المحتوى الرئيسى

صحف: مبارك سبب عقدة للمصريين..سكوت فرعون يخاطبكم

05/22 07:39

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- ركزت الصحف العربية الصادرة، الأحد، على قضايا إقليمية ملحة و"مزمنة" منها أزمة اليمن حيث من المتوقع التوقيع على المبادرة الخليجية، الأحد، لإنهاء الأزمة السياسية القائمة في هذا البلد منذ قرابة ثلاثة أشهر، واضطرابات سوريا حيث بلغ عدد قتلى حملة القمع الحكومية 49 قتيلاً خلال أربعة وعشرين ساعة ومصر بعد مائة يوم من تنحي الرئيس السابق، حسني مبارك.الشرق الأوسطتناولت الصحيفة اللندنية الملف السوري تحت عنوان: 49 قتيلاً في 24 ساعة والأسد: المستقبل واعد للاستثمار": بعد أقل من يوم على قتل 44 شخصاً في المظاهرات التي  عمت سوريا أول من أمس (جمعة أزادي)، فتحت القوى الأمنية السورية النيران أمس على مشيعين في حمس وقتلت 5 منهم على الأقل، بحسب شهود عيان.وفي مقطع آخر كتبت: "ورغم تصاعد الاحتجاجات في سوريا، واستمرار إصرار الشعب على تحدي القمع والنزول إلى الشارع، قال الرئيس السوري بشار الأسد "إن مستقبلاً واعداً" بانتظار الاستثمارات العربية في سوريا،وذلك خلال مباحثات أجراها مع "وفد من رجال الأعمال العرب" أمس، بحسب وكالة سانا الرسمية.الصباححزب صالح: التوقيع على الخطة الخليجية لانتقال السلطة في اليمن اليومتناولت الصحيفة العراقية الأزمة اليمنية وكتبت: "أفاد مسؤول رفيع في الحزب الحاكم في اليمن لوكالة فرانس برس أمس أن التوقيع على خطة مجلس التعاون الخليجي لإنهاء الأزمة السياسية في هذا البلد سيتم اليوم الأحد.""وقال المتحدث باسم حزب المؤتمر الشعبي العام طارق الشامي: أن "التوقيع على الخطة سيكون الأحد في صنعاء"، مشيرا إلى أن الأمين العام لمجلس التعاون عبد اللطيف الزياني سيتوجه إلى اليمن لهذه الغاية.""وكان الزياني غادر مساء الأربعاء الماضي صنعاء بعد زيارة استمرت خمسة أيام لم تسفر عن أي نتيجة بعد رفض الرئيس علي عبد الله صالح التوقيع على الخطة، بحسب أوساط المعارضة اليمنية."السياسةاعتبر ميناء مبارك الكبير "خنقاً" مع سبق الإصرار و الترصد ... مجلس العشائر العراقية" يهدد الكويتيين: أميركا لن تدوم وسنحاسبكم مهما طال الزمن"نشرت  الصحيفة الكويتية: "على طريقة "ما أشبه الليلة بالبارحة" عاد "جار الشمال" إلى لغة التهديد والوعيد مع الكويت غير آبه بتضحيات جسام قدمتها الكويت وشعبها وقيادتها من أجل تحرير العراق وشعبه من ربقة نظام صدام حسين الدموي الذي سامهم سوء العذاب على مدى عقود, ولا مكترث بما قدمته الكويت من مساعدات إنسانية واغاثية ومالية إلى العراقيين لمواجهة الضوائق التي عرفوها على مدى تاريخهم الطويل وما أكثرها, ففي حلقة جديدة من حلقات مسلسل الجحود والنكران أصدر ما يدعى بـ " مجلس عشائر العراق العربية في الجنوب المقاوم" بيانا أمس ضمنه كل فنون وأشكال التهديد والوعيد وما لذ وطاب له من الشتائم والسباب بحق الكويت والكويتيين وحكومتهم وقيادتهم لمجرد إعلان الكويت عن بدء العمل في مشروع إنشاء ميناء مبارك الكبير على جزيرة بوبيان الكويتية المحاذية لميناء أم قصر العراقي." القدسمرحلة مخاض صعبة في مصر بعد 100  يوم من رحيل مباركبهذا العنوان تناولت الصحيفة الفلسطينية أوضاع مصر ما بعد الرئيس السابق، حسني مبارك: "مئة يوم مرت على تنحي الرئيس السابق حسني مبارك تحت ضغط الشارع ولا تزال مصر في مرحلة انتقالية بالغة الصعوبة مع ظل اشتداد وطأة الجمود الاقتصادي وارتفاع حدة التوترات الطائفية.""فبعد حالة التسامح التي سادت خلال الانتفاضة الشعبية التي وحدت بين المسلمين والمسيحيين في ميدان التحرير ضد النظام، تفجرت حوادث العنف الطائفي الخطيرة والتي أوقع آخرها 15 قتيلا في السابع من أيار الحالي عندما هاجم عدد من المسلمين كنيسة في حي إمبابة الشعبي بزعم وجود فتاة اعتنقت الإسلام داخلها واحرقوا أخرى."النهاربن لادن فجر نفسه قبل اعتقالهتابعت الصحيفة الجزائرية أحدث ما نشر حول مقتل زعيم تنظيم القاعدة، وكتبت: "قال نائب زعيم حركة طالبان باكستان، ولي الرحمن محسود، أن أسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة فجر سترة ناسفة خلال محاولة القوات الأمريكية اعتقاله بمنزله. وقال نائب زعيم حركة طالبان باكستان، في تصريح خاص به تحصلت قناة ''العربية'' على نسخة منه، أنه متأكد من استشهاد أسامة بن لادن، وأكد أن سبب عدم إظهار صور جثمانه من قبل الولايات المتحدة، وفق معلوماتنا وما نرجحه، أنه وخلال العملية الأمريكية ومحاولة إلقاء القبض عليه، كان بحوزته سترة استشهادية يحتفظ بها دوما قام بتفجيرها، لذا لم تتمكن الولايات المتحدة من إظهار صور جثمانه لأنه لم يعد هنالك شيء يمكنهم إظهاره سوى الأشلاء."الشروق أون لاينسكوت.. فرعون يخاطبكمتابعت الصحيفة الجزائرية الاهتمام بتداعيات كلمة الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، الخميس: " كان يكفي أن يخطب الرئيس الأمريكي أوباما لتتوقف كل الفضائيات العربية عن بث برامجها وتُولّي وجهها وقلبها وعقلها شطر البيت الأبيض "الحرام"، فالرجل خصّ العرب بخطابه وهم خصّوه بالتحليل وقراءة ما بين السطور، رغم أن رئيس الولايات المتحدة على مر الأزمان لم يتعود على دس الرسائل ما بين السطور بصفته الآمر الناهي الذي تعوّد أن يقول كن، وتعوّد العالم أن "يكون" قبل وأثناء وبعد "كن".."" الصحف العربية الصادرة نهار أمس واليوم مازالت تلوك خطاب أوباما، والزعماء العرب مازالوا يقفون على "ميزانه" بحثا عن وزنهم الحقيقي مع كلام الرئيس الأمريكي في بلد تلوّنت فيه بشرة الرؤساء وبقي لوننا معهم واحد وهو سواد الطلعة والطالع، وانكشفت حقيقة الأمريكان الذين يسمّنون الحاكم العربي ثم يعافونه بمجرد أن تصله سهام الثورة."الدستورالجارديان: مبارك تسبب في عقد نفسية للمصريين تستلزم زمنا طويلا لمحو آثارهاكتبت الصحيفة المصرية عن إرث الرئيس السابق: " قالت صحيفة الجارديان البريطانية إن الرئيس المخلوع حسني مبارك قد تسبب في عقد نفسيه للمصريين، بخلاف تعذيبه للمعتقلين الذي يستلزم زمناً طويلاً لمحو أثاره النفسية.""وأوضح ديفيد شينكر مراسل الصحيفة البريطانية في القاهرة في تقريره الذي نشرته الصحيفة أمس  أن المصريين من جميع فئات الشعب قد أقدموا علي محو أي شيء يذكرهم  بثلاثة عقود من القمع في ظل حكم مبارك ؛ حيث أزالوا اسمه من جميع الأماكن والمؤسسات  مشيراً إلي أن بعضهم أقدم علي إزالة اسمه من عربات المترو مستخدمين الساكاكين والنقود المعدنية لشدة كرههم له ."المصريونمراعاة لكبر سنه وظروفه الصحية..شيخ الأزهر يطالب الشعب بالعفو عن مبارك وحسان يطالبه بالتوبة ورد المليارات المنهوبةعنت الصحيفة المصرية باللغط الدائر حول العفو عن الرئيس السابق وكتبت: "دخل الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر، والداعية الإسلامي الشيخ محمد حسان على خط الجدل المثار حول إصدار العفو عن الرئيس السابق حسني مبارك، بعد الأنباء التي أفادت باعتزامه توجيه خطاب اعتذار للشعب المصري تمهيدًا لطلب العفو، وهو الأمر الذي قوبل برفض شعبي واسع النطاق والتلويح من جانب الحركات الشبابية بتنظيم مظاهرات مليونية بميدان التحرير.""فقد دعا شيخ الأزهر الشعب المصري إلى التعامل بتسامح مع مبارك، المحتجز حاليا بمستشفى شرم الشيخ الذي يتم التحقيق معه بتهم الفساد والتحريض على الإعتداء لقتل المتظاهرين في الثورة الشعبية التي أطاحت بنظامه."الجزيرة «الثورة الناعمة».. زوجتي تقود سيارتها..ومن الصحيفة السعودية نختتم بمقطع من هذه المقالة: "قبل أيام بدأت أعطي زوجتي (في دبي) دروساً خصوصية لقيادة السيارة، وذلك لمواجهة أي طارئ أو حاجة، ولإتاحة الخيار لها أيضاً لقيادة سيارتها متى ما رغبت. ""لم يراودني خوف من ثورتها الناعمة، لكن هذا خيار أفضل من أن أجلب شخصاً غريباً ليشاركنا تفاصيل حياتنا، ويكلفنا الكثير من المال، ناهيك عن المشكلات، وهو أمر يعرفه كل السعوديين من تجربة طويلة مع السائقين الأجانب المزروعين داخل بيوتهم.""نشرت أكثر من صحيفة محلية أخباراً عن أن أكثر من سيدة اضطرت «سراً» ولأكثر من مرة، لقيادة سيارتها في إيصال أبنائها إلى المدرسة، فيما قامت أخرى بنقل ابنها إلى المستشفى، في حين تولت ثالثة عجلة القيادة بعد تعرض زوجها لنوبة على طريق سريع. "

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل