المحتوى الرئيسى

95% ارتفاعاً فى أسعار التوابل و62% لـ"الأرز"

05/21 09:57

طغت أحداث سوريا وتداعياتها على أسعار كل سلع العطارة، "الأعلاف والتوابل والحبوب"، خاصة أن حجم استيراد مصر من سوريا من هذه المنتجات يقدر بحوالى 30%، بينما تسببت امتحانات المدارس "التيرم الثانى" فى انخفاض حجم المبيعات، فتلتهم الامتحانات النصيب الأكبر من ميزانية الأسرة المصرية، حسبما أكد محمد السبع، أحد تجار العطارة بمنطقة البساتين لـ"اليوم السابع" خلال جولته بالأسواق لرصد حال السوق والأسعار. وأضاف السبع، أن نسبة كبيرة من أنواع التوابل ارتفعت بنسبة 95%، خاصة الأصناف المستوردة، وأن الفلفل الأسود ارتفع من 21 جنيهاً للكيلو إلى أن بلغ سعره 43 جنيهاً جملة، ويباع للمستهلك بسعر 50 جنيهاً، بعد أن كان سعره 28 جنيهاً، بينما بلغ سعر "الحبهان" الذى يستخدم فى طهى الشوربة، 165 جنيهاً بعد أن كان سعر الكيلو 90 جنيهاً. وأشار إلى أن "الكوزبرة" كانت تباع بـ9 جنيهات، وسجلت أسعارها الآن 16 جنيهاً للكيلو الواحد، بينما يباع القرنفل بسعر يتراوح ما بين 80 - 90 جنيهاً للكيلو، بعد أن كانت تباع بسعر 50 جنيهاً، فيما سجل سعر الجنزبيل 36 جنيهاً بعد أن كان يباع بسعر 23 جنيهاً. وأضاف أن سعر "الكمون" شهد ارتفاعاً طفيفاً، حيث بلغ سعر الكيلو 30 جنيهاً بعد أن كان يباع بسعر 26 جنيهاً، لافتا إلى أن سعر "الشطة" استقر على أسعارها مسجلة 10 جنيهات للكيلو الواحد كأقصى سعر، مرجعاً عدم ارتفاع سعرها لأنها منتج محلى. وأوضح أن سعر الأرز ارتفع بنسبة 62% حيث كان يباع الكيلو بسعر يتراوح ما بين 2.5 حتى 3 جنيهات، مقابل 4 إلى 4.5 جنيه للكيلو الأيام الحالية، كما ارتفع سعر الفول 4.5 جنيهات فى الكيلو الواحد مقارنة بأسعاره العام الماضى فى نفس الفترة، وهى أيام حصاده، حيث بلغ سعره 9 جنيهات مقابل 4.5 جنيه، سعر العام الماضى، فيما استقر سعر العدس الأصفر على أسعاره مسجلا 6 جنيهات سعر الجملة ويباع للمستهلك بسعر 7.5 جنيه، لافتا إلى أن سبب استقرار سعره يعود إلى زيادة المعروض. وتابع حديثه قائلا لـ"اليوم السابع"، إن سعر الذرة الصفراء ارتفع بشكل ملحوظ بين ليلة وضحاها، حيث بلغ سعر الكيلو 250 قرشاً بعد أن كانت تباع بـ125 قرشاً، مفسرا أنه من المفترض أن ينخفض سعر اللحوم مع زيادة أسعار الذرة، حيث يحاول المربون التخلص من الماشية، نظرا لأن تكلفة تربيتها مرتفعة، ويكون ذلك عن طريق البيع، الأمر الذى يجعل وفرة من اللحوم فى الأسواق ويؤدى إلى انخفاض أسعارها، لكن ما يحدث هو ارتفاع فى كل من الأعلاف والماشية. وأرجع السبع زيادة الأسعار إلى قلة المعروض من السلع مع زيادة الطلب، لافتا إلى أن اعتماد مصر على العطارة بنسبة 65 % من المستورد والآن انخفض حجم الاستيراد بشكل ملحوظ، لافتا إلى أن غياب الرقابة جعلت التجار ضعاف النفوس يرفعون الأسعار. وتوقع أن تشهد أسعار ياميش رمضان القادم زيادة فلكية، نظرا لأننا نستورد من سوريا هذه المنتجات حوالى 30%، ضاربا المثل بأن سعر جوز الهند ارتفع بنسبة 200% حيث بلغ سعر الكيلو 20 جنيهاً بعد أن كان يباع بسعر 6 جنيهات. وبالنسبة لحالة السوق خلال الأيام الحالية، قال إن حجم المبيعات، قل نظرا لامتحانات المدارس، حيث تلتهم النصيب الأكبر من ميزانية الأسرة. من جانبه، قال حسين على، تاجر بمنطقة حدائق المعادى، إن سعر الفاصوليا شهدت ارتفاعاً بمعدل جنيه فى الكيلو، حيث بلغ سعرها 9 جنيهات بعد أن كانت بـ8 جنيهات، وسجل الفول المدمس 8 جنيهات للكيلو، فيما بلغ سعر اللوبيا 10 جنيهات، بينما بلغ سعر الحمص 9 جنيهات. وأضاف أن سعر الأرز ارتفع بشكل ملحوظ، حيث سجل سعر الكيلو 4.5 جنيه بعد أن كان لا يتعدى سعر الكيلو 3 جنيهات، مرجعا سبب ارتفاعه إلى قلة المعروض منه.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل