المحتوى الرئيسى

آخر الأخبار:الهند "قلقة" من العلاقات الدفاعية المتنامية بين باكستان والصين

05/21 11:07

وزير الدفاع الهندي أ. ك. أنطوني قال وزير الدفاع الهندي أ. ك. أنطوني إن بلاده تنظر "ببالغ القلق" الى تنامي العلاقات الدفاعية بين باكستان والصين، وان عليها تعزيز قدراتها العسكرية لمواجهة ما وصفه بـ"هذا التحدي." وتأتي تعليقات أنطوني، التي ادلى بها للصحفيين في العاصمة الهندية نيودلهي يوم امس الجمعة، ردا على التقارير القائلة إن الصين تنوي الاسراع في تزويد باكستان بخمسين طائرة حربية متعددة الادوار من طراز (JF-50). وقال أنطوني إن مصدر قلق آخر لبلاده يتمثل في "الملاذات الآمنة" التي قال إن باكستان توفرها للحركات المسلحة، وناشد اسلام آباد "تفكيك وتدمير" كل هذه الحركات اذا كانت "صادقة" في رغبتها بتحسين علاقاتها بالهند. وزعم الوزير الهندي ان عملية قتل أسامة بن لادن في باكستان "اثبت للعالم اجمع ان باكستان هي مركز النشاط الارهابي في منطقة جنوب آسيا." يذكر ان الهند طالما اتهمت باكستان بتوفير الدعم والملاذ الآمن للحركات المسلحة التي تخطط لمهاجمة الهند، وطالما حثت المجتمع الدولي - والولايات المتحدة على وجه الخصوص - على معاقبة باكستان. وكان البلدان النوويان الجاران قد خاضا ثلاثة حروب ضد بعضهما البعض منذ استقلالهما عام 1947، اثنان منهما حول منطقة كشمير المتنازع عليها. وامتنع أنطوني عن التعليق على التصريحات التي نسبت لعدد من كبار ضباط الجيش الهندي بأن الهند تمتلك القدرة على تنفيذ هجمات مشابهة لذلك الذي نفذته الولايات المتحدة لقتل بن لادن. وكان رئيس الحكومة الهندية مانموهان سينغ قد أكد ان بلاده لن تقدم على تصرف كهذا. ولكن برقية دبلوماسية مسربة نشرت في ووقت سابق من الاسبوع الجاري نقلت عن وزير الداخلية الهندي ب. شيدامبارام قوله في عام 2009 "إن الهند لابد ان ترد على اي هجوم جديد على اراضيها يقوم به مسلحون يتخذون من باكستان ملاذا لهم." ونقلت البرقية عن الوزير قوله اثناء مناقشته لاحتمال ان تتعرض الهند لهجوم جديد مشابه للهجوم الذي تعرضت له مدينة مومباي عام 2008: "إن الشعب الهندي سيتوقع منا ان نرد." من جانبه، قال أنطوني إن الهند قد تبرم عقدا لشراء 126 طائرة مقاتلة قبل مارس / آذار المقبل نهاية السنة المالية الحالية." يذكر ان الهند خصصت 3,6 ترليون دولار للانفاق العسكري في ميزانية السنة الحالية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل