المحتوى الرئيسى

مقتل 16 شخصا في انفجار شاحنة وقود لحلف الاطلسي في باكستان

05/21 11:14

لانديكوتال/باكستان/ (رويترز) - اعلن مسؤولون باكستانيون ان 16 شخصا على الاقل قتلوا في ساعة مبكرة من صباح السبت في هجوم بقنبلة أعلنت جماعة متشددة مسؤوليتها عنه والذي اصاب شاحنة تنقل امدادات وقود لقوات حلف شمال الاطلسي في افغانستان.وهذا احدث هجوم في سلسلة من أعمال العنف المتزايدة منذ مقتل زعيم تنظيم القاعدة اسامة بن لادن.وقع الانفجار قرب معبر تورخم الحدودي في منطقة خيبر الطريق الرئيسي لنقل الامدادات لحلف شمال الاطلسي والقوات الامريكية في افغانستان.وقال مسؤول كبير في الادارة المحلية في خيبر لرويترز "النار اشتعلت في الشاحنة بسبب انفجار وقع في ساعة متأخرة من الليل. ووقع انفجار اخر في ساعة مبكرة من الصباح في نفس الشاحنة وقتل 16 شخصا كانوا قد تجمعوا بالقرب منه لجمع الوقود."وقال مسؤولو الشرطة ان الانفجار الاول نجم عن قنبلة.وفي هجوم اخر في المنطقة نفسها اصاب هجوم بالقنابل 16 شاحنة وقود تابعة لحلف الاطلسي في ساعة مبكرة من صباح السبت مما ادى الى اشتعال النيران فيها. ولم يصب احد في الحادث.وصعد المتشددون هجماتهم في باكستان حليفة الولايات المتحدة منذ ان قتلت قوات امريكية خاصة اسامة بن لادن في مجمعه غير البعيد عن العاصمة اسلام اباد هذا الشهر.واعلنت كتيبة عبد الله عزام وهي جماعة متشددة متحالفة مع طالبان الباكستانية مسؤوليتها عن الهجومين على شاحنات حلف الاطلسي.وقال ابو مصعب وهو متحدث باسم الجماعة لرويترز بالهاتف من مكان مجهول "انه جهادنا ضد الامريكيين. نريد وقف الامدادات لحلف شمال الاطلسي من اراضينا."جاء الهجومان على شاحنات حلف الاطلسي في خيبر بعد ساعات من اعلان طالبان الباكستانية مسؤوليتها عن هجوم بقنبلة على موكب تابع للقنصلية الامريكية في مدينة بيشاور.وقتل باكستاني واحد واصيب 12 شخصا بينهم امريكيان اصاباتهما طفيفة.وتقول قيادة النقل الامريكية ان 40 في المئة من الامدادات لقوات حلف الاطلسي في افغانستان تمر عبر طرق في باكستان. ومن النسبة المتبقية يأتي 40 في المئة عبر جيران افغانستان في الشمال و20 في المئة جوا.وتمضي طالبان الباكستانية قدما في حملتها للتفجيرات الانتحارية التي تهدف الى زعزعة استقرار حكومة لا تحظى بالشعبية رغم هجمات الجيش العديدة على معاقلها على طول الحدود مع افغانستان.وقال مسؤولون حكوميون ان ثمانية اشخاص يشتبه بأنهم متشددون قتلوا يوم السبت عندما هاجمت طائرات هليكوبتر عسكرية مخابئهم في منطقة اوراكزاي المتاخمة لخيبر.من ابراهيم شينواري

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل