المحتوى الرئيسى

شيخ الأزهر: لا أحد فوق القانون من أي مواطن عادي إلى رئيس الجمهورية

05/22 15:52

القاهرة - أ ش أأكد فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف، أنه لا أحد فوق القانون من أى مواطن إلى رئيس الجمهورية وأن العدالة يؤكد عليها الشرع والقانون وتطبق على الجميع.صرح بذلك اليوم "الأحد "مستشار شيخ الأزهر للحوار الدكتور محمود عزب نافيا مجددا صحة ما نسبته صحيفة ألمانية للامام الأكبر يطلب فيها العفو عن الرئيس السابق حسنى مبارك .. وقال إن هذه التصريحات تم تحريفها فى معرض رد الدكتور الطيب على سؤال حول رأيه فى محاكمة الرئيس السابق ، وأن شيخ الأزهر أكد أن لا أحد فوق القانون.وأوضح مستشار شيخ الأزهر أن الإمام الأكبر دعا فى حواره مع الصحيفة الألمانية إلى التريث فى إطلاق الأحكام وأن المتهم برىء حتى تثبت إدانته سواء كان حاكما أو محكوما.كما أشار الدكتور الطيب فى تصريحه للصحيفة الألمانية إلى أن التثبت من حقيقة الأخبار هو أمر يؤكد عليه القرآن والمبادىء الأخلاقية.وأوضح الدكتور عزب أن شيخ الأزهر أجاب على سؤال حول الرحمة لمبارك قائلا ..الرحمة مطلب شرعى وأن النبى رحمة للعالمين ، ولكن الرحمة تأتى بعد المحاكمات العادلة وإصدار الأحكام القضائية وبعدها يمكن الحديث عن الرحمة.وكان مصدر بمشيخة الأزهر قد نفى أمس طلب شيخ الأزهر إتباع الرحمة والعفو عند محاكمة الرئيس السابق لظروفه الصحية وكبر سنه.اقرأ أيضا:مسؤول بالأزهر ينفي ما نسب للطيب حول ''العفو عن مبارك''

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل