المحتوى الرئيسى

النظام الليبي يدين الحصار اثر تدمير الحلف الاطلسي بوارجه الحربية

05/21 20:28

طرابلس (ا ف ب) - ندد نظام العقيد معمر القذافي "بحصار" بحري قال ان حلف شمال الاطلسي يفرضه عليه بعد تدمير ثمان من بوارجه البحرية في عدة موانئ من البلاد في غارات شنها التحالف الدولي في اطار القرار الدولي 1973.وقال النقيب عمران الفرجاني قائد سلاح خفر السواحل في مؤتمر صحافي ان "البوارج الثماني التي دمرت ملك لخفر السواحل الليبي ولا يتجاوز طول الواحدة خمسين مترا".واوضح ان بين البوارج المدمرة فرقاطة واحدة يبلغ طولها مئة متر تملكها البحرية الليبية وكانت في ميناء طرابلس بغرض الصيانة، واصفا هجوم الحلف الاطلسي بانه "جنون".وقال القائد الفرجاني متحدثا عن "حصار بحري"، انه لم تغادر اي بارجة من البحرية او خفر السواحل، ميناءها منذ 25 اذار/مارس عندما "تبلغنا انذارا من الحلف الاطلسي يحظر على مراكبنا الابحار حتى داخل مياهنا الاقليمية".واوضح ان ثمانية مراكب تستخدم لدوريات خفر السواحل اصيبت في الغارات: خمسة في ميناء طرابلس واثنان في خمس وواحد في سرت (شرق).من جانبه، اعلن الحلف الاطلسي الجمعة انه دمر ثماني بوارج حربية في هجمات منسقة ليل الخميس الجمعة.واعلن الاميرال راس هاردينغ مساعد قائد عملية "الحماية الموحدة" الاطلسية في ليبيا "نظرا لتزايد اعتماده على القوة البحرية، لم يكن امام الحلف الاطلسي من خيار سوى تنفيذ عمليات حاسمة لحماية المدنيين في ليبيا وقوات الحلف في البحر".واعلن مساعد الكولونيل مايك براكن الناطق باسم الحلف الاطلسي ان المنظمة قصفت ايضا خلال الايام الاخيرة عدة مراكز قيادة في طرابلس، وان "ذلك حد من قدرات القذافي على اصدار الاوامر لقواته" و"قلل من حرية تنقلها".والسبت، هاجم حشد غاضب حافلة رسمية تقل ثلاثة صحافيين اجانب عند مدخل مدينة الزوارة على بعد مئة كلم غرب طرابلس، وذلك حين اخرجت صحافية تعمل لقناة صينية كاميرا لتصوير صف طويل من الليبيين ينتظرون امام محطة وقود.من جانبه، اعلن الاتحاد الافريقي الذي بات يعرب صراحة عن تحفظاته حيال العمليات الاطلسية، الجمعة انه سيعقد قمة طارئة مخصصة للنزاع في ليبيا الاربعاء والخميس المقبلين في اديس ابابا. وقد طلبت طرابلس عقد هذه القمة في نيسان/ابريل من اجل ايجاد حل افريقي للازمة.واعلن رئيس المفوضية الافريقية جان بينغ في حديث بثه تلفزيون غينيا الاستوائية الخميس "اننا نرى ان القرار 1973 للامم المتحدة الذي يخص الوضع الانساني ويقوم على مسؤولية حمايتهم (...) قد انتهك عمليا، نصا وروحا".ويقوم الاتحاد الافريقي بوساطة حول "خارطة طريق" وافق عليها القذافي لكن رفضها الثوار المطالبون برحيله قبل كل شيء.وطلب الرئيس الاميركي باراك اوباما من اعضاء الكونغرس الموافقة على مواصلة المشاركة الاميركية في العمليات العسكرية في ليبيا، بعد ان انتهت مهلة الستين يوما التي تستطيع خلالها الادارة الاميركية التحرك في هذا الاطار من دون موافقة السلطة التشريعية.واعلنت الولايات المتحدة ارسال 120 الف حصة غذائية حلال للثوار قبل ارسال مساعدة عسكرية اضافية "خلال الاسابيع المقبلة".وتشمل هذه المساعدة تجهيزات طبية وخياما وبزات وسترات واقية واكياس رمل ومستلزمات جاهزة لبناء الحواجز.واعتبرت واشنطن المجلس الوطني الانتقالي، الهيئة السياسية التي تمثل الثوار، "شرعيا وذا مصداقية"، لكنها امتنعت عن الاعتراف به دبلوماسيا كما فعلت فرنسا وايطاليا وغامبيا وقطر.واعلنت وزارة الخارجية الفرنسية الافراج السبت عن الفرنسيين الاربعة المتهمين بالتجسس لحساب العقيد معمر القذافي، واقتيادهم الى مصر.وكان الرجال الاربعة الذين يعملون في شركة سيكوبكس الامنية الخاصة موقوفين منذ مقتل مدير الشركة في 11 ايار/مايو في بنغازي.وكان مصدر ليبي قريب من الملف صرح ان "القضاء الليبي (المعارض) لا ينوي محاكمتهم" بل "نريد طردهم وان لا يعودوا، المهم هو منعهم من التسبب بالاذى".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل