المحتوى الرئيسى

أهالي شهداء السويس يطالبون بالقصاص من مبارك

05/20 19:17

كتب- محمود محمد: طالب أهالي شهداء وجرحى ثورة 25 يناير بمحافظة السويس بسرعة القصاص من الرئيس المخلوع حسني مبارك وإعدامه؛ بتهمة قتل المتظاهريين، وعدم العفو عن زوجته سوزان ثابت، وكل رموز النظام البائد.   وأكد محمد عبد القدوس، مقرر لجنة الحريات بنقابة الصحفيين- خلال احتفالية تكريم أهالي شهداء الثورة بالسويس، مساء أمس بمقر النقابة- أن الاحتفالية تأتي كاعتراف بالجميل  لأهالي الشهداء بشكل عام والسويس خاصةً، والقيام بالواجب نحوهم؛ للتعرف على شكواهم والعمل على حلها.   وأوضح علي الجنيدي، والد أحد الشهداء، خلال كلمته، أن أسر الشهداء يعانون من إهمال الحكومة لهم قبل تنحي مبارك وبعد تنحيه، وأن الحكومة اعتبرت شهداء الثورة قبل التنحي قتلى حوادث طرق ومعارك فردية، ولم تتغير عنهم هذه الصفة بعد ذلك، رغم مرور أكثر من مائة يوم على التنحي.   وأكد أن عددًا من شهداء الثورة كانوا مجرد جرحى ومصابين، وكانت هناك فرص لإنقاذهم لولا الإهمال الذي لاقوه في المستشفيات؛ ما أدى إلى وفاتهم، مستنكرًا ضعف المبالغ المالية التي دفعتها الحكومة لأهالي المصابين والضحايا.   وشدد على وجود سوء نية وراء إجراءات نقل محاكمة قتلة شهداء السويس إلى التجمع الخامس بالقاهرة بدلاً من السويس، ورفض المحكمة حضور أهالي الشهداء وليس لحماية المتهمين، على حد تعبيره.   وأوضح عادل سعيد، أحد مصابي الثورة، أن المصابين لاقوا إهمالاً جسيمًا في إسعافهم ولا مبالاة من جانب الحكومة وبعض الجمعيات الأهلية التي من المفترض أن تقوم بجمع تبرعات لصالح أسر الشهداء وعلاج المصابين.   وقال جورج إسحق، المنسق السابق لحركة "كفاية": مضى وقت الكلام، وآن أوان القيام بواجبنا نحو الشهداء والمصابين، مطالبًا المؤسسات التي تعمل على جمع التبرعات لأسر الشهداء وعلاج المصابين بالقيام بواجبها حقيقةً.   وألقى عدد من أبناء الشهداء بعض القصائد والأشعار الوطنية التي تعبِّر عن صمودهم في غياب شهدائهم، رغم حزنهم الشديد عليهم.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل