المحتوى الرئيسى

ثروت: الجيش اليمنى سيمتلك زمام الأمور

05/21 08:48

أكد الزميل محمد ثروت مدير مركز اليوم السابع للدراسات والمعلومات، أن المقربين من الرئيس اليمنى على عبد الله صالح هم الذين يدفعونه على عدم التوقيع على مبادرة الصلح مع الثوار اليمنيين والمعارضة. وأضاف ثروت فى حوار أجراه مع قناة "الاتجاه" العراقية، أن الرئيس اليمنى يعلم نتاج حكمه الطويل، وهو ما أدى إلى تقسيم البلاد إلى عشائر وقبائل متناحرة. وأوضح ثروت، أن الجيش اليمنى ليس منقسماً كما يصور الإعلام، وليس معنى انشقاق فرقة أو كتيبة أو لواء فى الجيش اليمنى مثل اللواء الأحمر يعنى انضمام الجيش إلى الثوار، وإنما ولاء الجيش الأول لصالح، وهو ما أكد عليه قائد الجيش اليمنى منذ اللحظة الأولى. وقال ثروت، إن صالح لا يريد أن يصل لحل للأزمة اليمنية، ففى البداية رفض تدخل قطر بزعم أن قناة الجزيرة تعمل على تشجيع الثوار ضده، موضحاً أن الرئيس اليمنى يرفض محاكمته جنائياً وليس سياسياً، لأنه يخشى معاقبته دولياً هو وعائلته، لكن دول الخليج لن تترك هذا السيناريو يتحقق باليمن، لأن سقوط اليمن يعنى سقوط دول الخليج، لذا لن تدع المعارضة تنتصر على صالح حتى لا ينفرط العقد وتصبح ثورة شاملة. وشدد ثروت على أن الشباب اليمنى سيظل على موقفه الرافض لصالح حتى يترك السلطة، مثل إصرار الشاب المصرى الذى تمكن من إسقاط الرئيس المصرى السابق حسنى مبارك. وأوضح، أن اليمن تشبه مصر إلى حد كبير من حيث ظروف النهاية التى لحقت بالنظام السابق وفى حالة سقوط الرئيس اليمنى، فإن الجيش سيأخذ زمام المبادرة ولن يترك أحزاب المعارضة تسيطر على البلاد، وهذا السيناريو واضح تماماً للجميع. وحول خطاب أوباما أمس، قال مدير مركز اليوم السابع، إن الخطاب يعد تعبيراً عن تغيير السياسة الأمريكية تجاه المنطقة وبالأخص مصر وتونس، مشدداً على أن ما يهم الإدارة الأمريكية فى المنطقة هى مصالحها فى المنطقة وبالأخص النفط، كما تحرص على ألا يكون البديل فى المنطقة هو المد الإيرانى.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل