المحتوى الرئيسى

صبحى صالح: "الإخوان" لا تعترف بمسلم علمانى أو ليبرالى أو يسارى

05/21 00:11

قال المحامى صبحى صالح القيادى بجماعة الإخوان المسلمين وعضو لجنة تعديل الدستور، إن أفكار حزب الحرية والعدالة ستكون نابعة من شعار الجماعة "الإسلام هو الحل"، وأوضح أن الحزب والجماعة منفصلان وغير منفصلين فى الوقت ذاته، وتابع: "الحزب منفصل عن الجماعة إدارياً ومالياً، لكنهما متفقان على مبدأ شمولية الإسلام واتساع الشريعة لمتطلبات الحياة". واعتبر صالح خلال المؤتمر الجماهيرى، الذى نظمته الجماعة بالعباسية مساء الجمعة، أن تجارب الحكم فى مصر أثبتت أن الإسلام هو الحل، داعياً إلى المقارنة من الناحية الاقتصادية والاجتماعية بين مصر فى زمن الدولة العثمانية ومصر فى عهد التجربة الاشتراكية، ثم عهد التبعية للسياسات الأمريكية أثناء حكمى أنور السادات وحسنى مبارك. وأكد صالح، أن الجماعة لن ترضى بأى مبدأ يبتعد بها عن الاحتكام للشريعة الإسلامية، لأنها طريق قويم يبتعد عن الأهواء الشخصية، وأضاف: "نحن كجماعة لا نعترف بمفاهيم المسلم ليبرالى ومسلم علمانى ومسلم يساري، نحن لا نعرف إلا مسلم يكفيه دينه عمن سواه من المناهج". من جهته شدد خالد بدوى المحامى بالنقض والقيادى بالجماعة على رفض الإخوان تخويف المواطنين من تدهور الأوضاع الاقتصادية بعد ثورة 25 يناير، وقال: هذا خطاب فيه تقنيط وتثبيط للمصريين، ونحن نرى أنه يمكن تجاوز هذه المرحلة بالتكافل والاصطفاف بعيدا عن الإخوان، على أى أساس عقائدى أو سياسى، لافتاً إلى أن شعب الجماعة فى المناطق الشعبية والمتوسطة تبحث تشكيل لجان لمساعدة المضارين اقتصادياً من أصحاب المهن الحرة والحرف والمتاجر على أن تنطلق هذه اللجان من المساجد والكنائس والجمعيات الأهلية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل