاهرات متزايدة ضد حكم الأسد الاستبدادي. إلي ذلك رصدت لجنة شهداء ثورة 15 مارس السورية في بيانها أكثر من 116 شهيداً سورياً في جميع المحافظات السورية خاصة في درعا وحمص وإنخل ودمشق ودير الزور وبانياس خلال الأسبوع الأخير، بالإضافة إلي 1000 شخص بين مفقود ومجهول الهوية. في غضون ذلك أكدت مصادر مطلعة في بروكسل أن الرئيس السوري سيتصدر قائمة العقوبات التي يصدرها وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي اليوم وأوضحت المصادر أن الدول الأوروبية تكاد تجمع علي إدراج بشار الأسد في القائمة الإضافية وستضم بين 6 و10 شخصيات كبيرة قررت دول الاتحاد تجميد أصولها المصرفية وحظر دخولها تراب الاتحاد الأوروبي وتم تنسيق العقوبات الأوروبية مع الإدارة الأمريكية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل