المحتوى الرئيسى

تهيئة الخبر للطباعةغدا .. التوقيع على الخطة الخليجية لانهاء الازمة اليمنية

05/22 14:55

ذكرت وكالة  الانباء الفرنسية  ان  مسؤولا رفيعا في الحزب الحاكم في اليمن اعلن  لوكالة فرانس برس السبت ان التوقيع على خطة مجلس التعاون الخليجي لانهاء الازمة السياسية في هذا البلد سيتم غدا الاحد. وقال المتحدث باسم حزب المؤتمر الشعبي العام طارق الشامي ان "التوقيع على الخطة سيكون الاحد في صنعاء"، مشيرا الى ان الامين العام لمجلس التعاون عبد اللطيف الزياني سيتوجه الى اليمن لهذه الغاية. وكان الزياني غادر مساء الاربعاء الماضي صنعاء بعد زيارة استمرت خمسة ايام لم تسفر عن اي نتيجة بعد رفض الرئيس علي عبد الله صالح التوقيع على الخطة، بحسب اوساط المعارضة اليمنية. واكد الحزب الحاكم والمعارضة استعدادهما لتوقيع الخطة غدا الاحد في حين يعقد وزراء خارجية دول مجلس التعاون اجتماعا مساء الاحد في الرياض لاجراء مزيد من التقييم حول الاوضاع.  ووضعت دول الخليج، القلقة من استمرار الازمة في اليمن منذ كانون الثاني/يناير، خطة تتضمن مشاركة المعارضة في حكومة مصالحة وطنية مقابل تخلي الرئيس علي عبدالله صالح عن الحكم لصالح نائبه على ان يستقيل بعد شهر من ذلك مقابل منحه حصانة وتنظيم انتخابات رئاسية خلال مدة شهرين. لكن صالح رفض التوقيع على الخطة رغم موافقة النظام عليها رسميا والمعارضة ايضا الشهر الماضي. الا ان الشامي اكد ان "الرئيس صالح سيوقع على الخطة بصفته رئيسا للجمهورية وحزب المؤتمر الشعبي العام بعد ان يوقعها خمسة من قادة التحالف الحكومي وخمسة من قادة اللقاء المشترك"، المعارضة البرلمانية. وتابع "نأمل ان لا يعمد اللقاء المشترك الى اثارة ذرائع جديدة ليعرقل التوقيع على الخطة". ويعكس ذلك عدم الثقة بين الحكم والمعارضة التي تتهم صالح بالسعي الى افشال المبادرة الخليجية لكي يبقى في السلطة. قال مسؤول في مجلس التعاون الخليجي ان الامين العام للمجلس عبد اللطيف الزياني سيتوجه مجددا الى صنعاء اليوم السبت عشية التوقيع المنتظر على الخطة الخليجية لانهاء الازمة السياسية في اليمن. واضاف المصدر لوكالة فرانس برس رافضا الكشف عن اسمه ان الزياني "سيتوجه السبت الى صنعاء مجددا لان التوقيع على الخطة التي تلحظها المبادرة الخليجية سيتم غدا الاحد بحضوره". وقد اعلن المتحدث باسم حزب المؤتمر الشعبي العام طارق الشامي في وقت سابق اليوم ان "التوقيع على الخطة سيكون الاحد في صنعاء"، مشيرا الى ان الزياني سيتوجه الى اليمن لهذه الغاية. وكان الزياني غادر مساء الاربعاء الماضي صنعاء بعد زيارة استمرت خمسة ايام لم تسفر عن اي نتيجة بعد رفض الرئيس علي عبد الله صالح التوقيع على الخطة، بحسب اوساط المعارضة اليمنية. واكد الحزب الحاكم والمعارضة استعدادهما لتوقيع الخطة غدا الاحد في حين يعقد وزراء خارجية دول مجلس التعاون اجتماعا مساء الاحد في الرياض لاجراء مزيد من التقييم حول الاوضاع. ووضعت دول الخليج، القلقة من استمرار الازمة في اليمن منذ يناير، خطة تتضمن مشاركة المعارضة في حكومة مصالحة وطنية مقابل تخلي الرئيس علي عبدالله صالح عن الحكم لصالح نائبه على ان يستقيل بعد شهر من ذلك مقابل منحه حصانة وتنظيم انتخابات رئاسية خلال مدة شهرين. لكن صالح رفض التوقيع على الخطة رغم موافقة النظام عليها رسميا والمعارضة ايضا الشهر الماضي. الا ان الشامي اكد ان "الرئيس صالح سيوقع على الخطة بصفته رئيسا للجمهورية وحزب المؤتمر الشعبي العام بعد ان يوقعها خمسة من قادة التحالف الحكومي وخمسة من قادة اللقاء المشترك"، المعارضة البرلمانية. وتابع "نأمل ان لا يعمد اللقاء المشترك الى اثارة ذرائع جديدة ليعرقل التوقيع على الخطة". ويعكس ذلك عدم الثقة بين الحكم والمعارضة التي تتهم صالح بالسعي الى افشال المبادرة الخليجية لكي يبقى في السلطة .  

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل