المحتوى الرئيسى

وقفـةانتظار أمريكابقلم : مـــــراد عـــــــز العـــــرب

05/21 13:39

 بإرساء السلام الشامل والعادل وإعادة الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني‏,‏ ولكن شيئا من ذلك لم يحدث‏,‏ بل مضت إسرائيل في برامجها الهادفة إلي تهويد البقية الباقية من الأراضي المحتلة‏.‏ وعلي هذا يجب التعامل بحذر مع الوعود الأمريكية‏,‏ خاصة أن إدارة أوباما تنظر بالكثير من الحذر لمجريات الأوضاع في المنطقة‏,‏ وتقع تحت تأثير التخوف من فقدان الأنظمة المتحالفة معها نتيجة الغضب الشعبي‏,‏ في الوقت الذي لا تتمكن فيه من تجاهل حقيقة التحرك نحو الحرية والديمقراطية‏,‏ وهي القيم الأصيلة والثابتة في المجتمع الأمريكي‏,‏ والتي يجب دعمها ومناصرتها‏.‏ ولعلنا لا نبالغ في الاعتقاد بأن تمارس بعض الأنظمة الشمولية والمستبدة الحاكمة في المنطقة ضغوطا علي واشنطن لعدم التسرع في دعم الثورات الشعبية‏,‏ خوفا من أن تصل إليها في الوقت الذي ترتبط فيه المصالح الأمريكية وبشكل مباشر بوجود تلك الأنظمة‏,‏ وهذا قد يفسر المبالغ المتواضعة التي أعلن عنها أوباما لدعم الاقتصاد المصري‏,‏ حيث اقتصرت علي ملياري دولار فقط‏,‏ في حين أن بلاده كانت تستطيع أن تخصص عشرات المليارات لهذا الهدف‏,‏ إذا كانت الرؤية التي تحدث عنها مخلصة وصادقة في المساعدة علي إقامة النموذج الديمقراطي النابع من إرادة الشعوب‏,‏ وهو مخالف تماما للنموذج الآخر الذي أرادوه في العراق‏,‏ وقد دخل غازيا علي متن الدبابات والقصف الجوي‏,‏ فجاءت النتيجة خرابا ودمارا للبلد الشقيق‏.‏ والمعني أن واشنطن ولفترة ليست قليلة ستكون خاضعة لضغوط أنظمة موالية لها تنظر بقلق لتصاعد الفوران الشعبي‏,‏ خشية أن يتطاير الشرر إليها‏,‏ وأيضا فإن الإدارة الأمريكية لا تعرف حتي الآن طبيعة القوي التي ستفوز في الانتخابات المقبلة في مصر ومنهجها السياسي‏,‏ مع اعتبار أن الحديث يدور في أروقة تلك الإدارة عن إمكانية وصول الإسلاميين إلي الحكومة‏,‏ مما يستوجب الانتظار لمعرفة تفاصيل البرامج والتوجهات السياسية لها‏.‏ ذلك كله يعيدنا إلي الاعتماد علي النفس وعلي تفعيل خطوط الاتصال المصرية المفتوحة مع جميع البلدان دون استثناء‏,‏ وأن نخرج من المعادلة التي استمرت عقودا من الزمان والتي وضعت‏99%‏ من أوراق اللعبة في يد أمريكا‏.‏ ونحن لا نسعي بطبيعة الحال إلي خسارة واشنطن ونتقبل الخطوة التي أعلنها أوباما بصدر رحب وتقدير كبير‏,‏ ولكن بناء مصر يحتاج إلي ما هو أبعد من ذلك بكثير‏,‏ وأن يكون ذلك أولا بسواعد المصريين‏,‏ ثم بمشاركة الأصدقاء من مختلف البلدان‏.‏ وللحديث بقية‏..‏  ‏muradezzelarab@hotmailcom‏                

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل