المحتوى الرئيسى

صحفيون بالأردن: اعتذار الحكومة عن انتهاكات ''يوم الكرامة'' غير كافٍ

05/21 22:06

كتب – سامي مجدي: طالب إعلاميون أردنيون يعملون في وسائل إعلام محلية وعربية رئيس الوزراء الأردني معروف البخيت بتشكيل لجنة تحقيق في الاعتداءات والانتهاكات التي وقعت على الصحفيين إثناء تأديتهم لمهامهم وتغطياتهم لمختلف الإحداث والقضايا والتي كان أخرها الاعتداء الذي تعرض له أكثر من 20 زميلا إثناء تغطيتهم لمسيرة العودة بمنطقة الكرامة بالمملكة الأردنية.أكد عدد من الإعلاميين – خلال اجتماع عقد في نقابة الصحفيين الأردنية يوم الأربعاء الماضي – ''أن الانتهاكات التي تعرض لها الصحفيون في الأشهر الماضية تزايدت وتكررت بما يوحي بأنها عملاً ممنهجاً لإرهاب الصحفيين ومنع الإعلام من القيام بدوره وواجبه في نقل حقيقة ما يجري من أحداث للناس''.وأضافوا - في بيان صدر بعد الاجتماع، حصل ''مصراوي'' على نسخة منه - بأن حق الإعلاميين في ممارستهم لعملهم بشكل مستقل هو حق وضمانة للمجتمع في المعرفة ولا يجوز ترويع الصحفيين على النحو الذي يُعيق تغطيتهم للحدث.كما أكد الإعلاميون، خلال اجتماعهم التشاوري، أن حديث الحكومة عن الإصلاح لا ينسجم مع ممارساتها في التضييق على الحريات الإعلامية، مذكرين الحكومة بأنها صاحبة الولاية العامة وهي المسؤولة عن الاعتداءات على الصحفيين، ولا يجوز أن تتذرع بعدم التزام الأجهزة الأمنية بتوجيهاتها وأن اعتذارها لا يكفي لإعادة الثقة مع الإعلاميين.وأقر الإعلاميون حملة لمواجهة الانتهاكات الواقعة على الإعلاميين، على أن تبدأ الحملة باعتصام للصحفيين – لم يحدد موعده بعد - أمام رئاسة الوزراء.ومن المقرر أن يسلم الصحفيين رئيس الحكومة الأردنية مذكرة تطالب بتشكيل لجنة تحقيق مستقلة تضم قضاة للتحقيق في الاعتداءات التي وقعت على الصحفيين، والإعلان عن نتائج التحقيق في مدة لا تتجاوز 30 يوماً، وتحويل الجناة إلى المحاكم المدنية، وتعويض الصحفيين الذين تضرروا من الاعتداءات، وأخيراً إضافة مادة إلى التشريعات تجرم الاعتداء على الصحفيين.وأقر الاجتماع تكليف مجلس نقابة الصحفيين إلى الدعوة لاجتماع طارئ للهيئة العامة لتدارس التدابير والإجراءات الواجب اتخاذها لحماية الصحفيين من مخاطر استمرار الاعتداء عليهم.وطالب الصحافيون في اجتماعهم بإعلان قوائم بأسماء أعداء الصحافة الذين يتحملون مسؤولية الاعتداءات على الإعلاميين وبضرورة إعداد قصص صحافية عن هذه الانتهاكات تنشر في كل وسائل الإعلام لفضح مرتكبيها استعدادا لملاحقتهم قانونياً.كما طالبوا أيضا بفتح سجل لتوثيق كل الاعتداءات والانتهاكات التي تحدث ضد الإعلاميين، مؤكدين أن معركتهم لا تنفصل عن معركة المواطن المطالب بالحريات العامة، مطالبين بتوسيع التحرك شعبياً ونقابياً.وانتقد المشاركون بالاجتماع موقف بعض المؤسسات الإعلامية التي اتهمت بالتحريض وبالوقوف إلى جانب الحكومة في منع الاحتجاجات السلمية ولم تلتفت للانتهاكات التي يتعرض لها الصحفيون.اقرأ أيضا:تنديد عالمي بالمضايقات التي يتعرض لها الصحفيون الاجانب في مصر

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل