المحتوى الرئيسى

بالصور: تصفيفات تعيد شبابك على طريقة نجمات هوليوود

05/21 02:20

يعتاد الكثير من السيدات على تصفيف شعرهن بطريقة معينة روتينية ارتضوا لها واعتبروها الأمثل لملامحهن، ولكن عندما يتقدم بهن العمر قليلا، لا يلتفتن إلى أن تصفيفة شعرهن المعتادة قد تنعكس سلبيا على مظهرهن وتصبح أداة لإبراز علامات الكبر والعجز التى تظهر على ملامح الوجه بدلا من إخفائها أو تشتيت الانتباه عنها.لذا نقدم لك هذه المجموعة من التصفيفات الشبابية التى لجأت إليها الكثير من نجمات السينما الغربية عندما تقدم بهن العمر وذلك كمحاولة منهن لاستعادة حيوية طلتهن وجاذبيتهن من جديد، خاصة أنهن يُعتبرن رموزا للجمال والأناقة فى كل أنحاء العالم.تعتبر تصفيفة الشعر المنسدل للوراء تقليدية للغاية كما أنها تظهر كل عيوب الوجه بشكل كبير، وقد كانت الممثلة الأمريكية ماريسا توميه ذات الـ 47 عاما واحدة من اللاتي اخترن هذه التصفيفة فى إحدى إطلالاتها، إذ جعلته أملس ومثبتا للوراء بعناية ولكنها بكل تأكيد قد تلقت رد فعل سلبيا جعلها توقن أنها لم تعد تناسبها هذه التصفيفة على الإطلاق حيث كانت سببا في إبراز علامات الكبر على ملامح وجها بشكل سيئ.ولكنها نجحت فى تغيير طلتها واستعادة جاذبيتها مجددا عندما جددت تصفيفة شعرها وجعلته منسدلا على أحد جانبي الوجه واضافت له تموجات خفيفة على الأطراف فهذه التصفيفة منحتها مظهرا أصغر سنا وأظهرت جمالها.تعبر تصفيفة الشعر المجدول عن المرأة العفوية والشابة الطليقة المحبة للحياة، وقد ارتبطت منذ القدم بالفتيات المراهقات اللاتي لم تتعد أعمارهن العشرين بعد، لذا فهي من الحلول الذكية التى يمكن أن تلجأ إليها المرأة لإخفاء ملامحها المتقدمة في العمر.ولكن، اعلمي سيدتي ان الضفيرة الخلفية المشدودة لن تجدي نفعا نهائيا فى منحك الإنطباع الشبابي التى تبحثين عنه وانه من الأفضل اللجوء للضفيرة الجانبية المنسابة على أحد كتفيك إذ إنها تكسبك مظهرا ساحرا وأكثر جاذبية فى كل الأحوال، وخير مثال على ذلك اللوك الذي ظهرت به المغنية والممثلة الأمريكية أماندا سيفريد فى التصفيف فقد ظهر تماما كيف بدا مظهرها أكثر شبابا عندما استبدلت الضفيرة الخلفية بالجانبية المنسدلة بشكل مرتخٍ على الكتف.يلجأ بعض الفتيات الصغيرات فى المناسبات الرسمية والسهرات الى تصفيفة الشنيوه المرفوع للحصول على المظهر الوقور والانيق للمرأه الناضجة، ولكن عندما يتقدم بهن العمر قليلا، يختلف الوضع تماما، لأن مثل هذه التصفيفة فى ذلك الوقت تسهم بشكل أكبر فى إظهار علامات الكبر، وربما يكون هذا هو السبب الذي دفع الفنانة المكسيكية - اللبنانية الأصل- سلمي حايك التي تبلغ من العمر 45 عاما للعدول عن هذه التصفيفة واللجوء لأخرى لتمنحها لوك أكثر عفوية وجاذبية، مثل تصفيفة ذيل الحصان مع البومبيه الأمامي الخفيف التى ظهرت به في إحدى إطلالاتها الأخيرة.أجمع مصففو الشعر على أن غرة الشعر لها قدرة هائلة على تغيير طلة المرأة وإبرازها بمظهر أصغر سنا ولكن بشرط أن تكون قصة الغرة مناسبة تماما لشكل الوجه واستدارته، فالغرة الأمامية الكثيفة على سبيل المثال تبدو مثالية مع الوجه المستطيل ولكنها لا تناسب نهائيا الوجه البيضاوي لأنها تفسد شكله المثالي. ولأن إيما ستون من الفنانات اللاتي يمتلكن وجها بيضاويا بطبيعية الحال، فقد بدت الغرة الأمامية المنسدلة على الجبهة معها مزعجة للغاية للأنظار وأظهرتها بملامح أكبر بينما تألقت مع الغرة الجانبية التى حافظت على استدارة وجهها. لذا ننصحك قبل قص غرة الشعر باستشارة المصفف بشأن مدى مناسبتها لطبيعة وجهك.الشعر الداكن يعبر عن الشباب دوما ولكن إذا كنت ترغبين فى إكساب شعرك مظهرا أكثر حيوية ولمعانا، فلا تتردي فى تفتيح لون شعرك أو تلوين بعض من خصلاته" هايلايت" مثلما فعلت النجمة ديان لين عندما قامت بتفتيح لون شعرها للون البني المائل للأصفر.تجنبي نهائيا تصفيف شعرك بشكل مفرود باستقامة تجعل أطرافه حادة لأنه عادة ما يكسبك مظهرا رتيبا يزيد من سنوات عمرك كما حدث مع الممثلة الأسترالية نيكول كيدمان. فإذا كنت ترغبين فى الحصول على مظهر أكثر أنوثة وشبابا، أضيفي للأطراف تموجات خفيفة ناعمة لتحيي جمال شعرك وتستعيدي شباب طلتك من جديد.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل