المحتوى الرئيسى

> غداً.. «العربي» في بالي للقاء نظيره الإيراني

05/21 21:09

يغادر القاهرة صباح غد الاثنين الدكتور نبيل العربي وزير الخارجية متوجهاً إلي مدينة بالي الإندونيسية لرئاسة وفد مصر في الاجتماع الوزاري لدول حركة عدم الانحياز الذي تستضيف إندونيسيا فعالياته التي تنتهي في 27 مايو الجاري، فيما يرأس السفير ماجد عبدالفتاح مندوب مصر الدائم لدي الأمم المتحدة ونظيره الإندونيسي اجتماع كبار المسئولين للحركة والذي ستبدأ فعالياته غداً. من جانبه قال السفير أحمد الغمراوي رئيس جمعية الصداقة المصرية ــ الإيرانية إن زيارة العربي تحمل أهمية خاصة ويترقبها جميع المتابعين للعلاقات المصرية ــ الإيرانية، حيث يعقد في بالي اجتماعاً ثنائياً مع نظيره الإيراني علي أكبر صالحي وهو ما سيبني عليه المراحل المقبلة لتطوير العلاقات المصرية مع إيران. واستنكر «الغمراوي» في تصريح خاص لـ«روزاليوسف» توقف جهود عودة العلاقات مع إيران عند الأحاديث الإعلامية فقط دون اتخاذ خطوات من الطرفين، قائلاً: من غير المعقول أن يكون لمصر علاقات علي مستوي سفير مع الكيان الصهيوني وتقطع علاقاتها مع إيران طيلة السنوات الماضية، لافتاً إلي أن الصهيونية العالمية لا تريد لمصر وإيران الالتحام حتي يستمر الخلاف السني- الشيعي متأججاً. وأوضح أن دعوة نبيل العربي إلي عودة العلاقات بين إيران لم تكن معبرة عن شخصه وإنما عن السياسة الخارجية المصرية التي مارس الكيان الصهيوني عليها ضغوطاً لسنوات حتي لا تقيم علاقات مع طهران، مشدداً علي أن تجاهل مبارك وتقاعسه في التطبيع مع إيران كانت مدفوعة بالضغوط الأمريكية والإسرائيلية. فيما قال السفير محمد شاكر رئيس المجلس المصري للشئون الخارجية: إن اجتماع بالي بين العربي وصالحي قد يكون تاريخياً، متوقعاً أن يعلن الوزيران عن خطوة ملموسة عقب هذا الاجتماع مباشرة. وأشار إلي أن ترك العربي حقيبة وزارة الخارجية قد يكون عائقاً أمام إتمام ملف عودة العلاقات مع إيران خاصة أنه من المتحمسين لذلك.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل