المحتوى الرئيسى

خضر: بعض أعضاء الوطني تجار مخدرات

05/21 13:18

أكد اللواء محمد خضر مساعد أول وزير الداخلية –سابقا- أن النظام السابق خلق مرتزقة سياسة و ليس عاملين بالسياسة, و أن حوالي 90% من أعضاء مجلس الشعب كانوا من أسافل المجتمع المصري و لا يصح أن يمثلوا الشعب في البرلمان.وأضاف في برنامج "صباح دريم " اليوم أن الشرطة كانت ترسل تقارير خاصة للحزب الوطني عن مرشحي الحزب في البرلمان و كان لا يتم الاستجابة لهذه التقارير لدرجة أن في عهد وزير الداخلية الأسبق محمد عبد الحليم موسي أرسلت تقارير للحزب تؤكد أن أحد المرشحين كانوا من تجار المخدرات السابقين فكان الرد من الحزب "ان الله يغفر الذنوب جميعا و أنتم لا تغفرون".وأكد أنه في إحدي دورات مجلس الشعب كان أحد أعضاء مجلس الشعب من ممثلي الحزب الوطني تاجر مخدرات من جنوب سيناء و كان ذلك معروفا للجميع.وأوضح أن الشرطة في ظل النظام السابق كانت تقحم في كل الأمور السياسية لدرجة أن 90%من قوة الشرطة كانت موجهة للأمن السياسي و 10% فقط وجهت للأمن العام.وقال العميد خالد القاضي عضو الائتلاف العام لضباط الشرطة انه مازال هناك بعض القيادات الحالية في وزارة الداخلية التي تعمل بالعقليات السابقة و تعطي أوامر غير مباشرة للضباط بعدم النزول للشارع , و تم رفع احدي هذه الوقائع لوزير الداخلية منصور العيسوي لإقالة هذه القيادات و لكنه طلب الانتظار حتي خروجهم علي المعاش طبقا للقانون.وطالب وسائل الإعلام بالوقوف إلي جانب الشرطة و التوقف عن وصمهم بالخيانة و ليس من المعقول أن جهاز أمن الدولة المنحل الذي يمثل 5% فقط من قوة الشرطة يشوه صورة الشرطة كلها. 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل