المحتوى الرئيسى

> «الناتو» يوسع نطاق غاراته علي ليبيا

05/22 21:05

وسع حلف الناتو من نطاق حملته الجوية علي أهداف حكومية ليبية بهدف اضعاف قوة نظام الرئيس معمر القذافي، لتشمل أهدافا عسكرية جديدة ومقرات قيادة في الصحراء بعد أن كان قد وسعها قبل ذلك باتجاه البحر، وقال المتحدث باسم الحكومة الليبية إبراهيم عثمان إن الحلف شن غارات علي ميناء طرابلس في الساعات الأولي من يوم أمس الاول إلي جانب غارة علي مجمع العزيزية مقر القذافي. قال الحلف إن الطائرات اغارت أيضا علي ثلاث بطاريات صواريخ أرض جو قرب مدينة الزنتان الجبلية جنوبي طرابلس، واعتبر إبراهيم غارة الناتو رسالة بعث بها الناتو إلي شركات الملاحة العالمية بألا ترسل المزيد من السفن إلي ليبيا وأكد شهود عيان أنهم سمعوا أربعة انفجارات علي الاقل في ميناء طرابلس ورأوا اعمدة من الدخان في سماء المنطقة. ذكروا أنهم سمعوا بعد منتصف الليل أيضا دوي انفجارين كما رأوا طائرة حربية تحلق في أجواء العاصمة علي علو منخفض. في غضون ذلك نفي حلف الناتو أنه يستهدف القذافي بشكل عمدي وأكد أن طائراته تستهدف مقار للقيادة تقوم بتوجيه الهجمات ضد المدنيين قد يتصادف وجود الزعيم الليبي في أي منها. في الوقت ذاته تصدي الثوار الليبيون في منطقة الدفينة القريبة في مصراتة لمحاولة اختراق نفذتها كتائب القذافي، في حين دارت معارك عنيفة بين الكتائب والثوار بمنطقة غابس شمال أجدابيا. قال الثوار إن الكتائب الامنية استخدمت الاسلحة الثقيلة في هجومها وهو ما أسفر عن اصابة العديد من المدنيين بينهم أطفال، وأفادت تقاير إعلامية ان معارك عنيفة دارت بين كتائب القذافي والثوار في منطقة غابس شمال أجدابيا وأن اصابات وقعت في صفوف الجانبين، وتأتي هذه المعارك بينما يستعد الثوار لعملية كبيرة شرق البلاد في منطقة اجدابيا في الايام المقبلة. وفي الاثناء وصلت وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي كاثرين اشتون أمس الي بنغازي معقل الثوار الليبيين في زيارة ستدشن خلالها مقر بعثة أوروبية، وستلتقي اشتون رئيس المجلس الوطني الانتقالي الذي يمثل الثوار مصطفي عبدالجليل قبل أن تدشن مكاتب ستكون في أحد فنادق بنغازي.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل