المحتوى الرئيسى

"الوفد" يدرس تطبيق نظام التصويت الإلكترونى فى انتخاباته الداخلية

05/21 13:53

أعلن حزب الوفد عن اتجاهه إلى دراسة تطبيق نظام التصويت الإلكترونى فى الانتخابات الداخلية لجميع مؤسساته، وأكد محمد مصطفى شردى المتحدث الرسمى والمستشار الإعلامى للحزب أن الوفد بهذه الخطوة يكون الحزب المصرى الوحيد والأول الذى يؤسس ويطبق فعليا تجربة الانتخابات الإلكترونية، مشيرا إلى أن قيادات حزب الوفد وعلى رأسها الدكتور سيد البدوى، رئيس الحزب أبدوا ترحيبهم الشديد بالخطة التى تقدمت بها شركة مركز معلومات مصر لتوفير وتأمين كافة الإجراءات والإمكانيات لإجراء جميع الانتخابات الداخلية فى حزب الوفد بطريقه إلكترونية سليمة وسرية تماماً. وكشف شردى عن أن الإعداد لوضع خطة التصويت الإلكترونى فى الانتخابات الداخلية للوفد استغرقت شهراً كاملا، موضحا أن هذا النظام لن يقتصر على الانتخابات الوفدية فقط، بل سيستخدم فى جميع عمليات استطلاع الرأى فى لجان الحزب فى المحافظات، وتصويت اللجان الفرعية على القرارات، وكذلك فى عمليات التصويت على قرارات الهيئة العليا. وأكد شردى أنه بالرغم من إمكانية تطبيق نظام التصويت الإلكترونى الآن، إلا أن قيادات الوفد رأت أن يتم العمل بهذا النظام على مراحل وأن تجرى انتخابات الهيئة العليا للحزب - والمزمع اجراؤها فى 27 مايو الجارى- بالطريقة المعتادة. ومن ناحيته أبدى المهندس مجدى ياسين، مدير التخطيط بشركة مركز معلومات مصر، سعادته بالتعاون مع حزب الوفد الذى وصفة بالحزب العريق، مؤكداً أن الشركة تقدمت بعرضها تحويل الانتخابات الداخلية للوفد إلى انتخابات إلكترونية كاملة لأول مرة فى تاريخ مصر والوطن العربى، وبذلك يكون حزب الوفد الرائد فى تطبيق هذا التحول الذى يسهل العملية الانتخابية فى تجربة سيتابعها العالم، خاصة مع الحديث الدائر حاليا فى مصر حول إمكانية إجراء الانتخابات الإلكترونية بطريقة سليمة وسرية. من جانبه أكد المهندس رفيق سعيد، استشارى أمن المعلومات بشركة مركز معلومات مصر، إن تصميم برنامج التصويت مبنى أساسا على سرية المعلومات وليس البناء ثم التأمين، موضحا أن الشركة قامت بدراسة كل تجارب الدول التى استخدمت نظام التصويت الإلكترونى مثل أمريكا وفرنسا والهند وأستونيا ومن ثم تم بناء هذا النظام على خصوصية التصويت. وعن نظام تأمين عملية التصويت والتأكد من عدم تزويرالصوت الانتخابى قال المهندس رفيق سعيد، المسؤل عن تطبيق النظام مجموعة من الأشخاص وليس شخصا واحدا ويقوم نظام التصويت على أساس استخدام أعلى تكنولوجيات التشفير فى العالم، حيث يتم إدخال الصوت من الأساس مشفرا ولا يمكن فك التشفير إلا باجتماع الأشخاص المسئولين عن متابعة عملية الفرز والذى يكون مع كل واحد منهم جزء من شفرة الفرز. وأضاف رفيق أن البرنامج يسمح بإجراء انتخابات مغلقة- أى فى مكان مقفول- أو فى أكثر من مكان فى وقت واحد وأيضا عن طريق الإنترنت. فيما كشف محمد مصطفى شردى، المتحدث الرسمى باسم الوفد، أن الحزب سيشكل لجنة خاصة للتنسيق مع الشركة المتخصصة لتلافى أية عقبات أمام تطبيق نظام التصويت الإلكترونى، وذلك بعد الانتهاء من وضع البنية الأساسية لهذا النظام، مشيراً إلى أنه سيتم تدريب شباب الحزب على كيفية استخدام النظام وكيفية التعاون من الناخبين، فضلا عن أن نظام التصويت الإلكترونى يضمن سرعة إعلان النتائج ودقتها وكذلك سرية بيانات جميع أطراف العملية الانتخابية. وأوضح شردى أن حزب الوفد كان وسيظل سباقا فى تطبيق آليات تنفيذ العملية الديمقراطية، مذكرا بأن الحزب كان صاحب أول اقتراح بإجراء الانتخابات فى صناديق زجاجية منذ أكثر من 20 عاما، وهو الحزب الوحيد، الذى أجرى انتخابات رئاسية شفافة العام الماضى كانت مثار حديث الأوساط السياسية فى مصر والعالم. وأكد شردى أن الوفد سيتبنى المطالبة بتطبيق نظام التصويت الإلكترونى داخل مجلس الشعب، سواء فى الجلسات العامة أو على مستوى اللجان المتخصصة داخله، خاصة فى ظل وجود البنية الأساسية له داخل المجلس.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل