المحتوى الرئيسى

واشنطن تدين سيطرة الجيش السوداني على مدينة ابيي الحدودية

05/22 09:13

الخرطوم: أعلنت قوات من شمال السودان أنها دخلت مدينة أبيي المتنازع عليها مع جنوب السودان ، فيما ادانت الولايات المتحدة سيطرة الجيش السوداني على المدينة الحدودية .وكان قتال اندلع في هذه المنطقة الغنية بالنفط، عندما تعرضت قوة تابعة للجيش السوداني لكمين اتهمت الخرطوم الجيش الشعبي لتحرير السودان في الجنوب بتدبيره، فيما اتهم الجيش الشعبي القوات الحكومية السودانية بأنها هي التي أطلقت النار أولا.ويعتبر الخلاف حول المنطقة الغنية بالنفط عاملا على اشعال حرب جديدة ، كما تأتي هذه الخطوة قبل اسابيع من انفصال الجنوب السوداني عن الشمال رسميا.ومن جانبه ، قال الناطق باسم الجيش الشعبي لتحرير السودان التابع للجنوب فيليب اجوير ان الجيش الحكومي يجري استعدادات منذ بداية العام الحالي للاستيلاء على ابيي.وفي غضون ذلك، كاد جسر مهم يربط منطقة أبيي المتنازع عليها بحدود جنوب السودان يتعرض إلى قصف جوي مباشر، وفق مصادر الأمم المتحدة.وقال مسؤولون محليون إنهم سمعوا أصوات المدفعية شمال مدينة أبيي بعد يوم واحد من تعرض موكب تابع للأمم المتحدة لحفظ السلام للهجوم.وبدوره ، أعلن البيت الأبيض في بيان له مساء السبت أن الولايات المتحدة تدين سيطرة الجيش السوداني على مدينة ابيي الحدودية.وطلبت الرئاسة الأمريكية في البيان من القوات المسلحة السودانية "الوقف الفوري لكل العمليات في ابيي وانسحاب قواتها" من هذه المدينة.وأضاف البيان أن "أي رفض للانسحاب من ابيي قد يؤدي إلى إلحاق الضرر بعملية تطبيع العلاقات بين السودان والولايات المتحدة، وضرب قدرة المجتمع الدولي على إحراز تقدم في مسائل جوهرية لمستقبل السودان".وندد البيت الأبيض كذلك بقيام الرئيس السوداني عمر البشير بإصدار مرسوم حل بموجبه مجلس منطقة ابيي.وحذر مراقبون من أن تصعيد الوضع في أبيي الغنية بالنفط يهدد بإشعال فتيل حرب أهلية جديدة بين الشمال والجنوب.ومن المقرر أن يستقل جنوب السودان عن شماله في شهر يوليو/تموز المقبل بموجب نتائج استفتاء نظم في شهر يناير/كانون الثاني الماضي لكن الخلافات تظل قائمة بسبب تنازع السيادة على منطقة أبيي بين شمال السودان وجنوبه.تاريخ التحديث :- توقيت جرينتش :       الأحد , 22 - 5 - 2011 الساعة : 6:17 صباحاًتوقيت مكة المكرمة :  الأحد , 22 - 5 - 2011 الساعة : 9:17 صباحاً

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل