المحتوى الرئيسى

مستشار البشير: مصر ستظل زينة العالم العربى وقيادته

05/21 15:40

أكد مستشار رئيس الجمهورية السودانية الدكتور مصطفى عثمان إسماعيل، أن مصر الحضارة ستظل زينة العالم العربى وقيادته ومنارة العلم، مشيرا خلال احتفال أمانة طلاب حزب المؤتمر الوطنى الحاكم فى الخرطوم بالطلاب السودانيين الذين تخرجوا فى الجامعات المصرية، إلى أهمية هذه اللقاءات التى تبنى الجسور بين البلدين وتنمى لدى الطلبة الشعور القومى. وأشاد إسماعيل، فى الاحتفال الذى تم تنظيمه أمس الأول، الخميس، بنادى المدفعية بمشاركة نائب قطاع الطلاب فى المؤتمر الوطنى قبيس أحمد المصطفى، وسفير السودان بمصر ووفد من أمانة طلاب المؤتمر الوطنى، بأساتذة مصر الأجلاء الذين أعطوا علمهم وكل ما لديهم لأبناء وبنات السودان للوصول لهذه الدرجات العلمية المرموقة. وحيا إسماعيل، الذى يشغل منصب وأمين لجنة العلاقات الخارجية بحزب المؤتمر الوطنى الحاكم فى الخرطوم، أبناء وبنات مصر الذين قادوا الثورة السلمية وأثبتو للعالم أجمع أن مصر ستظل رائدة دائما. كما حيا أبناء وبنات السودان، قائلا لهم "أحييكم عندما التقت إرادتكم بإرادة شباب مصر فى القاهرة وفى الخرطوم وكنتم وستظلون خير معبر عن ثقافة وادى النيل". ومن جانبه أشار قبيس ممثل أمانة الطلاب إلى أن خصوصية الاحتفال هذا العام تاتى من كونه يتم فى مصر، قائلا: "أهم ما يميز الاحتفال هذا العام مشاركة دول أخرى صديقة للسودان بما فيها إريتريا وفلسطين والإمارات ونحن نسعى للتكامل بين بلداننا العربية ومصر بصفة خاصة. ولفت إلى أن التطور السياسى بعد انفصال الجنوب ينتقل بالسودان إلى الجمهورية الثانية، قائلا إنها أمل جديد فى المستقبل. وأكد أن ملامح الجمهورية الثانية هى وحدة العمل المتعلقة بتحقيق الرفاهية. وحث الطلاب على أن يكونوا أعضاء فاعلين فى حزب المؤتمر. وأضاف أنه سيتم استكمال المناقشات التى بدأها شباب الثورة فى السودان وسيتم إقامة ورشة عمل فى السودان عن انعكاسات الثورة المصرية. فيما أشاد المستشار الثقافى للسفارة السودانية فى القاهرة د.إبراهيم آدم، بمكتب المؤتمر الوطنى فى القاهرة والقائمين عليه، قائلا إنه يمثل شعلة نشاط، خاصة اهتمامه بالمجالات الثقافية التى تعمل على تنشئة الطلاب تنشئة وطنية صالحة، ومنها الكرنفال السنوى للخريجين الذى اعتاد مكتب المؤتمر الوطنى على تنظيمه سنويا لجميع الطلاب السودانيين باختلاف توجهاتهم تحت مظلة السودان. بينما أشار الدكتور الوليد سيد، رئيس مكتب المؤتمر الوطنى بالقاهرة، إلى أن أهمية احتفال اليوم تكمن فى أنه يأتى بعد نجاح الثورة الشبابية التى عبرت عن الإرادة المصرية وأكدت أن علاقة مصر بالسودان راسخة. وفى ختام حديثه تمنى للخريجيين حياة عملية موفقة، مؤكدا أنهم قادرون على الوصول بالسودان إلى مصاف الدول المتقدمة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل