المحتوى الرئيسى

آخر الأخبار:دعوة لقمة دولية في الجزائر لمكافحة "التطرف الإسلامي"

05/21 02:32

انتقل نشاط القاعدة من الجزائر إلى مالي والنيجر قررت أربع دول افريقية عقد قمة دولية في الجزائر لمناقشة سبل مكافحة الجريمة والجماعات الإسلامية المتشددة في منطقة الساحل والصحراء غرب القارة. وكان مسؤولون من مالي والنيجر وموريتانيا والجزائر التقوا في العاصمة المالية باماكو لمناقشة الأوضاع الأمنية في المنطقة. ودعت مالي خلال اللقاء إلى إنشاء قوة مشتركة تعدادها 75 ألف جندي لمحاربة تنظيم القاعدة في المغرب الإسلامي. ويلقي باللوم على القاعدة في المغرب الإسلامي في العديد من أعمال الاختطاف والهجمات التي شهدها شمال افريقيا خلال السنوات القليلة الماضية. وينشط التنظيم بشكل خاص في الجزائر، لكن عدم السيطرة على الحدود والخلاف بين دول المنطقة ساعد على انتقال نشاطه إلى مالي والنيجر. ويقول مارتين فوغال مراسل بي بي سي في باماكو إن لقاء الدول الأربع هو محاولة للتوصل إلى نهج مشترك لمعالجة مشكلاتهم المشتركة المتمثلة في التشدد الإسلامي وتهريب المخدرات. وأكد وزير الخارجية المالي سوميلو مايغا على ضرورة إنشاء قوة عسكرية مشتركة من الدول الأربع. وأضاف "على بلداننا ان تدرب وتجند في الاشهر الثمانية عشر المقبلة ما بين 25 ألف إلى 75 ألف جندي لمكافحة الارهاب والجريمة العابرة للحدود". وأعرب عن أمله في تحقيق المزيد من "الوحدة والفعالية" بين الدول الأربع في مكافحة الإرهاب. وتسعى الدول الأربع إلى السيطرة على الأوضاع الأمنية في منطقة الساحل والصحراء، حيث كثف تنظيم القاعدة في شمال افريقيا من هجماته. من جانبه قال عبد القادر مساهل الوزير الجزائري المنتدب للشؤون المغربية والافريقية إن "التحديات التي تواجهنا تفرض علينا تخطيطا يتسم بالمزيد من الدقة". أما وزير الخارجية الموريتاني حمادي ولد حمادي فقد عبر عن قلقه من استمرار القتال في ليبيا. وأضاف "إذا كان النزاع في ساحل العاج قد انتهى بطريقة سلمية فان نزاعا آخر قد اندلع في ليبيا مع انتشار الاسلحة على نطاق واسع, وهذا ما يقلقنا". من جانبه، انتقد وزير الخارجية النيجري محمد بازوم اللجوء إلى دفع الفدية من أجل إطلاق سراح الرهائن. وقال إن اللجوء إلى هذا الأسلوب "يشجع الإرهابيين على قتل أكبر عدد ممكن من الأشخاص". وقد اتفقت الدول الأربع على دعوة جهات غربية، وخاصة الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، إلى قمة الجزائر.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل