المحتوى الرئيسى

ظهور لفافة البانجو لأول مرة في قضية خالد سعيد

05/21 16:45

الإسكندرية- محمد التهامي: قررت محكمة جنايات الإسكندرية برئاسة المستشار موسى النحراوي وعضوية المستشارين صبحي عبده يوسف وعمرو عبد السلام عباس حجز قضة خالد سعيد للحكم في جلسة 30 يونيو المقبل، والمتهم فيها فردا أمن من قسم شرطة سيدي جابر بقتل الشاب خالد سعيد.   وظهرت في الجلسة التي استمرت نحو 5 ساعاتٍ لأول مرة لفافة البانجو التي طلبتها هيئة المحكمة والمدعون بالدفاع عن الحق المدني طيلةَ الجلسات السبع الماضية، والتي ادَّعى التقرير الطبي أن خالد سعيد ابتلعها ما تسبب في وفاته.   وقامت هيئة المحكمة بعرض اللفافة على محامي الدفاع بالحق المدني الذين رفضوها وقالوا: إن هذه اللفافة عبارة عن قطعة بسيطة من نبات شاحب اللون على ورقة بيضاء، وهذا غير مطابق لما ورد في تحقيقات النيابة بأن اللفافة كانت عبارة عن لفافة بلاستيكية بداخلها قطعة بانجو طولها 7.5 سم وعرضها 2.5 سم.   وطعن محامو أسرة خالد سعيد بالتزوير على تقرير اللجنة الثلاثية وتقرير كبير الأطباء الشرعيين السابق السباعي أحمد السباعي، وقالوا إنهم طعنوا في نزاهة التقرير ولن يتكلمون عن شخصه ويكفيه ما ناله وسائل الإعلام.   وشكك محامي المتهمين في سلامة أقوال 10 من شهود النفي، وقالوا إنهم كذابون، فاستوقفتهم النيابة وقالت إنهم يطعنون بالتزوير، واضطر المحامي للتراجع وألزمته المحكمة بالاعتذار.   وطالب محامي المتهمين هيئة المحكمة بأن يكون القضاء في هذه القضية وفق معايير قانونية وليس سياسية لإرضاء الشارع المصري، فاستوقفته النيابة وطلبت منه الاعتذار ثانيةً باعتبار أن ذلك يُشكك في نزاهة القضاء فقدَّم الاعتذار.   وادَّعى محامي المتهمين في مرافعته أن عددًا من المحامين قاموا بالضغط على الشهود لضبط تصريحاتهم لتكون في صالح خالد سعيد، فاستوقفته هيئة المحكمة وطالبته بأسماء المحامين؛ الأمر الذي جعله يتراجع فطالبته المحكمة بالاعتذار فاعتذر للمرة الثالثة.   شهدت المحكمة بالتزامن مع عقد الجلسة مظاهرة لمئات النشطاء المتضامنين مع خالد سعيد، فيما فرضت قوات الجيش طوقًا أمنيًّا مشددًا حول قاعة المحكمة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل