المحتوى الرئيسى

طليق رانيا يوسف يتهمها بسرقته ويبرئ "الإغراء" من انفصالهما

05/21 12:10

قال المنتج الفني محمد مختار إنه حرر محضرا ضد طليقته الفنانة رانيا يوسف بعد قيامها بسرقة أوراقا مهمة من شقته، ولكنه رفض حبسها واكتفى بتعهد النيابة عليها بعدم تكرار الأمر، وذلك بعد أن أعادت له الشرطة تلك الأوراق. ونفى في الوقت نفسه، صحة ما تردد عن أسباب طلاقهما من علاقته بخادمته أو غيرته على رانيا بسبب ارتدائها ملابس مثيرة في بعض المشاهد الساخنة، مؤكدا أنه سيكشف عن الأسباب الحقيقة وراء انفصالهما قريبا. وقال محمد مختار -في تصريحات لـmbc.net-: "لقد قمت بتحرير محضر سرقة ضد طليقتي رانيا يوسف برقم 26 أحوال بنقطة شرطة الجزيرة (بالقاهرة)، وذلك بعدما قامت بعد الطلاق باقتحام شقتي في غيابي وكسر حقيبتي وسرقة أوراق مهمة منها". وأضاف "لم أوجِّه لها تهمة السرقة في المحضر حتى لا تتعرض للسجن، خاصةً بعدما أعاد رجال الشرطة لي الأوراق المسروقة، ولكن النيابة أخذت عليها تعهدا بعدم القيام بهذا الأمر مرة ثانية وتحذيرها من مضاعفة العقوبة". وشدد المنتج المصري على أن طلاقه من رانيا يوسف تم بالتراضي، ولم يتم من خلال قضية خلع مثلما تردد في بعض وسائل الإعلام على لسان طليقته، لافتا إلى أنه قام بتطليقها أمام مأذون الزمالك. ونفى مختار ما تردده رانيا يوسف في بعض وسائل الإعلام بشأن أن هناك إمكانية لعودتهما مرة ثانية، معتبرا أن هذا الأمر من رابع المستحيلات، خاصةً أنه يتجنب الاجتماع بها، حيث رفض دعوة لحضور مهرجان كان لعدم الالتقاء بها؛ نظرا لمشاركتها في المهرجان بفيلم "صرخة نملة". وانتقد الشائعات المغلوطة التي ترددت حول أسباب طلاقهما سواء قصة زواجه من خادمته، أو غيرته عليها بسبب قيامها بأدوار إغراء أو ارتداء ملابس مثيرة في بعض المشاهد، مؤكدا أنه سيكشف عن الأسباب الحقيقة وراء انفصالهما قريبا، لكنه ينتظر أن تهدأ الأوضاع الحالية في مصر. وأشار المنتج المصري إلى أنه قام هو وطليقته بعمل عقد بشأن حضانة أولادهما، بحيث لا تؤول إلا لهما فقط، وأنهم حاليا في حضانتها، لكنه شدد في الوقت نفسه على أنه سيأخذ حضانة الأولاد في حال إقدام رانيا على الزواج، لأنه لن يقبل أن يربي أولاده رجل غريب. ورفض مختار ما يتردد بشأن أن زواجه من رانيا يوسف كان زواج مصلحة، وأنها تزوجته من أجل استغلاله في الإنتاج لها، وأنه بعدما ابتعد عن الوسط الفني طلبت الطلاق منه، مشيرا إلى أن زواجهما استمر 15 عاما، وأثمر عن أطفال، وهو ما يكذب هذه الشائعات، وشدد على أنه لم يكن له دور في مساعدتها، وأن النجاح الذي حققته كان بفضل مجهودها. ودافع المنتج المصري عن الفنانين الذين أبدوا آرائهم السياسية خلال ثورة 25 يناير سواء ضد أو مع النظام السابق، خاصة أنهم مواطنون مثل بقية المجتمع، محذرا في الوقت نفسه من حدوث ثورة جياع وتزايد حدة الفتنة الطائفية في حال استمرار الثورة المضادة التي يقودها أصحاب المصالح وفلول النظام السابق. ونفى مختار أن يكون تعرض خلال فترة عمله بالسينما للظلم أو الاضطهاد من جانب الرئيس السابق حسني مبارك أو من رموزه، ولكنه اتهم وزير الثقافة الأسبق عبد الحميد رضوان بوقف عرض فيلم "5 باب" لنادية الجندي وعادل إمام لصالح فيلم آخر.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل