المحتوى الرئيسى

حزبا «النور» السلفى والليبرالى يبدآن حملة دعاية.. وصراع على الاسم

05/21 19:17

ليس على الأفكار ولا التوجهات، بل على اسم الحزب.. إنه الصراع الذى يخوضه سلفيون وليبراليون على اسم «النور»، حيث اختاره كل فريق منهما اسماً لحزب يخوضون من خلاله العمل السياسى، بل وبدأوا حملات الدعاية للحزبين بالاسم نفسه. الحزبان لا يتفقان إلا فى الاسم فقط، فلكل منهما توجه وأهداف مختلفة، «النور» الذى أسسه سلفيو الإسكندرية يقوم على أساس دينى، و«النور» الذى أسسه الدكتور أيمن أبوالعلا، ليبرالى يعتمد فى برنامجه على محاربة الفقر والجهل. ورغم أنا أياً من الحزبين لم يقدم أوراقه للجنة شؤون الأحزاب، فإن الصراع بينهما على الاسم أصبح على أشده، قادة السلفية فى الإسكندرية يرفضون تغيير اسمه، معتبرين أنهم الأسبق فى اختيار اسم «النور»، وبالتالى لن يتنازلوا عنه رغم السرية التى يفرضها عبد المنعم الشحات، المتحدث الرسمى باسم الدعوة السلفية على الحزب، ورفضه التصريح بأى معلومات عنه لوسائل الإعلام بناء على طلب مؤسسيه، وإن قال: سنعيد النظر فى اسم الحزب، لأن لجنة الأحزاب لن توافق على حزبين باسم واحد. فى الوقت الذى تحفظت فيه أسماء مصطفى، المتحدث الرسمى باسم حزب النور الليبرالى، على محاولة السلفيين الاستيلاء على اسم الحزب، قالت: اسم النور من حقنا، ونحن أول من حرر توكيلات باسم النور فى 2 أبريل الماضى، ولم نسمع أن هناك حزب نور سلفى إلا الأسبوع الماضى. وقالت: لن أدخل فى مشاكل مع السلفيين بسبب اسم حزب، وأضافت: لم يحدث أن أحداً من أنصار الحزب الآخر اتصل بنا أو دار بيننا أى حوار بخصوص ذلك، ولكن هناك لهجة حوار حادة من الشباب السلفى على «فيس بوك» وبدأوا يشنون هجوماً علينا بسبب الاسم.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل