المحتوى الرئيسى

التجار: أزمة السولار رفعت أسعار الفاكهة 10%

05/22 08:17

تشهد سوق الفاكهة ارتفاعاً كبيراً فى الأسعار، حسبما أكد العديد من التجار لـ"اليوم السابع"، لافتين إلى أن الزبون يسأل على الأسعار ولا يشترى، وهناك زبائن تلجأ لشراء الفاكهة "الفاسدة" لإرضاء أنفسهم. وأرجع محمد رجب أحد تجار الفاكهة بمنطقة البساتين زيادة أسعار الفاكهة إلى نقص المعروض، لافتاً إلى أن "البطيخة" التى تعادل 6 كيلو تباع للمستهلك بسعر يتراوح من 10 إلى 12 جنيهاً، بينما بلغ سعر الخوخ جملة 3.5 جنيه ويباع للمستهلك بسعر يتراوح من 4 إلى 6 جنيهات للكيلو، فيما وصل سعر الفراولة إلى 3 جنيهات للكيلو وتباع للمستهلك بسعر 3.5 جنيه. وأشار إلى أن سعر البرتقال بلغ 2.5 جنيه جملة ويباع للمستهلك بسعر يتراوح ما بين 3 إلى 4 جنيهات، وسجل سعر التفاح البلدى 5 جنيهات جملة ويباع للمستهلك بسعر يتراوح ما بين 5 إلى 6.5 جنيه، بينما بلغ سعر التفاح الأحمر "الأمريكى" 13 جنيهاً جملة ويباع للمستهلك بسعر 15 جنيهاً ونسبة الإقبال عليها قليلة جداً. وقال رجب، إن أزمة السولار الحالية أدت إلى زيادة فى سعر "النولون"، أى ثمن نقل الفاكهة من السوق إلى المحل، حوالى 10%، حيث أصبح السائقين يقومون برفع السعر، مشيراً إلى أن حالة البيع تشهد خلال الأيام الحالية حالة ركود، مرجعاً هذا الركود إلى امتحانات المدارس، فضلاً عن زيادة أسعار الفاكهة ناهيك عن صعوبة حال المعيشة، حيث أصبح المستهلك يرتب أولوياته، الأمر الذى جعل الفاكهة فى مؤخرة الأولويات واعتبرها من الرفاهية. وتوقع أن تنخفض أسعار الفاكهة خلال 30 يوماً بعد زيادة المعروض من فاكهة "المشمش والعنب والبرتقال". وأضاف، أن أكبر نسبة إقبال من القوة الشرائية على "الخوخ والتفاح" والمستهلك أصبح يقلل كميات شرائه من الفاكهة بشكل ملحوظ جداً وهناك زبون أصبح يتردد فى عملية الشراء وكثير ما نسمع "حرام عليكم"، وكأن زيادة الأسعار نحن الذين نتحكم فيها، هذا ما أكده تأجر الفاكهة محمد مكى، مضيفاً أن سعر الفاكهة مرتفع جداً، قائلاً الأسعار مرتفعة جداً ولا نعرف ما هو السبب فى ذلك هل يتم تصدير الفاكهة إلى الخارج، الأمر الذى يجعل المعروض قليلاً فى الأسواق. وقال التاجر سامى مايكل، إن سعر الخوخ هو الوحيد المنخفض عن العام الماضى، حيث يباع بسعر 4 جنيهات مقابل 7 جنيهات سعر العام الماضى، مؤكداً أنه رغم هذا الانخفاض، إلا أن سعره مرتفع على المستهلك، مشيراً إلى أن سعر البطيخ مرتفع جداً هذا الموسم، حيث يصل سعر البطيخة الواحدة فى بعض الأحيان إلى 30 جنيهاً فى الأحياء الراقية. وأشار إلى أن الموز يباع بسعر 5.5 جملة ويباع للمستهلك بسعر 6 جنيهات للكيلو، فيما سجل سعر الأناناس 4 جنيهات بالأحياء الشعبية مقابل 6 جنيهات للكيلو بالأحياء الراقية، فيما وصل سعر كل من "المشمش والبرقوق" 12 جنيهاً للكيلو، متوقعاً أن ينخفض سعر المشمش مع زيادة المعروض منه خلال الأيام القادمة. وقال إن سعر "الليمون" يتراوح من 8 إلا 10 جنيهات مصر، قائلاً إن الليمون فاكهة، نظراً لأنه على شجرة والفارق بين "الخضروات والفاكهة" هى أن محاصيل الفاكهة تكون أشجار أمام الخضروات هى مزروعة على الأرض، وذلك وفقاً لرؤيته. وأضاف أحد تجار الفاكهة بمنطقة حدائق المعادى ويدعى محمد على أن نسبة كمية الفاكهة المطروحة فالأسواق انخفضت بنسبة 50% عن العام الماضى، وأشار إلى أن حالة البيع والشراء "كويسة"، وذلك على حد قولة مضيفا أن زيادة الأسعار أدت إلى تقليل هامش الربح بينما هناك بعض التجار يتكبدون خسائر، ولفت إلى أن أزمة السولار أدت إلى زيادة فى نقل البضاعة طفيفة تقدر بحوالى 10%.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل