المحتوى الرئيسى

«الإخوان»: قانون الحقوق السياسية جيد لكنه لم يحسم النظام الانتخابى.. ولن نشارك فى مؤتمر «الجمل»

05/20 20:29

قال الدكتور عصام العريان، المتحدث باسم جماعة الإخوان المسلمين: إن كل ما جاء فى قانون مباشرة الحقوق السياسية حول اللجنة العليا للانتخابات وتشكيلها واختصاصاتها، والتصويت ببطاقة الرقم القومى، وكيفية تصويت المصريين بالخارج كلام جيد، لكن القانون لم يحسم طريقة الانتخابات سواء بالقائمة النسبية أو النظام الفردى، وتساءل: «هل ستقوم اللجنة العليا للانتخابات بتحديد النظام؟». وحول تأكيد المجلس العسكرى على إقامة الانتخابات فى موعدها وعدم إنشاء مجلس رئاسى، أضاف العريان: إن الإعلان الدستورى قام بتحديد ذلك، ونحن قلنا إن ما يتردد عن تأجيل الانتخابات أو إنشاء مجلس رئاسى ليس له معنى، وعلى القوى السياسية الاستعداد للانتخابات دون تضييع الوقت، ووصف تأكيدات المجلس العسكرى بأنها رد على الذين يرغبون فى الخروج كل يوم للتظاهر من أجل مجلس رئاسى. وأكد أن الجماعة لن تشارك فى مؤتمر الوفاق الوطنى الذى سيعقد برئاسة الدكتور يحيى الجمل، نائب رئيس مجلس الوزراء، لوضع تصور أو المبادئ الأساسية لدستور جديد يساعد الجمعية التأسيسية التى يشكلها مجلس الشعب المقبل لوضع دستور جديد للبلاد، مبرراً ذلك بأن الجماعة ترى أن هذا المؤتمر ليس له محل من الإعراب، والجمعية التأسيسية تستطيع أن تقوم بالمهمة كاملة. قال صبحى صالح، القيادى بالجماعة، عضو لجنة تعديل الدستور: «إن القانون الصادر هو المشروع نفسه الذى وضعته لجنة تعديل الدستور، موضحاً أنه لا يجوز تجربة أكثر من نظام انتخابى فى وقت واحد، وأنا أرى أن نظام القائمة النسبية يحتاج إلى الخروج من المرحلة الانتقالية ووضع الدستور ونضوج الحياة السياسية، والأفضل النظام الفردى، مشيراً إلى أن الإخوان لن تفرق معهم القائمة النسبية من النظام الفردى». ووصف تأكيد المجلس العسكرى على إقامة الانتخابات فى موعدها وعدم إنشاء مجلس رئاسى، بأنه التزام بالإعلان الدستورى والمجموعة التى كانت تطالب بذلك تخالف الدستور، ودعا هذه المجموعة إلى تجاوز أجندتها الخاصة مؤقتاً، حتى يتم بناء البلاد». على جانب آخر، يفتتح اليوم المركز العام الجديد للجماعة بالمقطم، بحضور العديد من الشخصيات العامة وقيادات الأحزاب وسفراء الدول العربية والعالمية، وقال كارم رضوان، عضو مجلس شورى الإخوان: «إن الحفل سيقام فى حديقة المركز، التى ستستضيف مجموعة الشخصيات العامة ووسائل الإعلام، مشيراً إلى أنه تم توجيه دعوات إلى معظم سفراء الدول العربية والأوروبية والكنيسة ورؤساء مجالس الصحف». وحول توجيه دعوات للمرشحين المحتملين للرئاسة مثل الدكتور محمد البرادعى، وعمرو موسى، أضاف: «تم توجيه دعوات لهم لكن بصفتهم شخصيات عامة». فى سياق آخر، أقامت جماعة الإخوان ببنى سويف، أول مؤتمر بالمحافظات، للتعريف بسياسة حزب الحرية والعدالة، شارك فيه أكثر من 500 مواطن. وقال الدكتور خالد ناجى، أحد الأعضاء المؤسسين للحزب، إن السياسة العامة للحزب تدور حول عدة محاور تصب جميعها فى خدمة الوطن والمواطن.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل