المحتوى الرئيسى

تقرير الإستيطان الأسبوعي /الأسبوع الثالث من أيار اعداد : مديحه الأعرج

05/21 18:23

تقرير الإستيطان الأسبوعي /الأسبوع الثالث من أيار من 14/5/2011-20/5/2011 اعداد : مديحه الأعرج/المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الإستيطان (اغراق القدس بالمستوطنين والمستوطنات ) تواصل اسرائيل تحديها لإرادة المجتمع الدولي ا، الذي بوقف الاستيطان وتتنكر لقواعد القانون الدولي و لقرارات الشرعية الدولية ، كما تواصل العمل على تهويد الأرض الفلسطينيه وتفريغها من سكانها الأصليين حيث أعلنت ما تسمى بـ (لجنة التنظيم والبناء التابعة لبلدية الاحتلال)عن إقامة 1550 وحدة سكنية في القدس الشرقية المحتلة ، في مستوطنتي "بسغات زئيف" و"هار حوما" –جبل أبو غنيم،وتتضمن الخطة بناء 930 وحدة استيطانية في مستوطنة هار حوما, وإقامة 620 وحدة استيطانية في مستوطنة بسغات.في خطوة ترمي الى توطين اكبر عدد من المهاجرين اليهود في الأراضي الفلسطينية للإخلال بالميزان الديموغرافي لصالح التهويد في نهاية المطاف وخلق أمر واقع يجعل من قيام الدوله الفلسطينيه امرا في غاية الصعوبه . فقد تم الكشف عن نية المجموعات الشبابية للمستوطنين والتي تعرف باسم "شباب من اجل تلال يهودا والسامرة" اطلاق ثلاث بؤر استيطانية جديدة في مناطق حساسة في الضفة الغربيه ،وأنهم سيقومون خلال تواجد نتنياهو في واشنطن بوضع كرفانات كمقدمة لبناء مستوطنات في هذه المناطق الثلاث للتاكيد على انهم لن يتخلوا عن هذه التلال ذات المواقع الحساسة خصوصا في المنطقة القريبة من معاليه ادوميم والمعروفة ب E1 وقال مخططو اقامة المستوطنات انهم سيقيمون مزارع في البداية في منطقة تبلغ مساحتها حوالي 100 دونم . ومن شان سياسة زرع البؤر الاستيطانية إغراق مدينة القدس بالمستوطنين ،وإقامة ثلاثة أطواق استيطانية حولها ،الأول يطوق منطقة الحرم القدسي الشريف والبلدة القديمة والثاني يطوق الأحياء في القدس ،والثالث يطوق القرى العربية المحيطة بالقدس . وكشفت صحيفة "هآرتس" عن حركة "تضامن شيخ جراح" الإسرائيلية اليسارية التي تسعى إلى وقف إنشاء المستوطنات داخل الأحياء الفلسطينية في القدس الشرقية عن أن وزير الأمن الإسرائيلي ايهود باراك صادق قبل ثلاثة أسابيع على بناء مئات المساكن في مستوطنات "أفرات" و"بيتار عيليت" و"كرني شومرون".وقالت الصحيفة إنه خلال زيارة نتنياهو لواشنطن ، سيشارك 4 وزراء إسرائيليين في حفل تدشين مستوطنة "معاليه زيتيم" المقامة في قلب حي راس العامود القريب من البلدة القديمة في القدس، ويسكن في المستوطنة حاليا 14 عائلة ويتوقع أن يصل عدد العائلات فيها في نهاية المشروع 110 عائلات. ووفقا للمخطط الإسرائيلي فإنه سيتم في المستقبل ربط مستوطنة "معاليه زيتيم" بمستوطنة محاذية لها تسمى "معاليه دافيد" وأن يكون عدد المستوطنين فيهما 200 عائلة. هذا وشهد الأسبوع الفائت في الفترة التي يغطيها التقرير المزيد من الإنتهاكات بحق المواطنين الفلسطينين وممتلكاتهم تمثلت على النحو التالي : ففي محافظة الخليل أحرق مستوطنو مستوطنة 'كريات أربع'، مركبة تعود للمواطن حمودة سالم الجيوسي، أثناء توقفها أمام منزله القريب من المستوطنة شرق مدينة الخليل.وأخمدت طواقم الدفاع المدني بمحافظة الخليل حريقًا نشب بمئات الدونومات الزراعية من أراضي مخيم الفوار نتيجة إلقاء جيش الاحتلال الإسرائيلي قنابل الغاز المسيل للدموع والأعيرة النارية على المتظاهرين في مسيرة ذكرى النكبة.وهاجم مستوطنون مسلحون ، منازل المواطنين ورشقوها بالحجارة والزجاجات الحارقة في منطقتي تل الرميدة، وواد الحصين في الخليل. كماأصيبت معلمتان في إطلاق نار وغاز من قبل قوات الاحتلال على مدرسة في بيت أمر شمال الخليل مما تسبب ايضا بحالات اختناق للطالبات داخل الصفوف وتسبب في تحطيم عدة نوافذ وخزانات مياه المدرسة وكاميراتها ما أدى إلى إتلافها.وحاصر مستوطنو "كريات أربع" منزلا يعود لعائلة اسعيفان، وبداخله نحو 30 مواطنا، بالاضافة لشخصين من بعثة التواجد الدولي المؤقت في مدينة الخليل،والقوا الزجاجات الحارقة والفارغة باتجاه المنزل،وتجمع عدد من قطعان المستوطنين على طريق حوسان/ نحالين والقوا الحجارة باتجاه السيارات الفلسطينية المارة مما أدى إلى تحطم زجاج سيارتين تعود إحداها للمواطن/ علي فنون. وفي محافظة سلفيت تم نصب حواجز عسكرية على مدخل وادي قانا قرب قرية دير استيا في محافظة سلفيت شمال الضفة الغربية المحتلة، ومنعت دخول أو خروج المزارعين وجرت عمليات اقتلاع أشجار الزيتون و منع أصحاب المواشي من رعي أغنامهم في مناطق عديدة من وادي قانا، فضلاً عن الاعتداءات على المزارعين. وفي محافظة القدس استشهد الفتى احمد سعيد عياش 15 عام سكان حارة بطن الهوى في بلدة سلوان بعد إطلاق النار عليه من قبل احد قطعان المستوطنين.وتمكنت لجان الدفاع عن حي الثّوري وبلدة سلوان جنوب الأقصى المبارك من صدّ محاولة للجماعات اليهودية المتطرفة وضع اليد على قطعة أرض تقدر مساحتها بدونم ونصف الدونم تعود لعائلة الاسطنبولي المقدسية.و اقتحم مستوطنون بحماية الأمن الإسرائيلي، مدرسة دار الأيتام بحي الثوري بالقدس، واعتدوا على طلبتها داخل صفوفهم الدراسية، ،و اقتحمت قوة من جنود وشرطة ومخابرات الاحتلال مسجد ابن قدامة في شارع "إخوان الصفا" بحي واد الجوز وسط مدينة القدس المحتلة وعبثت بمحتوياته وأغلقته. وشهدت الأغوار الفلسطينية أعمال توسع استيطاني في مستوطنة مخولا بشكل متسارع حيث تم بناء ما يقارب ثمانية وحدات سكنية جديدة داخل هذه المستوطنة المقامة على أراضي المواطنين والواقعة على بعد كيلو متر واحد عن قرية عين البيضاء بالأغوار الشمالية" كما قامت قوات الاحتلال بتسليم المواطن/ محمد احمد مصطفى عطوان تبليغ بمصادرة أرضه الواقعة بمحاذاة مستوطنة اليعازر والمذكور من سكان بلدة الخضر.و اقتحمت قوة احتلالية قرية فصايل برفقة ما يسمى بدائرة الاثار الاسرائيلية وقامت بالتنقيب عن آثار في ارض تعود للمواطن/ سعد النمر وفي محافظة رام الله قام عدد من قطعان المستوطنين بالقرب من مستوطنة (كوكب الصباح) بحرق سيارة وتكسير 3 سيارات عربية في المنطقة،كماقام عدد من قطعان المستوطنين برشق مركبات المواطنين المارة على طريق رام الله نابلس بالحجارة، مما ادى الى تكسير زجاج احدى المركبات العمومية، واصابة المواطن/ عبد الله شفيق حمدان 40 عام. وفي محافظة نابلس تواجد مستوطنون على مفرق قرية جيت وقاموا بإلقاء الحجارة على السيارات الفلسطينية المارة -كما تواجد ما يقارب 25 مستوطن مسلحين على اراضي بلدة عقربا،واصيبت امرأة بجراح بعد رشق المستوطنين لمركبة فلسطينية على طريق "ايتسهار" نابلس قرب البؤرة الاستيطانية حفاد جلعاد. و تجمع عدد من المستوطنين على الشارع الرئيسي قرب قرية كفر لاقف والقوا الحجارة باتجاه المركبات الفلسطينية المارة . وفي ذكرى النكبة قامت قوات الاحتلال يفتح النار على مسيرات إحياء الذكرى ،حيث أصيب عدد من المواطنين بجروح في الرأس ونحو 170 آحرين بجروح مختلفه واعتقلت عشرات المواطنين عندما هاجمت قوات الاحتلال ووحدات المستعربين، مسيرات وفعاليات إحياء لذكرى النكبة الـ 63 نظمها فلسطينيون قرب حواجز عسكرية تقيمها قوات الاحتلال على الشوارع الرئيسة جنوب وشمال مدينة رام الله. وفي المسيرات الاسبوعية ضد جدار الفصل العنصري أصيب، ، أربعة مواطنين بجروح، إلى جانب عشرات حالات الاختناق بالغاز المسيل للدموع، واعتقل 3 آخرون و4 متضامنين أجانب، و12 ناشط سلام إسرائيلي، خلال قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي، للمسيرات المناهضة للجدار والاستيطان في بلدات وقرى: بلعين، ونعلين، والمعصرة، والنبي صالح. بامكانكم الإطلاع على التقرير التفصيلي على الرابط التالي لموقع المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الإستيطان www.nbprs.ps التقرير التفصيلي : 14/5/2011 ****** استشهد الفتى المقدسي ميلاد سمير عياش ( 16 عاما)، من بلدة سلوان جنوب الأقصى المبارك في ساعة مبكرة من فجر السبت، متأثراً بإصابة قاتلة ومباشرة بالرصاص الحي في بطنه.وكان الأطباء في مستشفى المقاصد الخيرية الإسلامية بحي الطور أخضعوا الفتى عياش إلى عملية جراحية بعد إصابته برصاص قوات الاحتلال في مواجهات يوم أمس. ****** اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، ، شابا على حاجز 'الكونتينر' الواقع على مفرق الطرق المؤدي إلى قرية السواحرة الشرقية.وأفاد مصدر أمني، بأن جنود الاحتلال المتمركزين على الحاجز أوقفوا مركبة عمومية وأنزلوا الشاب محمد أحمد غنيم (18 عاما) من كفر عقب في محافظة القدس، بعد التدقيق في هويته، واقتادته إلى جهة مجهولة. ******* اصيب عشرات المواطنين بجروح مختلفة خلال مواجهات مع قوات الاحتلال تركزت في مدينة القدس المحتلة وذلك لمناسبة احياء الذكرى الـ 63 للنكبة فقد انتفضت أحياء مدينة القدس في جمعة «النفير» وشهدت مواجهات واشتباكات عنيفة بالحجارة بين الشبان وقوات الاحتلال ما ادى الى اصابة واعتقال العشرات. واندلعت المواجهات خصوصا في احياء سلوان وراس العامود والعيسوية ومخيم شعفاط والطور وباب حطة داخل البلدة القديمة. وقالت مصادر طبية فلسطينية «ان الفتى ميلاد سعيد عياش (16 عاما) اصيب بعيار ناري في بطنه ادى الى نزيف داخلي. وفي حي الطور أضرم شبان النيران في سيارة اسرائيلية، واغلقوا الشارع الرئيسي بالحجارة وحاويات النفايات. وفرضت شرطة الاحتلال قيودا مشددة على دخول المصلين إلى الحرم القدسي الشريف وكثفت انتشارها في محيط المسجد وفي الأحياء الفلسطينية بالمدينة وعلى مداخلها. وقال جواد صيام رئيس مركز معلومات سلوان ان حراس المستوطنين اطلقوا الرصاص الحي على الشبان كما اطلقت الشرطة الاسرائيلية الأعيرة المطاطية والغاز المسيل للدموع وان العشرات اصيبوا اصابات خفيفة بالرصاص المطاطي وباختناقات. واضاف «ان زجاجتين حارقتين القيتا على البؤر الاستيطانية». وقالت الناطقة باسم شرطة الاحتلال ان عدد المعتقلين أمس بلغ 34 معتقلا «بينهم واحد كان مقنعا ويهم بالقاء زجاجة حارقة والقي القبض عليه متلبسا». وقالت ان المعتقلين «اقتيدوا الى التحقيق في قسم الأقليات في مركز التحقيقات المسكوبية» بالقدس. *****اعتدت قوات الاحتلال المتمركزة على حاجز جبارة العسكري بالضرب المبرح على كل من: معاذ جمال كليبي 20 عام سكان ضاحية شويكة و ثائر خليل يوسف أبو طاحون 19 عام سكان مخيم طولكرم مما أدى إلى إصابتهما برضوض نقلا على إثرها إلى مستشفى الدكتور/ ثابت ثابت لتلقي العلاج.و اقتحمت قوات الاحتلال منطقة واد الشام التابعة لقرية الجاروشية وقامت بأعمال الدورية ****** أقامت قوات الاحتلال حاجزين عسكريين على طريق الكفريات ، وعلى حاجز عناب القديم ، عملا على إيقاف المركبات والتدقيق في هويات المواطنين. ********منعت سلطات الاحتلال خلال مسيرة بيت أمر الأسبوعية ضد الاستيطان عشرات المتضامنين الفلسطينيين والأجانب من الاقتراب من مستوطنة كرميتسور المقامة على أراضي بلدة بيت أمر شمال الخليل بالضفة الغربية المحتلة.وقال الناطق باسم اللجنة الوطنية لمقاومة الجدار ببيت أمر محمد عوض إن جنود الاحتلال منعوا المشاركين من الاقتراب من المستوطنة، مشيرًا إلى أن المسيرة جرت بهدوء.وأضاف أن المشاركين رفعوا الأعلام الفلسطينية واليافطات الرافضة والمنددة بالاحتلال وسياساته الاستيطانية. 15-5-2011 *****أصيب عدد من الشبان والفتيان بمواجهات عنيفة ضد قوات الاحتلال، والتي ما زالت تدور في حي الطور –جبل الزيتون- المطل على البلدة القديمة من مدينة القدس المحتلة.وتركزت المواجهات في الشارع الرئيسي بين مستشفى المقاصد الخيرية الإسلامية ومستشفى أوغستا فكتوريا 'المطلع' أطلق جنود الاحتلال خلالها القنابل السامة المسيلة للدموع، وتم إغلاق الشارع الرئيس في الحي أمام حركة السير وسط إشعال النيران بإطاراتٍ مطاطية.وامتدت المواجهات إلى حي الصوانة القريب من حي الطور وأغلق الشبان الشارع الرئيسي وسط تواجد عسكري كبير في المنطقة. ***** اعتقل جنود الاحتلال ووحدات المستعربين، عددا من المتظاهرين بينهم مصابون في عملية اقتحام لصفوف المتظاهرين قرب حاجز قلنديا شمال مدينة القدس المحتلة.وأفاد شهود عيان أن عشرات المستعربين اقتحموا صفوف المواطنين وقاموا باعتقال 6 مواطنين على الأقل بينهم مصابون برصاص الاحتلال الذي أطلق صوب المواطنين المدنيين الذين تواجدوا بالقرب من الحاجز.وأضاف الشهود، ان جنود الاحتلال عملوا على تغطية عمليات الاعتقال التي نفذها المستعربون وسط إطلاق نار كثيف. ويشار أن المواجهات بالقرب من الحاجز اندلعت منذ ساعات الصباح بالتزامن مع فعاليات إحياء ذكرى النكبة الـ63، بالتزامن مع مواجهات شهدتها مختلف محافظات الضفة الغربية وقطاع غزة، حيث أصيب العشرات من المواطنين بإصابات مختلفة. ******** تعرض المصور الصحافي ناجح الهشلمون لكسر في قدمه اليسرى، بعد تعرضه للضرب من قبل قوات الاحتلال أثناء قيامه بتغطية احداث النكبة في منطقة الزاهد وسط مدينة الخليل، كما تعرض زجاج سيارة المصور الصحافي سميح شاهين للكسر بعد اطلاق رصاص عليها، ومنع الجنود المصور الصحافي عبد الحفيظ الهشلمون من تغطية الاحداث، حيث قاموا بايقافه ومصادر بطاقة الصحافة ومنعوه من الحركة. وقال ناجح ، بان جنوداً غنهالوا عليه بالضرب مما أدى لكسر قدمه نقل على إثرها للمستشفى لتنلقي العلاج، ووصف الأطباء وضعه الصحي بالمتوسط.وأضاف سميح، بان زجاج سيارته تعرض للكسر على إثر اطلاق رصاصة عليها من قبل جنود الاحتلال، أثناء توقفها في نفس المنطقة. ****** دارت مواجهات عنيفة بين جنود الاحتلال وشبان من بلدة عزون شرق قلقيلية،وذكر شهود عيان ، أن قوات الاحتلال المنتشرة منذ صباح الأحد، بكثافة عند مدخل بلدة عزون الشمالي أطلقت نيران أسلحتها وقنابل الصوت والغاز تجاه الشبان الذين رشقوها بالحجارة .وأضاف الشهود أن جنود الاحتلال أغلقوا المدخل الشمالي لعزون ولم يسمحوا لأحد العبور منه. ****** ارتفعت حصيلة الإصابات في المواجهات التي اندلعت في مواقع مختلفة بمحافظة الخليل مع قوات الاحتلال الإسرائيلي ، إلى 26 مصابا.وأكدت مصادر طبية وأهلية ، أن 26 مواطناً على الأقل أصيبوا في مواجهات مع قوات الاحتلال بالرصاص المغلف بالمطاط وجرا تعرضهم للضرب والاختناق بفعل الغاز المسيل للدموع.وقال مسؤول عمليات الهلال الأحمر الفلسطيني ناصر قباجة انه تم نقل الشاب، معتز غسان العناني (17 عاما) من بلدة حلحول إلى مستشفى الخليل الحكومي بعد انفجار قنبلة صوت في يده اليسرى، خلال مواجهات اندلعت في منطقة 'الكمب' جنوب حلحول شمال مدينة الخليل.كما تم نقل الشاب إبراهيم سليمان العمور (21 عاما) إلى مستشفى عالية الحكومي بعد إصابته برصاصة مطاطية في الرأس خلال مواجهات اندلعت في بلدة بني نعيم. كما اندلعت مواجهات مماثلة في مخيم العروب ما أسفر عن إصابة أربعة مواطنين بحالات اختناق تمت معالجتهم ميدانياً.وفي بلدة بيت أمر، قال الناطق الإعلامي باسم اللجنة الوطنية لمقاومة الجدار محمد عوض ان جنود الاحتلال أطلقوا الرصاص الحي باتجاه المواطنين العزل ما تسبب في إصابة عدد من المواطنين، عرف منهم: يوسف احمد خليل أبو هاشم (19عاما) حيث أصيب في قدمه اليسرى ونقل اثر ذلك إلى احد مستشفيات مدينة الخليل لتلقي العلاج. كما أصيبت الطفلة ياسمين رامي محمد عادي (9 أعوام ) بكسر في يدها اليمنى وقدمها اليسرى وتهشم في وجهها اثر اعتداء جنود الاحتلال عليها بالضرب ونقلت إلى مستشفى عالية بالخليل وأشار عوض الى اعتقال قوات الاحتلال الشاب نبيل عبد المعطي أبو ماريا (23عاما)، وتحويلها عددا من منازل المواطنين في البلدة إلى ثكنات عسكرية.وفي حي الزاهد وسط الخليل، اعتدى جنود الاحتلال على مركبة الصحفي سميح شاهين مراسل وكالة الصحافة الفرنسية ما تسبب في تحطيم زجاجها. وفي هذا الاتجاه، قمعت قوات الاحتلال الإسرائيلي في الخليل مسيرة طلابية انطلقت جنوبي المدينة إحياء للذكرى 63 للنكبة .وقالت مصادر محلية بالخليل ان قوات الاحتلال المتمركزة في محيط مدرسة طارق بن زياد، أطلقت قنابل الغاز والصوت نحو الفتية والطلبة المتظاهرين، واعتلت أسطح منازل المواطنين في محيط حاجز 'أبو الريش' وحولتها لثكنات عسكرية، عرف منها منزل المواطن محمد عبد المطلب أبو اسنينة.كما منعت قوات الاحتلال الإسرائيلي طلاب المدارس من الوصول لمنازلهم في حي تل الرميدة وسط المدينة عبر شارع الشهداء، واعتلت أسطح منازل المواطنين عرف منها، منزل تيسير زاهدة، وعماد أبو شمسية وآخر لعائلة العزة. ******* قمعت قوات الاحتلال، مسيرة سلمية ، في قرية الولجة، جنوب القدس، الى اراضي القرية التي احتلها قوات الاحتلال عام 1948.ووضعت قوات الاحتلال، منذ ساعات الصباح، حواجز، على مداخل القرية، ومنعت مواطنين، ومتضامنين من الوصول اليها، في محاولة لاحباط المسيرة، ولكن كثيرين، تمكنوا من الدخول الى القرية والمشاركة في المسيرة.وقال صالح خليفة، رئيس المجلس القروي في الولجة، بان المشاركين، توجهوا نحو اراضي الولجة، التي احتلها قوات الاحتلال عام 1948، ولدى وصولهم الى (عين الحنية) قرب خط سكة القطار، الواصل بين القدس ويافا، تصدى جنود الاحتلال لهم ومنعوهم من مواصلة مسيرهم. وتحدى المشاركون في المسيرة، قوات الاحتلال، واحرقوا خيمة، في محاكاة رمزية لرفضهم لاستمرار حالة اللجوء التي يعيشها شبعنا منذ 63 عاما.واعتقلت قوات الاحتلال عددا من المشاركين في المسيرة من بينهم الدكتور مازن قمصية الناشط في المقاومة الشعبية السلمية. ويذكر بان قوات الاحتلال عندما احتلت قرية الولجة، وهي احدى القرى الاستراتيجية جنوب القدس، لجا سكانها الى اراضيهم جنوب سكة الحديد، وبنوا الولجة الجديدة، التي سقطت في قبضة الاحتلال عام 1967، وضمتها بلدية القدس الاسرائيلية الى حدودها، ورغم بناء مقاطع من الجدار العازل، واحاطته بمنازل المواطنين، الا ان بلدية القدس الاسرائيلية، تخطر اصحاب المنازل بهدمها، كما حدث في الايام الماضية حيث تم اخطاء اصحاب سبعة منازل بهدمها بحجة عدم الترخيص.ووصف مواطنون هذا الاجراء بانه ايغال المحتلين، في ممارساتهم القمعية، والتي تهدف تدمير الولجة الجديدة، وتشريد سكانها. الاحتلال يفتح النار على مسيرات إحياء ذكرى النكبة إصابة 172 مواطنا بجروح على حاجزي عطارة وقلنديا وفي قرية النبي صالح *****- أصيب مواطنان بجروح في الرأس ونحو 170 آحرين بجروح اغلبها طفيفة واعتقل 6 مواطنين على الأقل عندما هاجمت قوات الاحتلال ووحدات المستعربين، أمس، مسيرات وفعاليات إحياء لذكرى النكبة الـ 63 نظمها فلسطينيون قرب حواجز عسكرية تقيمها قوات الاحتلال على الشوارع الرئيسة جنوب وشمال مدينة رام الله. ووقعت اغلب الإصابات والاعتقالات على حاجز قلنديا العسكري جنوب رام الله على شارع نابلس القدس الذي شهد مسيرة حاشدة تحولت إلى مواجهات عنيفة استمرت حتى حلول الليل فيما شهد حاجز جسر عطارة العسكري شمال رام الله على شارع بيرزيت بني ريد الغربي، وقرية النبي صالح, مواجهات متفرقة أوقعت نحو 20 إصابة بالأعيرة المغلفة والغاز المسيل للدموع. وشارك في المسيرات عدد من قادة القوى اليسارية والديمقراطية ونوابها في المجلس التشريعي وبضمنهم امين عام حزب الشعب النائب بسام الصالحي وأمين عام حركة المبادرة النائب الدكتور مصطفى البرغوثي وعضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين النائب خالدة جرار. وتجددت المواجهات على حاجز قلنديا العسكري وفي محيطه لليوم الثاني على التوالي وتصاعدت عندما تصدى جنود الاحتلال بالقوة لمسيرة حاشدة انطلقت ظهر أمس باتجاه الحاجز محاولة العبور صوب القدس المحتلة ضمن فعاليات نظمها الفلسطينيون إحياء للذكرى الأليمة التي صادفت أمس 15 أيار تلبية لدعوات متفرقة لإحياء الذكرى في نقاط التماس.وفتحت قوات الاحتلال النيران باتجاه المتظاهرين واطلقت الرصاص المعدني والمغلف ووابلا من قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع باتجاه المتظاهرين وطاردتهم في عمليات كر وفر استمرت زهاء 8 ساعات.وأسعفت طواقم إسعاف تابعة لجمعية الهلال الأحمر عبر مستشفى ميداني اقيم على عجل عشرات الإصابات وكذلك طواقم إسعاف أخرى ونقلت إصابات الى مستشفيات في مدينة رام الله والبيرة قالت ان بينها اصابتين صعبتين بالأعيرة المغلفة بالمطاط دون ان تقدم إحصائية لعدد الإصابات التي استقبلتها او نقلتها والتي قدرت بأكثر من 150 اصابة وقعت في منطقة الحاجز اغلبها وصفت بالطفيفة ناجمة عن اختناق بالغاز المسيل للدموع وبضمنهم النائب مصطفى البرغوثي أمين عام حركة المبادرة الوطنية. ورد المتظاهرون برجم جنود الاحتلال المتمركزين على الحاجز وفي محيط مطار قلنديا بالحجارة والزجاجات الفارغة والمشتعلة فيما ردت قوات الاحتلال باغلاق الحاجز امام حركة النقل, وبنشر قوات معززة على أسطح بنايات سكنية مشرفة في مواجهة المتظاهرين واغرقت المنطقة في بحر من الغاز. واستعان الاحتلال بوحدات من قوات المستعربين الذين اندسوا بين المتظاهرين بزي مدني وقاموا بتوقيف واختطاف 6 مواطنين بينهم جرحى برصاص الاحتلال وذلك تحت حماية قوات الاحتلال التي غطت على عملية الاعتقال بإطلاق نار كثيف. واعتبر منسق الحملة الشعبية جمال جمعة الفعاليات «جزءا من المسيرات المحلية والدولية الزاحفة نحو الحدود والمؤكدة على حق عودة اللاجئين الفلسطينيين الى الوطن والديار التي هجروا منها «. حاجز عطارة وعلى الحاجز المسمى جسر عطارة شمال مدينة رام الله ، أصيب 10 مواطنين بجروح نجمت عن إصابات مباشرة بالرصاص المغلف بالمطاط و بالغاز المسيل للدموع أطلقته قوات الاحتلال باتجاه متظاهرين كانوا يحيون الذكرى الـ 63 للنكبة. وتوجه مواطنون الى الحاجز القريب من مدينة بيرزيت في إطار الفعاليات الشعبية لإحياء الذكرى الأليمة وأقاموا متاريس مشتعلة على الشارع بواسطة إطارات السيارات القديمة، ورجموا الجنود المتمركزين عند حاجز عطارة بالحجارة. وشهدت قرية النبي صالح شمال غرب رام الله مواجهات بين المواطنين الذين كانوا يحيون الذكرى الأليمة و قوات الاحتلال التي هرعت الى تفريقهم بالقوة على مدخل القرية. وأشعل المتظاهرون الإطارات المطاطية لعرقلة حركة دوريات الاحتلال، وخرجوا في مسيرة رفعت فيها الأعلام الفلسطينية ورددوا هتافات تدعو لإنهاء الاحتلال والنكبة وتداعياتها بعودة اللاجئين و منها «الشعب يريد إنهاء الاحتلال «. وهاجم المتظاهرون بالحجارة برجا عسكريا على مدخل القرية فيما أطلق الجنود الرصاص الحي بشكل عشوائي لتفريق المتظاهرين وهاجمهم بالاعيرة المغلفة بالمطاط وقنابل الصوت و الغاز المسيل للدموع ما ادى الى عشرات حالات الاختناق . ******* استمرت المواجهات بين جنود الاحتلال والشبان في منطقة شارع الشلالة الى ما بعد ساعات العصر، عقب مسيرات نظمت في مدينة الخليل ، احياءً للذكرى الـ 63 للنكبة، اسفرت عن وقوع العشرات من الاصابات معظمها جراء استنشاق الغاز المسيل للدموع واصابات بالعيارات المطاطية، ووصفت بين المتوسطة والطفيفة. كما اندلعت مواجهات مماثلة في المنطقة الجنوبية من المدينة، في محيط مدرسة طارق بن زياد، واخرى في بلدة بني نعيم جنوب شرق المدينة، واسفرت عن اصابة نحو 20 مواطناً.واطلق جنود الاحتلال الطلقات النارية والمطاطية والقنابل الغازية على المئات من المتظاهرين المطالبين بحق العودة الى الديار المهجرة، واعتلوا العديد من أسطح المنازل القريبة، لتفريق المتظاهرين. وقام المستوطنون ظهر امس برشق منازل المواطنين بالحجارة والقضبان الحديدية امام اعين قوات الجيش الاسرائيلي وتعود هذه المنازل لكل من رائد ابو عرب وهاشم وهشام العزة كما قاموا بتحطيم زجاج الحمامات الشمسية واكد احد سكان تل الرميد بأن المستوطنين قاموا بسرقة ملابس المواطنين المنشورة على الحبال. ***** شهدت كل من بلدتي سلوان جنوب الأقصى المبارك، والعيسوية ومخيم شعفاط وسط القدس المحتلة مواجهات ساخنة ومتواصلة بين الشبان وقوات الاحتلال. وقالت مصادر طبية وشهود عيان، ان عددا من المواطنين اصيبوا واعتقلوا خلال المواجهات المتواصلة وشهد المدخل الشمالي الشرقي لبلدة العيسوية وسط القدس المحتلة مواجهات عنيفة جدا ضد قوات الاحتلال التي اقتحمت بعض أحياء البلدة لملاحقة واعتقل الفتيان والشبان. وقال محمد غرابلي رئيس جمعية المسعفين العرب بأن جنود الاحتلال اعتقلوا احد المسعفين ويدعى جعفر نعيم حمدان، (17 عاما)، بعد أن خلعوا بزة الإسعاف وسلبوا حقيبته وأوسعوه ضربا. وأضاف بأن جنود الاحتلال منعوا اقتراب رجال الإسعاف والمصورين الصحفيين من المنطقة، لافتا إلى أن المسعفين يقدمون إسعافات أولية خاصة للمصابين باختناقات شديدة نتيجة استنشاقهم الدخان والمواد السامة المنبعثة من القنابل الدخانية والصوتية الحارقة. وحاولت قوات خاصة ومعززة من جيش الاحتلال اقتحام حي رأس العامود في سلوان بعد مهاجمة الشبان لآليات عسكرية والمستوطنة القريبة بالحجارة والزجاجات الفارغة وإغلاقهم للشارع الرئيسي بالحجارة، فيما اشتبك الشبان مع جنود الاحتلال في حي بطن الهوى الملاصق لحي رأس العامود وهاجموا مرة أخرى نقطة المراقبة العسكرية الموجودة فوق سطح احد البنايات الفلسطينية. ***** أحرق مستوطنو مستوطنة 'كريات أربع'، مركبة تعود للمواطن حمودة سالم الجيوسي، أثناء توقفها أمام منزله القريب من المستوطنة شرق مدينة الخليل. وقالت مصادر أمنية إن مواجهات تدور في هذه الأوقات بين قوات الاحتلال الإسرائيلي والمواطنين في طلعة أبو حديد، وحارة أبو اسنينة بالبلدة القديمة من المدينة. ******أخمدت طواقم الدفاع المدني بمحافظة الخليل شمال الضفة الغربية المحتلة الأحد حريقًا نشب بمئات الدونومات الزراعية من أراضي مخيم الفوار نتيجة إلقاء جيش الاحتلال الإسرائيلي قنابل الغاز المسيل للدموع والأعيرة النارية على المتظاهرين في مسيرة ذكرى النكبة. وأوضح الدفاع المدني أن النيران نشبت بمزروعات البقوليات داخل أراضي القرية، موضحًا أن طواقمه منعت امتداد الحريق لباقي المزروعات. ***** هاجم مستوطنون مسلحون ، منازل المواطنين ورشقوها بالحجارة والزجاجات الحارقة في منطقتي تل الرميدة، وواد الحصين في الخليل. وأفاد هاشم العزة الذي يقطن تل الرميدة وسط الخليل ، بأن مجموعة من المستوطنين رشقوا بيته بالحجارة ما تسبب بإضرار مادية.وأكد العزة أن جنود الاحتلال صعدوا من إجراءات التفتيش على الحواجز المؤدية إلى المنطقة، مشيراً إلى أنهم منعوا سكان المنطقة من الدخول إلى منازلهم أو الخروج منها. 16-5-2011 أصيبت معلمتان في طلاق نار وغاز من قبل قوات الاحتلال على مدرسة في بيت أمر شمال الخليل.المعلمتين أميمية ابريغيث، وابتسام عقل أبو ماريه، أصيبتا بحالة اختناق بالغاز نقلتا على أثرها إلى المستشفى لتلقي العلاج، بينما تلقت عدة طالبات إسعافات ميدانية جراء إغراق قوات الاحتلال مدرسة زهرة المدائن الأساسية للبنات بالغاز المدمع. وأكد شهود عيان أن جنود الاحتلال أطلقوا قنابل الغاز داخل الصفوف ما تسبب في تحطيم عدة نوافذ فيها، كما أطلقوا الرصاص على خزانات مياه المدرسة وكاميراتها ما أدى إلى إتلافها. ****** أصيب عدد من مواطني قرية الطبقة القريبة من بلدة دورا جنوب الخليل، ، بجروح متنوعة نتيجة إطلاق جنود الاحتلال الرصاص المطاطي والغاز المدمع صوبهم، والاعتداء عليهم بالضرب، خلال مواجهات شهدتها القرية.وقد دارتمواجهات بين المواطنين وقوات الاحتلال، نجم عنها إصابة المواطنة ردينة محمد محمود عمرو وتم نقلها إلى إحدى مستشفيات الخليل. كما اعتقلت قوات الاحتلال في المنطقة ذاتها المواطنين، أحمد محمود عمرو، ونصيف محمد محمود أولاد محمد. ***** أصيب عدد من المواطنين في مواجهات اندلعت ، مع قوات الاحتلال الإسرائيلي، في بلدة الخضر جنوب بيت لحم.وأفاد شهود عيان في القرية، بأن مواجهات دارت في منطقة المقبرة على المدخل الشرقي للبلدة ما بين جنود الاحتلال الذين استخدموا الرصاص المعدني والقنابل الغازية السامة وأشار عبد الحليم جعافرة مدير الإسعاف والطوارئ في الهلال الأحمر الفلسطيني فرع بيت لحم إلى أن قوات الاحتلال قاموا بحجز إحدى سياراتهم ومنعوا طواقم الإسعاف من الوصول إلى موقع المواجهات لتقديم العلاج. ****** اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي ، 12 مواطنا من محافظة الخليل، كما دارت مواجهات بين مواطنين وقوات الاحتلال في مخيم العروب شمال الخليل.وأفادت مصادر أمنية ، بأن قوات الاحتلال داهمت عدة مواقع في المحافظة ومن ثم اعتقلت المواطنين: رمزي فؤاد الطباخي، ومحمد الجعبري، من مدينة الخليل، ومحمد سليمان الطيطي، وليث حسن أبو شمعة وشقيقه نضال من مخيم العروب، وأحمد محمد يوسف بديع، وموسى أحمد أبو ماريا من بلدة بيت أمر، واقتادتهم إلى جهة غير معلومة.وقال نادي الأسير بالخليل ، إن قوات الاحتلال اعتقلت خمسة مواطنين من حي حارة الشيخ بالمدينة، واقتادتهم لجهة غير معلومة، وهم الشقيقان أمجد (18 عاما) وأحمد مجدي حسين الحداد (17 عاما)، والفتى علي باسم حسني الحداد (16 عاما)، وياسر تيسير حسين الحداد (19 عاما).وذكرت مصادر محلية في مخيم العروب أن مواجهات دارت صباح اليوم بين مواطنين وجنود الاحتلال على مدخل المخيم والذين أطلقوا قنابل الغاز والصوت والرصاص المطاطي صوب المواطنين، ما تسبب بإصابة عدد من المواطنين بحالة اختناق. ******حاصر مستوطنو "كريات أربع" منزلا يعود لعائلة اسعيفان، وبداخله نحو 30 مواطنا، بالاضافة لشخصين من بعثة التواجد الدولي المؤقت في مدينة الخليل،والقوا الزجاجات الحارقة والفارغة باتجاه المنزل. وأفاد المواطن جمال اسعيفان، أن الزجاجات اشتعلت بالمنزل وتمكنوا من اخماد النيران، وحضرت دورية لبعثة التواجد الدولي لتفقد الوضع وكتابة تقرير عما يحدث، الا أن المستوطنين ما زالوا يلقون الزجاجات باتجاه المنزل.ويشار الى أن المنزل المذكور لا يبعد سوى بضعة خطوات عن مستوطنة " كريات أربع". ****** اعتقلت قوات الاحتلال الاسرائيلي اليوم المزارع "يوسف عثمان سالم البدارين" البالغ من العمر 48 سنة، خلال قيامه برعي الأغنام في منطقة جبمة جنوب يطا.وأفاد أقارب المواطن البدارين أن قوات الاحتلال اعتدت عليه بالضرب المبرح قبل اعتقاله يذكر ان المواطن بدارين يعاني من فشل كلوي 17/5/2011 *******أقدمت سلطات الاحتلال على نصب حواجز عسكرية على مدخل وادي قانا قرب قرية دير استيا في محافظة سلفيت شمال الضفة الغربية المحتلة، ومنعت دخول أو خروج المزارعين إليه.وقال رئيس بلدية دير استيا نظمي سلمان إن قوات جيش الاحتلال المتواجدة على مدخل وادي قانا منعته تحت تهديد السلاح من الوصول إلى المكان بحجة أنها منطقة عسكرية مغلقة.وأشار رئيس البلدية أن المزارعين في وادي قانا طردوا من قبل الجنود وتم منعهم من دخول المنطقة دون إبداء الأسباب.وأردف أن هذه ليست المرة الأولى التي تقدم قوات الاحتلال على إغلاق الوادي بوجه المزارعين الذين يشكل مصدر رزقهم الأساسي، حيث يتعرض المزارعون باستمرار إلى اعتداءات من قبل المستوطنين.وأَضاف أن هناك عمليات مستمرة من اقتلاع أشجار الزيتون أو منع أصحاب المواشي من رعي أغنامهم في مناطق عديدة من وادي قانا، فضلاً عن الاعتداءات الجسدية بحق المزارعين. *******نصبت قوات الاحتلال حاجزا عسكريا على مدخل قرية الطبقة جنوب بلدة دورا بالخليل بالضفة الغربية المحتلة.ودقق جنود الاحتلال في بطاقات المواطنين واحتجزوهم وفتشوا مركباتهم، واستمر الحاجز لساعات في ذات المنطقة. ****** تمكنت لجان الدفاع عن حي الثّوري وبلدة سلوان جنوب الأقصى المبارك من صدّ محاولة للجماعات اليهودية المتطرفة وضع اليد على قطعة أرض تقدر مساحتها بدونم ونصف الدونم تعود لعائلة الاسطنبولي المقدسية.وتمكن شبان اللجان من إزالة الأسلاك الشائكة التي وضعها المتطرفون حول الأرض بدعوى ملكيتهم لها، فيما أطلق جنود الاحتلال الذين تواجدوا في المكان لحماية الجماعات المتطرفة، القنابل المسيلة للدموع والرصاص المعدني باتجاه الشباب ****** اقتحم مستوطنون بحماية الأمن الإسرائيلي، مدرسة دار الأيتام بحي الثوري بالقدس، واعتدوا على طلبتها داخل صفوفهم الدراسية، الأمر الذي أدى إلى إصابة ثلاثة منهم واعتقال مدير المدرسة إبراهيم شاور ونائبه عصام الطويل.واستنكرت وزارة التربية والتعليم العالي في بيان صدر عنها، هذه الإجراءات الاستفزازية المستمرة من قبل الاحتلال ومستوطنيه، الأمر الذي أدى إلى تعطيل مجريات العام الدراسي في المدرسة، وتعريض حياة الطلبة للخطر بعد إخراجهم من المدرسة، وتركهم لقمة سائغة لاعتداءات المستوطنين.وبينت الوزارة، أن الشرطة الإسرائيلية وبشكل غير مسبوق هددت وتوعدت بقية الأسرة التدريسية بالاعتقال يوم غد. واعتبرت الوزارة، أن هذه الإجراءات تعكس مدى سعي الاحتلال الدؤوب نحو تهويد مدينة القدس، عبر العمل على تجهيل طلبة القدس وإعاقة مسيرة التعليم وحرمانهم من التعلم بشكل آمن وطبيعي، وممارسة الإرهاب المنظم بحق أبناء فلسطين وأبناء القدس بشكل خاص.وناشدت الوزارة المؤسسات الدولية والإنسانية والقانونية التدخل العاجل لحماية الأطفال والأسرة التربوية، من بطش الاحتلال في المناطق الفلسطينية وفي مدينة القدس بشكل خاص، والعمل على توفير التعليم والظروف الآمنة لهم.يذكر أن المدرسة كانت قد تعرضت سابقا لإحراق نفايات بجانبها على يد المستوطنين، ما أدى إلى تعرض العشرات من أبنائها الطلبة لإصابات مختلفة وحالات اختناق وإغماء. ****** اعتقلت قوات الاحتلال ، ستة مواطنين بينهم فتى (14عاما) من بلدة الخضر جنوب بيت لحم. وأفاد مصدر أمني، بأن جنود الاحتلال داهموا عددا من منازل المواطنين في البلدة القديمة المحاذية للشارع الالتفافي وفتشتها، واعتقلت الشقيقين أحمد ومأمون ياسين مرزوق عيسى (20 و19 عاما)، ونديم آدم مرزوق عيسى، والأشقاء الثلاثة: ماهر، ومازن، وناصر (23 و 14 و 18 عاما). ******اعتقل الاحتلال الإسرائيلي خمسة مواطنين فلسطينيين ومتضامنا أجنبيا من مدينة القدس المحتلة. واعتقلت عناصر من وحدة المستعربين بجيش الاحتلال الإسرائيلي ثلاثة أطفال من حي الثوري في بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى المبارك، وفق ما ذكرت مصادر محلية.والأطفال المعتقلون هم ثائر ورضوان ويوسف أبو نجمة، حيث حولهم الاحتلال إلى مركز تحقيق تابع لشرطة الاحتلال في القدس.كما اعتقلت قوات الاحتلال المتضامن اليساري "غيل غوودغليك" وهو من بين المتضامنين الذين حضروا إلى قطعة الأرض التي حاول المستوطنون الاستيلاء عليها في سلوان.في ذات السياق، اقتحمت قوة من جنود وشرطة ومخابرات الاحتلال مسجد ابن قدامة في شارع "إخوان الصفا" بحي واد الجوز وسط مدينة القدس المحتلة وعبثت بمحتوياته وأغلقته واعتقلت الشابين حمزة مسودة وأمجد الشامي أثناء تواجدهما في المنطقة. وحطم أفراد القوة الباب الخارجي للمسجد، وصادروا مكبرات الصوت وأقفلوا أبواب المسجد نهائيا، ووضعوا عليها "قرار إغلاق بأمر من وزير الأمن الداخلي للاحتلال اسحق أهرونوفيتش بدعوى أن المسجد عبارة عن مكان لحركة حماس".من جهة أخرى، حولت ما تسمى "محكمة الصلح" الإسرائيلية بالقدس ا الشاب المقدسي خالد الزير إلى الحبس المنزلي لحين محاكمته في الثاني والعشرين من الشهر الجاري.وكانت قوات الاحتلال اعتقلت الشاب الزير بتهمة الاعتداء على مستوطن خلال اقتحام مجموعة من المستوطنين لقطعة أرض بحي الثوري بسلوان جنوب الأقصى المبارك لوضع اليد عليها.كما حكم قاضي المحكمة بإبعاد الشاب خالد لمدة 180 يومًا عن قطعة الأرض المشار إليها بالإضافة لدفع كفاله نقدية قدرها 2000 شيقل، وعشره آلاف شيقل كفالة شخصية. 18-5-2011 *****اقتحمت قوة معززة من جنود وشرطة ومخابرات الاحتلال الإسرائيلي ، مسجد ابن قدامة الكائن في شارع إخوان الصفا بحي واد الجوز وسط القدس المحتلة، وعبثت بمحتوياته، وأغلقته واعتقلت شابين تواجدا في المنطقة.ونقل عنشهود عيان، قولهم 'إن عناصر القوة حطموا الباب الخارجي للمسجد وصادروا مكبرات الصوت وأقفلوا أبواب المسجد نهائيا، ووضعوا عليها 'قرار إغلاق بأمر من وزير الأمن الداخلي للاحتلال اسحق اهرونوفيتش' بدعوى 'أن المسجد عبارة عن مكان لحركة حماس'.وأضاف الشهود أن عناصر القوة اعتقلوا الشابين أمجد الشامي وحمزة مسودة أثناء تواجدهما في المنطقة. ****** اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، الشاب أحمد موسى سمارة (21 عاما) عند مفرق قرية اللبن الشرقية جنوب نابلس.وأفادت والدته ، بأن قوات الاحتلال اعتقلت نجلها أثناء عودته إلى المنزل، وبأنها لا تعلم سبب اعتقاله، مشيرة إلى أنه كان معتقلا لمدة سنة خلال عام 2008. ****** اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مواطنا من بلدة دير سامت غرب محافظة الخليل جنوب الضفة الغربية.وقالت مصادر أمنية إن قوات الاحتلال داهمت بلدة دير سامت، واعتقلت المواطن أديب محمد عبد الهادي الحروب واقتادته لجهة مجهولة.وأضافت المصادر أن قوات الاحتلال نصبت خياما على مدخل بلدة بني نعيم الجنوبي، جنوب الخليل، وشددت من إجراءاتها التعسفية بحق المواطنين ومركباتهم، وأقامت الحواجز العسكرية، على مداخل بلدات إذنا، ودورا وحلحول بالمحافظة. ******* اعتقلت قوات الاحتلال، فجر اليوم الأربعاء، ستة أطفال من بلدة عزون شرق قلقيلية بعد أن داهمت منازل ذويهم وعبثت بمحتوياتهاوذكر عدد من ذوي المعتقلين ، أن المعتقلين هم، ثائر سفيان رياشي (16 عاما)، وسعيد أبو هنية (15 عاما)، وعدي أبو هنية (19 عاما)، وخالد أبو هنية (17 عاما)، وعمر معين حسين (14 عاما)، وإيهاب مهنا مشعل (15 عاما) .وكانت قوات الاحتلال اقتحمت عزون وتجول أفرادها في أحياء البلدة قبل أن يقوموا باقتحام منازل المواطنين وتفتيشها والعبث بمحتوياتها. ******* اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، شابين من قرية حوسان غرب بيت لحموأفاد مصدر أمني بأن قوة من جيش الاحتلال داهمت عددا من منازل المواطنين في القرية فجرا وأجرت فيها تفتيشا دقيقا، وعرف منها منزل المواطن رمزي نعيم عميرة، ومن ثم اعتقلت الشابين رامي محمد عميرة ومحمد نعيم عميرة. ******خضع وزير الجيش الاسرائيلي ايهود باراك للضغوطات التي مورست عليه بعد حادث اطلاق النار على مدخل نابلس الشهر الماضي والذي ادى لمقتل المستوطن بن يوسف لفنات على يد الشرطة الفلسطينية، حيث وافق على الطلب الذي تقدم به اعضاء كنيست من اليمين الاسرائيلي بزيارة قبر يوسف في وضح النهار. وبحسب ما نشر موقع صحيفة "معاريف" فانه من المنتظر ان يقوم 20 عضوا من الكنيست الاسرائيلي اغلبهم من اليمين الاسرائيلي بزيارة قبر سوف اثناء النهار خلال الايام القادمة، وذلك بعد تثبيت حقهم بهذه الزيارة اثناء النهار وضمن حماية كاملة من الجيش الاسرائيلي لهم وكذلك السيطرة على الطريق المؤدية الى قبر يوسف.واضاف الموقع ان زيارة قبر يوسف تتم من قبل المتدينين اثناء الليل فقط وبعد تنسيقات وتفاهمات مع الامن الفلسطيني، وسوف تعتبر هذه الزيارة هي الاولى التي ستتم في وضح النهار، وقد برر اعضاء الكنيست طلبهم بضرورة سيطرة الجيش الاسرائيلي على الطريق المؤدي الى قبر يوسف باقدام الشرطة على قتل المستوطن، واعتبار الشرطة الفلسطينية غير قادرة على حماية المتدينين وانها جهة "معادية"،واشار الموقع الى محاولة اليمين الاسرائيلي فرض واقع جديد بعد مقتل المستوطن، بحيث يسعى اليمين على سيطرة كاملة للجيش الاسرائيلي على قبر يوسف والطريق المؤدية له وفقا للاتفاقات السابقة بين اسرائيل والسلطة الفلسطينية، واعتبار الزيارة التي ستتم خلال الايام القادمة مقدمة لاستمرار هذه الزيارات في وضح النهار بشكل دائم. 19-5-2011 ****** اعتقلت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، المواطن عبد الله إبراهيم بوزية من بلدة كفل حارس. وقالت مصادر محلية في البلدة إن قوة عسكرية من جيش الاحتلال داهمت البلدة وحاصرت منزل المواطن بوزية واعتقلتهوقالت المصادر إن المواطن بوزية يعمل مدرسا ويبلغ من العمر (43 عاما). ******* أعطت الحكومة الإسرائيلية الضوء الأخضر للجنة التخطيط والبناء التابعة لوزارة الداخلية لمناقشة مشروع بناء 1550 وحدة استيطانية جديدة في القدس الشرقية داخل الخط الخضر في مستوطنتي "بسغات زئيف" و"هار حوما" –جبل أبو غنيم وأوضحت الصحيفة أن لجنة التخطيط والبناء ستناقش هذه الخطة اليوم بعد أن أعطت سكرتيرة الحكومة الضوء الأخضر للجنة بعد تأجيل الخطة, وتتضمن الخطة بناء 930 وحدة استيطانية في مستوطنة هار حوما, وإقامة 620 وحدة استيطانية في مستوطنة بسغات. ******كشفت صحيفة "يديعوت احرونوت" الناطقة بالعبرية، عن خطة اعدها المستوطنون لانشاء ثلاث بؤر استيطانية جديدة في الضفة الغربية اثناء تواجد نتنياهو في واشنطن. وقد نشر موقع الصحيفة ان المستوطنين اعدوا خطة للاستيطان اثناء زيارة نتنياهو واشنطن، حيث من المتوقع تنفيذ هذه الخطة مساء الاثنين القادم او صباح الثلاثاء.وقد اختار المستوطنون لاقامة احد هذه البؤر الاستيطانية بين مستوطنة "معالي ادوميم" والقدس، في المنطقة المعروفة باسم "E1" والتي تعتبر احد المناطق التي قد تثير الادارة الامريكية، لان اقامة مستوطنة في هذه المنطقة سوف يمنع التواصل الجغرافي بشكل نهائي في الدولة الفلسطينية حال قيامها.واضاف الموقع ان عضو الكنيست ميخال بن اري من حزب "الاتحاد الوطني" اليميني المتطرف بارك هذه الخطوة خاصة فيما يتعق بربط مستوطنة "معالي ادوميم" بالقدس، في الوقت الذي اكد بعض نشطاء شباب المستوطنين الذين يقفون خلف هذه الخطة، بأنه لايوجد فرق بين الاراضي التي خضعت لاسرائيل عام 48 والاراضي التي خضعت بعد عام 67 ، لانها كلها اراضي اليهود ويجب البناء في كافة الامكان. ******* اقرت ما يسمى بلجنة البناء والتخطيط الاسرائيلية وخلال القاء الرئيس الامريكي اوباما خطابه حول الشرق الاوسط بناء 625 وحدة استيطانية في مستوطنة بسغات زئيف شمال مدينة القدس المحتلة . وكانت صحيفة "يديعوت احرونوت" الناطقة بالعبرية، قد كشفت ، عن خطة اعدها المستوطنون لانشاء ثلاث بؤر استيطانية جديدة في الضفة الغربية اثناء تواجد نتنياهو في واشنطن.وقد نشر موقع الصحيفة ان المستوطنين اعدوا خطة للاستيطان اثناء زيارة نتنياهو واشنطن، حيث من المتوقع تنفيذ هذه الخطة مساء الاثنين القادم او صباح الثلاثاء.وقد اختار المستوطنون لاقامة احد هذه البؤر الاستيطانية بين مستوطنة "معالي ادوميم" والقدس، في المنطقة المعروفة باسم "E1" والتي تعتبر احد المناطق التي قد تثير الادارة الامريكية، لان اقامة مستوطنة في هذه المنطقة سوف يمنع التواصل الجغرافي بشكل نهائي في الدولة الفلسطينية حال قيامها ****** أعمال التوسع الاستيطاني في مستوطنة مخولا بالأغوارتتم بشكل متسارع حيث تم بناء وتشمل ما يقارب ثمانية وحدات سكنية جديدة داخل هذه المستوطنة المقامة على أراضي المواطنين والواقعة على بعد كيلو متر واحد عن قرية عين البيضاء بالأغوار الشمالية". ******فتشت قوات الاحتلال الإسرائيلي منزلاً بقرية الطبقة جنوب بلدة دورا بالخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة.وقالت مصادر أمنية ن قوة من جيش الاحتلال فتشت منزل المواطن ناصر أبو هواش بعد مداهمة قرية الطبقة جنوب بلدة دورا بالخليل".وأقامت قوات الاحتلال حاجزا عسكريا على جسر حلحول (المدخل الشمالي لمحافظة الخليل)، ونكلت خلاله بالمواطنين.وكانت قوات الاحتلال أغلقت الأربعاء مدخل ياقين "المدخل الرئيسي لبلدة بني نعيم شرق الخليل لعدة ساعات وأعادت فتحه لاحقًا. *****- قرر قاضي محكمة الصلح الافراج عن المواطن خالد الزير من قرية سلوان بشروط وكفالة مالية بتهمة الاعتداء على مستوطن خلال تواجده في أرض الثوري المهددة بالمصادرة.وأوضح جواد صيام مدير مركز معلومات وادي حلوة أن القاضي قرر الافراج عنه بشرط الاقامة الجبرية حتى موعد المحكمة المقررة في 22-5، والابعاد عن أرض الثوري مدة 180يوما ودفع كفالة قيمتها 2000 شيكل والتوقيع على كفالة طرف ثالث بقيمة 10 الاف شيكل. وأشار صيام أن القاضي قرر الافراج عنه أمس لكن الشرطة مددت اعتقاله بدعوى الاعتداء على حارس السجن وقوات "النحشون" أثناء تواجده في البوسطة، وعرض اليوم مُجددا على القاضي الذي قرر الافراج عنه. ويعاني الشاب الزير من رضوض وأوجاع في كافة انحاء جسده بعد تعرضه للضرب المبرح من قبل قوات “النحشون” التي تعمدت ضربه على رأسه وبطنه ومعدته مما تسبب له في حالة تقيؤ وأوجاع بالرأس. 20/5/2011 ****** اقتحمت قوات الاحتلال قرية مادما جن

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل