المحتوى الرئيسى

نقابة المعلمين تدرس تأجيل الانتخابات لمدة أسبوع بحد أقصى

05/21 16:14

أوضح الدكتور محمد كمال سليمان، الأمين العام لنقابة المعلمين، أنه يدرس تأجيل موعد عقد انتخابات اللجان النقابية للمعلمين بالمراكز والأقسام الإدارية لمدة أسبوع، بحيث تُعقَد فى الـ16 من يوليو المقبل، بدلاً من الموعد المحدد مسبقاً وهو 9 من نفس الشهر، مؤكداً أنه تلقى بالفعل طلباً بالتأجيل لانشغال أعضاء الجمعية العمومية بأعمال امتحان الثانوية العامة فى الأيام العشرة الأولى من يوليو. وقال "سليمان"، إنه يدرس طرح مقترح تأجيل انتخابات المستوى الأول لمدة أسبوع على المديريات التعليمية قبل إصدار قرار نهائى بموعد جديد يعقب انتهاء أعمال امتحان الثانوية العامة، وأضاف أنه لن يستطيع الـتأجيل أكثر من أسبوع، حتى لا يُتَّهم بالمماطلة فى إجراء أول انتخابات للمعلمين منذ 11 عاماً، ولفت إلى عدم إمكانية تقدير رد فعل أعضاء الجمعية العمومية إذا تجاوز التأجيل 7 أيام. وعن الدعوى القضائية التى أقامتها نقابة المعلمين المستقلة للمطالبة بوقف الانتخابات، قال سليمان، "مقيمو هذه الدعوى كانوا قبل ثورة 25 يناير يطالبون بإجراء الانتخابات ولما حددنا موعداً طلبوا من القضاء الوقف"، لافتاً، فى سياقٍ متصل، إلى أن موقفه من خوض الانتخابات لم يتحدد بعد، وإن كان يميل، حسب قوله، إلى عدم الترشح مجدداً. وفيما يتعلق بالتوقعات بشأن سيطرة التيار الإخوانى على النقابة فى الانتخابات المقبلة، كشف "سليمان" عن أن مكتب النقابة رصد، بعد غلق باب الترشح للمستوى الأول، إقبالاً مكثفاً من المعلمين المحسوبين على الإخوان، واستطرد "الجماعة أصبحت تعمل فى النور وبالتالى لا نخشى إذا أتت صناديق الاقتراع بهم إلى نقابتنا التى هى فى الأساس مهنية وليست سياسية"، غير أنه لفت أيضاً إلى تزايد أعداد المرشحين المحسوبين على اليسار والفكر الاشتراكى، مشيراً إلى أن الأغلبية هم معلمون غير منتمين لأى فصيل سياسى. وبحسب "سليمان"، فإن عدد المقاعد التى سيُجرَى عليها التصويت فى المستوى الأول يصل إلى 4 آلاف و800 صوت يتنافس عليها 38 ألف معلم بـ300 لجنة نقابية، وستُجرى انتخابات المستوى الثانى بعد شهرٍ ونصف من إعلان نتائج أول مستوى، على أن يتم انتخاب المستوى الأول بعد شهرٍ ونصف من إعلان نتائج "الثانى".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل