المحتوى الرئيسى

> رئيس برلمان الكويت: لسنا مستعدين لإشهار الأحزاب لأن الانتخابات تعتمد علي القبلية

05/21 21:04

حذر رئيس مجلس الأمة الكويتي جاسم الخرافي من خطورة التعسف في استخدام النواب حق الاستجواب وتداعيات ذلك علي الاستجواب الذي يعتبر حقا دستوريا للنائب يجب أن يحسن استخدامه ليقوم بعمله الرقابي في تقويم عمل الوزراء. وقال الخرافي في مقابلة مع تليفزيون الكويت مساء أمس الاول إن أحدا لا يستطيع أن يجادل في حق النائب باستخدام الاستجواب لكن آمل عدم التعسف من النواب في ممارسة حقهم وإلا نسيء الي هذه الاداة الدستورية وآمل وضع الكويت فوق أي اعتبار وتقوية الديمقراطية من خلال الحوار البناء داخل مجلس الأمة بعيدا عن الاساءة أو التجريح. وأبدي استغرابه من تحويل الاستجواب الي أداة اتهام بينما هي في واقع الأمر اداة استفهام ومساءلة من النائب للوزير، وأعرب عن أمله في أن تكمل الحكومة الجديدة دورتها وأن تعمل جنبا إلي جنب مع مجلس الأمة وفق الحوار البناء الهادف والا تؤخر الانجازات. وحذر من خطورة اثارة الفتن الطائفية والفئوية والعنصرية البغيضة، مبينا أن مخاطر الفتن الطائفية تفوق بكثير الحروب الخارجية ومن شأنها أن تفكك الشعوب وتطيح بالبلدان. وعن الديمقراطية الكويتية قال الخرافي ينقص ديمقراطيتنا التنظيم السياسي حيث إننا ننتخب من منطلق طائفي أو قبلي أو فئوي وكثيرا ما يسألني برلمانيون من خارج الكويت: كم حزبا لديكم؟! وفي الحقيقة أن كل نائب يمثل حزبا. بيد أن الخرافي أكد أن ذلك لا يعني أننا مستعدون الآن لاشهار الأحزاب لاننا لانزال نعتمد المناطق القبلية والطائفية والفئوية اساسا في اختياراتنا وتوجهاتنا. يأتي هذا فيما شهدت الكويت مساء أمس الاول تظاهرة ضمت مئات الاشخاص من المناصرين لبعض نواب المعارضة الذين سبق أن قدموا استجوابا لرئيس الوزراء، حيث عبر المتظاهرون عن رفضهم لرئيس مجلس الوزراء ومجلس الأمة مطالبين برحيلهما، وذلك علي خلفية اقرار الاغلبية البرلمانية باحالة الاستجوابات الي المحكمة الدستورية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل