المحتوى الرئيسى

أنصار صالح يحاصرون مسؤولين دوليين فى سفارة الإمارات احتجاجاً على احتمالات استقالته

05/22 20:29

يحاصر مئات المسلحين الموالين للرئيس اليمنى على عبدالله صالح سفارة الإمارات العربية المتحدة فى صنعاء، حيث يتواجد الأمين العام لمجلس التعاون الخليجى وسفراء واشنطن ولندن والاتحاد الأوروبى، الذين يجرون وساطة فى البلاد، كما قام أنصاره بقطع طرق العاصمة، للتعبير عن رفضهم لاستقالة صالح المحتملة وفقا للمبادرة الخليجية. وذكر مصدر دبلوماسى أن المبعوثين متواجدون فى السفارة بانتظار قرار الرئيس بالنسبة للتوقيع على المبادرة الخليجية، وذلك بعد أن أشرفوا على توقيع المعارضة على المبادرة، التى تنص على تنحى صالح فى غضون شهر. من جهته اشترط الرئيس اليمنى على عبدالله صالح التوقيع بشكل مشترك مع المعارضة على المبادرة الخليجية، مؤكدا عدم الاعتراف بالتوقيع «فى الغرف المغلقة»، وذلك بعد توقيع المعارضة منفردة، مساء السبت، على المبادرة التى يفترض أن تؤدى إلى انتقال السلطة فى اليمن، فى الوقت الذى واصل فيه معارضوه وأنصاره التظاهر فى الشوارع اليمنية. وأكد الحزب الحاكم وحلفاؤه فى أعقاب اجتماع برئاسة صالح ضرورة أن تجرى مراسم التوقيع على اتفاقية المبادرة (الخليجية) فى القاعة الكبرى بالقصر الجمهورى، وبحضور جميع الأطراف السياسية المعنية بالتوقيع «بما فى ذلك أحزاب اللقاء المشترك (المعارضة)». ودعا الحزب الحاكم إلى توقيع علنى أمام وسائل الإعلام وبحضور السفراء «بما يجعل من هذه المناسبة حدثا تاريخيا يجسد الحكمة اليمنية والحرص على تجنيب الوطن الفتنة وإراقة الدماء». كان اللقاء المشترك قد وقع بشكل منفرد على المبادرة التى تنص على تنحى صالح فى غضون شهر، مساء السبت، وذلك بحضور الأمين العام لمجلس التعاون الخليجى، عبداللطيف الزيانى، وسفراء واشنطن ولندن والاتحاد الأوروبى. ويهدد موقف الرئيس اليمنى بإعادة الأزمة اليمنية إلى نقطة الصفر، ويبدو واضحا أن الرئيس اليمنى يصر على البقاء لأطول فترة ممكنة فى السلطة، ربما أملا فى تغير ميزان القوى لصالحه. فى المقابل، أكد المتحدث باسم المعارضة اليمنية محمد قحطان أن الثورة ستقتلع الرئيس على عبدالله صالح من السلطة إذا لم يوقع على المبادرة الخليجية التى تنص على تنحيه، وعلى الأرض، قام أنصار الرئيس اليمنى على عبدالله صالح بقطع عدد من الطرقات الرئيسية فى صنعاء رفضا لتوقيع الرئيس المتوقع على المبادرة الخليجية التى تنص على تنحيه. وقطع أنصار الرئيس شوارع رئيسية فى العاصمة اليمنية خصوصا طريق المطار وميدان التحرير فى وسط المدينة حيث مقر الحكومة وطريق القصر الجمهورى، حيث من المتوقع أن يقوم صالح بالتوقيع على المبادرة، إضافة إلى شوارع رئيسية أخرى، ورفع أنصار للرئيس صور صالح فى الشوارع المقطوعة. من جهتهم، أكد المتظاهرون المعارضون لصالح رفضهم المبادرة الخليجية، مشددين على مطلب رحيل صالح ومحاكمته، وقال شباب الثورة فى بيان لهم إنه ليس من حق أحد أن يضمن لصالح عدم محاكمته بعد مغادرة السلطة، ورددوا شعارات مثل «يا زيانى لا تبادر.. على صالح سيغادر» فى إشارة إلى الأمين العام لمجلس التعاون الخليجى.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل