المحتوى الرئيسى

سباق الترشيحات لنيل السعفة الذهبية في مهرجان "كان" السينمائي

05/21 21:42

كان (جنوب فرنسا) - سعد المسعودي انتقل أعضاء لجنة التحكيم لمهرجان "كان" السينمائي برئاسة النجم روبرت دي نيرو، السبت 21-5-2011، الى فيلا "دوميرغ "الواقعة على مرتفعات مدينة "كان" لمناقشة الافلام المميزة و اختيار الفيلم الفائز بالسعفة الذهبية لدورة المهرجان الرابعة والستين لمهرجان "كان" السينمائي الذي يختتم مساء الأحد. واختارت الجهة المنظمة هذه الفيلا بعيدا عن ضوضاء المهرجان، وهي مشيدة على الطراز الايطالي وقد بنيت في العام 1934. وتحمل حدائقها المتدرجة التي تتخللها نوافير وشلالات الى التأمل والى اتخاذ القرارات المهمة. ولن يغادر اعضاء لجنة التحكيم الثمانية فيلا "دوميرغ" الا بعد اتفاقهم على جوائز المهرجان من السعفة الذهية الى الجائزة الكبرى مرورا بجائزة لجنة التحكيم وصولا الى افضل ممثل وممثلة وجائزة وافضل سيناريو واخراج والكاميرا الذهبية وجائزة الفيلم القصير. ويمكن ايضا للجنة ان تمنح جوائز استثنائية في قرار عائد الى رئيسها روبرت دي نيرو. وقد بدت حاله الانقسام واضحة لدى النقاد المشاركين في المهرجان بالنسبة للترشيحات لهذه الدورة التي تعتبر من اهم الدورات السينمائية بعد دورة الذكرى الستين 2006، حيث يتصدر الترشيحات مجموعه من الاعمال السينمائيه الكبيرة بطروحاتها الفلسفية والثريه بحرفيتها السينمائيه ومعالجاتها الانسانية. فى مقدمه الترشيحات، يأتى الفيلم الامريكى "شجرة الحياة" للمخرج ترانس ماليلك وبطوله براد بيت وشون بين. ويناقش الفيلم موضوع الفقدان والعلاقه بين الابناء والآباء. ويقترب منه ولربما يكاد يكون فى ذات الموقع الفيلم الفلندى "لو هافر" للمخرج اكى كيروسماكى، والذى يتناول مبادرة مساح احذيه فرنسى معدم يقوم بمساعدة طفل افريقى بدون اوراق اقامه للسفر من ميناء لوهافر الفرنسى الى المملكه المتحدة. وتقدم هذه الاعمال لايعنى التقليل من بقيه الافلام المشاركة فى المسابقه الرسمية ومنها "هذا المكان بالتأكيد" للايطالى باولو سورنتينو، وايضا فيلم "بوليس" للفرنسية ماوين والذى يرصد حكايات فرقة حمايه الاطفال فى فرنسا. وفى اطار افضل مخرج هنالك اكثر من مخرج مرشح من بينهم التركى نورى بليج جيلان عن فيلمه "حدث ذات يوم فى اناضوليا"، والمخرج اليابانى تاكيشى ميكى عن فيلم "هيرا كارى: موت ساموراى". ومن ابرز المرشحين لجائزة افضل ممثل الفرنسى ميشيل بيكولى عن فيام "اصبح لدينا بابا"، ومواطنه اندريه ويليمز عن فيلم "لو هافر"، والامريكى شون بين عن فيلم "هذا هو المكان بالتأكيد". وربما تفوز بجائزة افضل تمثيل نسائى ولاول مرة فى تاريخ مهرجان كان الممثله الفرنسيه المغربيه الاصل ليلى بختى عن فيلم "عين أونبع النساء " وهى تواجه البريطانيه تيلدا سوينتون عن فيلم "لابد ان نتحدث عن كيفين". وجدير بالذكر ان السعفه الذهبيه لمهرجان "كان" السينمائى يتنافس عليها 20 فيلما ليس بينها فيلم عربى.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل