المحتوى الرئيسى

البحرين..تجمع الوحدة الوطنية يهاجم أوباما ويتهمه بالكيل بمكيالين

05/20 23:37

المنامة – محمد العرب أعرب تجمع الوحدة الوطنية، الذي ولد من رحم الأزمة الاخيرة في البحرين، الجمعة 20-5-2011، عن استغرابه مما ورد في خطاب الرئيس الأمريكي باراك أوباما حول تطور الأحداث في المنطقة العربية والأوضاع بمملكة البحرين بشكل خاص، مشيرا لكون دعوته للحوار مع معارضة دعت لإقامة دولة دينية تأتمر بأمر إيران هو "كيل بمكيالين". وقال التجمع في بيان: "نسجل استغرابنا واستهجاننا مما ورد في خطاب الرئيس الأمريكي الذي يطالب نظام الحكم بالحوار مع عناصر المعارضة الذين يمثلون جزءا من شعب البحرين والتي كانت دعوتهم لإقامة دولة دينية ثيوقراطية يتحكم فيها رجال الدين الذين يأتمرون بأمر المرجعية الشيعية في إيران والعراق، دون اعتبار لبقية مكونات شعب البحرين، وهي عملية تكيل بمكيالين في التعاطي مع الشأن البحريني الذي دأبت السياسة الأمريكية على التعامل معه لمحاولة ضرب أسفين التفريق بين مكونات الشعب وتعميق الصراع الطائفي". وأكد البيان "أن تجمع الوحدة الوطنية هو طرف أساسي في أي حوار يتم، وقد خرج في تجمع حاشد هو الاكبر من نوعه في البحرين وسجل مطالبه إلاصلاحية التي رفعها إلى ولي العهد عندما دعى إلى حوار وطني منذ 17 فبراير، وهو ما رفضته المعارضة للأسف بسبب شروطها التعجيزية في محاولة للوصول إلى إسقاط النظام واستنساخ ما جرى في العراق ليكون على أرض البحرين وإشعال حرب طائفية يقتل فيها شعب البحرين من السنة والشيعة على السواء". ودعا التجمع، الرئيس الأمريكي إلى "تصحيح مفاهيمه حول المعادلة السياسية والوضع في البحرين". وفي اتصال هاتفي مع "العربية.نت"، اشار الشيخ عبد اللطيف آل محمود، رئيس تجمع الوحدة الوطنية، إلى أن هناك نوعين من المعارضة: المعارضة المرخصة المؤسساتية التي تؤمن بالحوار تحت مظلة الشرعية وهي مرحب بها ويمكن لنا ان نختلف او نتفق ولكن لن نصل الى حد القطيعة معها لأن الهدف هو الاصلاح الذي يسعى له الجميع، أما المعارضة غير مرخصة، والتي أعلنت تحالفا من اجل الجمهورية الاسلامية ذات المرجعية الايرانية، فهي تريد ان تقصي باقي مكونات الشعب قبل الانقلاب على الحكم، وهذه معارضة انقلابية لا مكان لها بيننا لكونها متطرفة، ولو كانت هذه المعارضة في امريكا لاتخذ الرئيس اوباما نفس الاجراءات ضدها".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل